ايوان ليبيا

الأحد , 24 يونيو 2018
العبادى والصدر يعلنان تحالفا عراقيا جديدا عابرا للطائفيةوسائل إعلام إثيوبية رسمية: اعتقال 9 من الشرطة بسبب هجوم أديس أباباسائق فلسطيني يدهس 3 جنود من جيش الاحتلال | فيديوبرلماني عن «قرض الـ8.5 مليار دولار»: لا داعي له.. كفاية ديون6 أخطاء عند غسل الملابس.. منها استخدام الكثير من المنظفاتكلمات في الصميم لمن شاء أن يذّكّر أو يعتبر ... بقلم / محمد الامينليبيون ... خطرها على ظاهرة الجضران .. الجيش الليبي بين السياسي والوطني ..القبض على عدد من الدواعش بعد فرارهم من درنةوزير الإعلام الكويتي يؤكد حرص التحالف العربي على دعم استقرار اليمنرئيس الوزارء العراقي يلتقي مقتدى الصدر في النجفطرد المتحدثة باسم البيت الأبيض من مطعم بسبب عملها مع ترامبتونس ترفع أسعار البنزين للمرة الثالثة هذا العام‭ ‬تحت ضغط صندوق النقد الدولىكأس العالم.. التشكيل الرسمي لمواجهة المكسيك وكوريا الجنوبيةبلجيكا تكتفي بخماسية في شباك تونس بالمونديالكأس العالم.. أرقام لا تفوتك من مواجهة بلجيكا وتونسكأس العالم.. هازارد الأفضل في مواجهة بلجيكا وتونس"لوفيجارو": الدواء مقابل الجنس.. فضيحة جديدة تلاحق "أطباء بلا حدود" في إفريقياوزير الصحة الإثيوبي: قتيل و132 مصابا في هجوم أديس أباباالعراق يوجه ضربة جوية لمواقع تنظيم داعش الإرهابى في سوريانجاة رئيس زيمبابوى من محاولة اغتيال أثناء إلقاء كلمته باستاد رياضي

الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

- كتب   -  
الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..
الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

 

محمد الامين يكتب :

الخلافات المحتدمة بين حفتر والسراج..والسراج والطويل.. لا تعبّر إلا عن عبثية ورداءة المشهد العام.. الوطن آخر همّهم..

المناكفات السياسية بين السراج وديوان المحاسبة ومصرف ليبيا المركزي تحولت إلى تجويع ممنهج لليبيين في هذا الشهر الفضيل..

أما خصوماته مع حفتر ومع الطويل ومن وراءهما فهي تتم فوق الجثث.. مزايدات.. ابتزاز.. ليّ ذراع.. فوق جثث الليبيين.. من ينقذ الليبيين من هؤلاء؟

يضطر الليبيون إلى قبول أشياء مروّعة، ويدعمون خططا يعلمون أنهم من سيدفع ثمنها في النهاية، وهو ثمن الفشل في الغالب، ويؤيدون تصريحات يدركون أنها نفاقية وابتزازية، فيرضخون ويقبلون تجرّع العلقم على أمل انتهاء المحنة، لكن هؤلاء أوقح من أن يخجلوا وأقسى من أن ترقّ قلوبهم للمعاناة التي يتكبدها المواطن وهو يرى الخصاصة في أهله وأطفاله.. هم أكثر وحشية من أن يراعُوا مخاوف الناس على أمنهم، ويتبارزون في تشكيل المليشيات ونشر العصابات على أرض الوطن تحت مسميات تشكيلات عسكرية توحي بوجود نظام متّبع أو قواعد سارية.. الأمر كلّه محض وهم..

إماّ أن يقبل الليبيون بأسعار فلكية لصفقات عقود استيراد المواد الأساسية أو يموتوا جوعاً!! الأمر عند السماسرة ذوي ربطات العنق لا يكلّفهم شيئا على الإطلاق..وقد جرى ذلك بالفعل، خرجوا إلى الإعلام وقالوا "فشلنا في استيراد احتياجات المواطن!!”.. لا مشكلة لديهم في تجميد أي شيء وعرقلة أي شيء ما دامت أرباحهم وعمولاتهم لاتعمل وأقلّ ممّا يريدون..

ولا يهم إن سالت الدماء ونزف الوطن واستحالت الحياة إلى جحيم في الجنوب وغير الجنوب ما دام قانون مكاسبهم ومصالحهم يقتضي الانفراد بالحق في قتل الليبيين وتجويعهم.. كل يريد لنفسه حصرية قتل أبناء هذا الوطن المكلوم المنكوب بهم وبسببهم..

الأمر لا يمكن حلّه بأي شيء غير انتفاضة شعبية لن تكلّف الليبيين أكثر ما تكبدوه من خسائر وتضحيات عبر الاعوام السبعة الماضية.. سيكلفهم بعض الخسائر الظرفية التي لن ترقى إلى أن تكون جزءا من الخسائر والأوبئة المزمنة التي سيخلفها حكم عقود أو أعوام يسيطر فيها هؤلاء على البلد. وللحديث بقية.

 

التعليقات