ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
إقامة صلاة الغائب على شهداء نيوزيلندا في الحرمين الشريفينباريس تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد اقتحام المركز الثقافي الفرنسي بالقدسالليرة التركية تهبط أكثر من 5% مقابل الدولاربريطانيا: لم نعترف بضم إسرائيل للجولان عام 1981.. ولا ننوي تغيير موقفنافرنسا: حظر مظاهرات "السترات الصفراء" غدا في باريس ومدن أخرىمن هم الشباب الذين حصلوا على الاستدعاء الدولي للمنتخبات الكبرى وماذا قدموا في الموسمتقرير: أتليتكو يستهدف قاهر برشلونة لتعويض قائدهتقرير: لاعب وسط نابولي أصيب بإنفلونزا الخنازيرالنيران تُحاصر روما.. شجار بالأيدي بين دجيكو والشعراوي وقرار رانييري "يُغضب الفرعون"مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية: تصريحات ترامب تحدِ لحقوق الشعب السوريطعن كاهن خلال قداس في كندا على الهواء مباشرةفرنسا: الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان مخالفا للقانون الدولياستشها فلسطينيين اثنين وإصابة العشرات في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بغزةحقيقة تخفيض الرسوم المفروضة على بيع النقد الأجنبيمهلة لحكومة الوفاق لتنفيذ قرار زيادة مرتبات المعلمينموعد إحالة مرتبات أشهر يناير وفبراير ومارستقرير أممي عن المياه الصالحة للشرب في ليبيااستثناء ضريبة العناصر الطبية الوافدةخسائر «الطيران المدني» منذ أغسطس 2014كوريا الشمالية تنسحب من مكتب الارتباط المشترك بين الكوريتين

الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

- كتب   -  
الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..
الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

 

محمد الامين يكتب :

الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

المناكفات السياسية بين السراج وديوان المحاسبة ومصرف ليبيا المركزي تحولت إلى تجويع ممنهج لليبيين في هذا الشهر الفضيل..

أما خصوماته مع حفتر ومع الطويل ومن وراءهما فهي تتم فوق الجثث.. مزايدات.. ابتزاز.. ليّ ذراع.. فوق جثث الليبيين.. من ينقذ الليبيين من هؤلاء؟

يضطر الليبيون إلى قبول أشياء مروّعة، ويدعمون خططا يعلمون أنهم من سيدفع ثمنها في النهاية، وهو ثمن الفشل في الغالب، ويؤيدون تصريحات يدركون أنها نفاقية وابتزازية، فيرضخون ويقبلون تجرّع العلقم على أمل انتهاء المحنة، لكن هؤلاء أوقح من أن يخجلوا وأقسى من أن ترقّ قلوبهم للمعاناة التي يتكبدها المواطن وهو يرى الخصاصة في أهله وأطفاله.. هم أكثر وحشية من أن يراعُوا مخاوف الناس على أمنهم، ويتبارزون في تشكيل المليشيات ونشر العصابات على أرض الوطن تحت مسميات تشكيلات عسكرية توحي بوجود نظام متّبع أو قواعد سارية.. الأمر كلّه محض وهم..

إماّ أن يقبل الليبيون بأسعار فلكية لصفقات عقود استيراد المواد الأساسية أو يموتوا جوعاً!! الأمر عند السماسرة ذوي ربطات العنق لا يكلّفهم شيئا على الإطلاق..وقد جرى ذلك بالفعل، خرجوا إلى الإعلام وقالوا "فشلنا في استيراد احتياجات المواطن!!”.. لا مشكلة لديهم في تجميد أي شيء وعرقلة أي شيء ما دامت أرباحهم وعمولاتهم لاتعمل وأقلّ ممّا يريدون..

ولا يهم إن سالت الدماء ونزف الوطن واستحالت الحياة إلى جحيم في الجنوب وغير الجنوب ما دام قانون مكاسبهم ومصالحهم يقتضي الانفراد بالحق في قتل الليبيين وتجويعهم.. كل يريد لنفسه حصرية قتل أبناء هذا الوطن المكلوم المنكوب بهم وبسببهم..

الأمر لا يمكن حلّه بأي شيء غير انتفاضة شعبية لن تكلّف الليبيين أكثر ما تكبدوه من خسائر وتضحيات عبر الاعوام السبعة الماضية.. سيكلفهم بعض الخسائر الظرفية التي لن ترقى إلى أن تكون جزءا من الخسائر والأوبئة المزمنة التي سيخلفها حكم عقود أو أعوام يسيطر فيها هؤلاء على البلد. وللحديث بقية.

 

التعليقات