ايوان ليبيا

الأحد , 24 يونيو 2018
العبادى والصدر يعلنان تحالفا عراقيا جديدا عابرا للطائفيةوسائل إعلام إثيوبية رسمية: اعتقال 9 من الشرطة بسبب هجوم أديس أباباسائق فلسطيني يدهس 3 جنود من جيش الاحتلال | فيديوبرلماني عن «قرض الـ8.5 مليار دولار»: لا داعي له.. كفاية ديون6 أخطاء عند غسل الملابس.. منها استخدام الكثير من المنظفاتكلمات في الصميم لمن شاء أن يذّكّر أو يعتبر ... بقلم / محمد الامينليبيون ... خطرها على ظاهرة الجضران .. الجيش الليبي بين السياسي والوطني ..القبض على عدد من الدواعش بعد فرارهم من درنةوزير الإعلام الكويتي يؤكد حرص التحالف العربي على دعم استقرار اليمنرئيس الوزارء العراقي يلتقي مقتدى الصدر في النجفطرد المتحدثة باسم البيت الأبيض من مطعم بسبب عملها مع ترامبتونس ترفع أسعار البنزين للمرة الثالثة هذا العام‭ ‬تحت ضغط صندوق النقد الدولىكأس العالم.. التشكيل الرسمي لمواجهة المكسيك وكوريا الجنوبيةبلجيكا تكتفي بخماسية في شباك تونس بالمونديالكأس العالم.. أرقام لا تفوتك من مواجهة بلجيكا وتونسكأس العالم.. هازارد الأفضل في مواجهة بلجيكا وتونس"لوفيجارو": الدواء مقابل الجنس.. فضيحة جديدة تلاحق "أطباء بلا حدود" في إفريقياوزير الصحة الإثيوبي: قتيل و132 مصابا في هجوم أديس أباباالعراق يوجه ضربة جوية لمواقع تنظيم داعش الإرهابى في سوريانجاة رئيس زيمبابوى من محاولة اغتيال أثناء إلقاء كلمته باستاد رياضي

غسان سلامة : حان الوقت لطي صفحة تعديل الاتفاق السياسي

- كتب   -  
غسان سلامة : حان الوقت لطي صفحة تعديل الاتفاق السياسي
غسان سلامة : حان الوقت لطي صفحة تعديل الاتفاق السياسي

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد المبعوث الاممي إلى ليبيا غسان سلامة انه مع التركيز على الانتخابات هذه السنة، تتقلص أهمية تعديل الاتفاق السياسي الليبي بسرعة. وأضاف ومع ذلك، علينا طلب الكثير من المجلس الرئاسي في أشهره الأخيرة، سواء من جانب الإعداد للإنتخابات وتوفير الخدمات للناس 

وبين سلامة خلال جلسة لمجلس الأمن بشأن الأوضاع في ليبيا انه ذكر في إحاطته الأخيرة إن الأمم المتحدة ستمنح فرصة أخيرة لتمرير تعديلات الإتفاق السياسي الليبي، ولم يتم تمريرها، وتابع: آن الأوان الآن لطي هذه الصفحة

وزاد سلامة انه يجب إجراء الانتخابات في اسرع وقت ممكن، مشددا على ضرورة تأمين الظروف المناسبة لإجرائها والمتمثلة في جولة جديدة من تسجيل الناخبين، والالتزام المسبق لقبول النتائج، تأمين التمويل اللازم، وهناك حاجة إلى ترتيبات أمنية مكينة

وتابع: أن التوافقات المشتركة التي نتجت عن اجتماعات الملتقى الوطني أظهرت التوق إلى دولة موحدة وذات سيادة ودولة لامركزية وتوزيع أكثر عدلاً وشفافية للموارد العامة ومؤسسات دولة موحدة وجهاز أمني متماسك وموحّد، وأيضا إلى  إجراء الانتخابات وإنهاء المراحل الإنتقالية.

وأشار سلامة إلى أن سلسلة الاجتماعات حول المؤتمر الوطني ليست منتدى لنخبة مختارة، إنما هي متاحة لجميع الناس  وبمجرد انتهاء هذه الاجتماعات في نهاية يونيو، سيتم جمع النتائج ومشاركتها خلال فعالية خاصة في ليبيا ومع مجلس الأمن

وأضاف سلامة انه بالنسبة للملتقى الوطني فقد عقد 42 اجتماع في 27 منطقة في إرجاء ليبيا منذ انطلاق المؤتمر في ابريل موضحا ان ليبيون من مختلف المشارف والفئات السياسية والاجتماعية تجمعوا للمشاركة في النقاشات السياسية جاعلين المؤتمر الوطني ملك لهم

 

وأشار إلى أن اعتماد الدستور لحظة حاسمة في تاريخ الأمم ولا ينبغي أن تكون سببًا لمزيد من الانقسام مبينا أن الأمم المتحدة تجري مشاورات مع أكبر عدد ممكن من الليبيين لوضع

وقال سلامة انه مع تمرير حكومة الوفاق الوطني ميزانية عام 2018، يجب أن تتدفق ثروة ليبيا مرة أخرى على الناس وتابع: يجب على الحكومة القيام بذلك من دون عوائق ومن دون فساد

وفيما يتعلق بتاورغاء قال سلامة ان الكثيرون يضطرون للبقاء في العراء، تحت المطر وتحت أشعة الشمس مبينا انه وضعت على طاولة البحث خطة لتنفيذ اتفاقية 2016 بين مصراتة و تاورغاء وزاد: وما زلنا نضغط من أجل تنفيذه.

وتحدث سلامة عن انتخابات الزاوية قال سلامة في 12 مايو ، اجرت الزاوية، رابع أكبر مدينة في ليبيا، الانتخابات البلدية الأولى منذ 2015 ، في أجواء تنافسية مفتوحة موضحا ان هذه الإنتخابات تمثل بداية سلسلة من الانتخابات البلدية التي ستجري في البلاد مشيرا إلى أن الأمم المتحدة دعمت هذه الانتخابات سياسياً ومادياً

وشدد سلامة على تأيد الأمم المتحدة إجراء مفاوضات سريعة بين ليبيا وجيرانها في الجنوب، وتابع: سنقوم بتيسير ذلك بكل إخلاص إذا دعت الحاجة وأضاف:إن قضية سبها تبين ضرورة أن تعمل ليبيا مع دول الجوار في الجنوب لتأمين حدودها وحل مسائل التدفق غير المشروع للسلع والمقاتلين والإتجار بالبشر

وزاد سلامة: تشكل الأحداث في سبها مصدر حقيقي للقلق بصفة خاصة حيث أدى الاقتتال إلى ارتفاع عدد القتلى، بما في ذلك في صفوف المدنيين مضيفا: ثمة خطر كبير بأن تتفاقم هذه الاشتباكات لتصبح نزاعاً عرقياً وهذا النزاع يحتمل أن يصبح نزاعاً إقليمياً

وتحدث سلامة عن الأوضاع في درنة داعيا جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس واتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين وأوصى مجلس الأمن أن يفعل الشيء ذاته وتابع: الأمم المتحدة تعمل على معالجة الوضع الإنساني وتطالب جميع الفاعلين بالسماح بإدخال المساعدات الإنسانية دون قيود

وأشار سلامة إلى انه في 2 مايو،قضى 13 شخصاً في هجوم إجرامي على المقر الرئيسي للمفوضية العليا للانتخابات، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم مضيفا كان هذا الهجوم محاولة لعرقلة العملية الانتخابية ولكن ثبات المفوضية في وجه هذه المحنة يستحق احترامنا

 

التعليقات