ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
قراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكينفي عيد ميلاده الخمسين.. ويل سميث يقفز بالحبال في أخدود جراند كانيونمنظمة العفو الدولية تحذر قطر: ملاعب المونديال "دمرت حياة" المئاتتكليف حسين محمد حسين برئاسة مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمارمطار طبرق الدولي يستأنف رحلاتهالتحقيق في مصدر الأسلحة بطرابلس«اللواء السابع» : تواصلنا مع «حفتر» والنظام السابقشروط ميثاق الصلح بين «طرابلس» و«ترهونة»محاولة اغتيال عميد بلدية درنةتفاصيل قتل الصحفيين التونسيينسفير الصين بالقاهرة يشيد بعلاقات بلاده مع مصر ويثمن زيارة الرئيس السيسي إلى بكينبولتون: النظام الإيراني ضخ مليارات الدولارات لدعم الإرهاب.. والضغط سيشتد في نوفمبر المقبلالسعودية وألمانيا تتفقان على فتح صفحة جديدة بعد خلاف دبلوماسيالبحرين: القبض على 15 شخصا تمولهم إيرانفالفيردي يدافع عن ميسي ورونالدوإنتر ميلان يصعق فيورنتينا بالدوري الإيطاليإبراموفيتش يطلب 3 مليارات إسترليني لبيع تشيلسيالملك عبد الله: يجب أن يتكاتف العالم لحل مشكلة اللاجئينبولتون محذرا رجال الدين الإيرانيين: ستكون هناك عواقب وخيمة

الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

- كتب   -  
الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..
الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

 

محمد الامين يكتب :

الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

المناكفات السياسية بين السراج وديوان المحاسبة ومصرف ليبيا المركزي تحولت إلى تجويع ممنهج لليبيين في هذا الشهر الفضيل..

أما خصوماته مع حفتر ومع الطويل ومن وراءهما فهي تتم فوق الجثث.. مزايدات.. ابتزاز.. ليّ ذراع.. فوق جثث الليبيين.. من ينقذ الليبيين من هؤلاء؟

يضطر الليبيون إلى قبول أشياء مروّعة، ويدعمون خططا يعلمون أنهم من سيدفع ثمنها في النهاية، وهو ثمن الفشل في الغالب، ويؤيدون تصريحات يدركون أنها نفاقية وابتزازية، فيرضخون ويقبلون تجرّع العلقم على أمل انتهاء المحنة، لكن هؤلاء أوقح من أن يخجلوا وأقسى من أن ترقّ قلوبهم للمعاناة التي يتكبدها المواطن وهو يرى الخصاصة في أهله وأطفاله.. هم أكثر وحشية من أن يراعُوا مخاوف الناس على أمنهم، ويتبارزون في تشكيل المليشيات ونشر العصابات على أرض الوطن تحت مسميات تشكيلات عسكرية توحي بوجود نظام متّبع أو قواعد سارية.. الأمر كلّه محض وهم..

إماّ أن يقبل الليبيون بأسعار فلكية لصفقات عقود استيراد المواد الأساسية أو يموتوا جوعاً!! الأمر عند السماسرة ذوي ربطات العنق لا يكلّفهم شيئا على الإطلاق..وقد جرى ذلك بالفعل، خرجوا إلى الإعلام وقالوا "فشلنا في استيراد احتياجات المواطن!!”.. لا مشكلة لديهم في تجميد أي شيء وعرقلة أي شيء ما دامت أرباحهم وعمولاتهم لاتعمل وأقلّ ممّا يريدون..

ولا يهم إن سالت الدماء ونزف الوطن واستحالت الحياة إلى جحيم في الجنوب وغير الجنوب ما دام قانون مكاسبهم ومصالحهم يقتضي الانفراد بالحق في قتل الليبيين وتجويعهم.. كل يريد لنفسه حصرية قتل أبناء هذا الوطن المكلوم المنكوب بهم وبسببهم..

الأمر لا يمكن حلّه بأي شيء غير انتفاضة شعبية لن تكلّف الليبيين أكثر ما تكبدوه من خسائر وتضحيات عبر الاعوام السبعة الماضية.. سيكلفهم بعض الخسائر الظرفية التي لن ترقى إلى أن تكون جزءا من الخسائر والأوبئة المزمنة التي سيخلفها حكم عقود أو أعوام يسيطر فيها هؤلاء على البلد. وللحديث بقية.

 

التعليقات