ايوان ليبيا

الأربعاء , 17 أكتوبر 2018
بوجبا وسانشيز ولوكاكو ومورينيو.. انتقادات متكررة من سكولز لما يحدث في يونايتدرغم تواجده على الدكة.. لوف: مولر لايزال لاعبا مهما لـ ألمانياتقرير: بارتي يبحث الخروج من أتليتكو في يناير.. ومفاوضات من أرسنال وسان جيرمانكيلليني يدعو لاعبي كرة القدم للتفكير جديا في الحياة بعد الاعتزالسيدات إيرانيات يحضرن مباراة كرة قدم للمنتخب للمرة الأولى منذ أكثر من أربعة عقودأوكرانيا تؤكد مقتل جندي أمريكي في تحطم طائرة سو-27الحكومة الفلسطينية تدين تصعيد الاحتلال في غزة.. وتدعو إلى تدخل دوليالعراق: 3 قتلى بينهم ضابط في انفجار بمحافظة صلاح الدينأوضاع الليبيين في السجون الأجنبيةالمدار تطلق خدمات الجيل الرابع في ليبياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 17 اكتوبر 2018طائرات الاحتلال تستهدف عدة مناطق بقطاع غزةمقتل مرشح في الانتخابات الأفغانية في تفجير استهدف مكتبهوزير الخارجية الأمريكي يصل إلى تركيااستشهاد فلسطيني في قصف طيران الاحتلال شمال قطاع غزةالمعركة الحقيقية في الجنوب إن كنتم لا تعلمون!!إغتيال عنصرين من قوة الردع الخاصةمنحة لأبناء النائبة “أبو ديب” للدراسة بتركيااليوم عودة رحلات الجوية الإفريقية من مصراته إلى أسطنبولهل انتهت مسيرة «السراج» في السلطة؟

كاتالونيا تؤجل أداء اليمين الدستورية للحكومة الإقليمية الجديدة

- كتب   -  
الرئيس الكاتالوني الجديد

أعلن الرئيس الكاتالوني الجديد الأربعاء تأجيل أداء اليمين الدستورية لحكومته بعد أن رفضت مدريد تسمية أربعة وزراء لوجودهم إما في السجن أو المنفى بسبب المحاولة الانفصالية الأخيرة.

واستنكر كيم تورا الذي تولى منصبه الأسبوع الماضي في بيان "الحصار الذي تمارسه الحكومة الإسبانية" ضد حكومته، معلنا أنه طلب من فريقه "دراسة الإجراءات القانونية التي يمكن اتخاذها" لحل هذه المأزق.

ورفضت الحكومة المركزية في إسبانيا التي فرضت حكما مباشرا على كاتالونيا في أكتوبر الماضي بعد إعلان الاستقلال الفاشل، تصديق مرسوم تشكيل الحكومة الذي وقعه تورا السبت.

وتحدى تورا مدريد بتسمية أربعة وزراء كانوا أعضاء في حكومة الرئيس المخلوع كارليس بوتشيمون، اثنان منهما لا يزالان في السجن وآخران في المنفى في بلجيكا.

واعتبرت مدريد هذا المرسوم "استفزازيا" ورفضت نشره في الجريدة الرسمية لتتمكن الحكومة من بدء مهماتها، ما يؤدي تلقائيا إلى رفع الوصاية التي فرضتها الحكومة المركزية على كاتالونيا تطبيقا للمادة 155 من الدستور.

وأمام رئيس الوزراء المحافظ ماريانو راخوي عشرة أيام لنشر مرسوم الحكومة الكاتالونية الجديدة، لكن لا توجد ضمانات بأنه سيفعل ذلك بالرغم من أن تورا قال في بيانه إن هذا "إلزامي".

وأدى هذا التجاذب إلى إطالة الأزمة السياسية في الإقليم الشمالي الشرقي من إسبانيا الغني بالموارد والذي يعاني من فراغ حكومي منذ سبعة اشهر.

وما زالت الحكومة الإسبانية تفرض وصايتها على هذه المنطقة منذ 27 أكتوبر 2017 إثر إعلان سلطات كاتالونيا حينها استقلالا بقي حبرا على ورق.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات