ايوان ليبيا

الخميس , 20 سبتمبر 2018
طرد رونالدو.. بين شبح الغياب عن موقعة مانشستر وغرائب فيلكس بريشأرقام دوري الأبطال.. خليفة رونالدو يدخل التاريخ والسيتي يجلب العار للإنجليزسقوط 24 بين قتيل وجريح خلال اشتباكات طرابلسالغرياني يتهم الأمم المتحدة بالانحيازحسني بي يتحدث عن سعر الصرف في السوق الموازياجتماع لجنة مراقبة وقف إطلاق النار مع السفراء الاجانب في طرابلساعادة فتح ملف جريمة براك الشاطئسقوط قذائف على «البريقة لتسويق النفط»قرقاش: يجب أن تكون دول الخليج طرفا في محادثات مقترحة لإبرام معاهدة مع إيرانبالدماء والسيوف.. ملايين الشيعة يحيون ذكرى عاشوراء بالعراقروسيا: على إسرائيل تقديم مزيد من المعلومات عن إسقاط طائرة قرب سورياأطباء مستشفى ابن سينا بسرت يدخلون اعتصامًا مفتوحًا3 وجبات «سناك» قدميها لأولادك وقت المذاكرةحلّي مع أسرتك.. واعملي العاشورة في 10 دقائقملفات اقتصادية :مطالب من الشارع الليبياستدعاء سفير بغداد لدى إيران للتحقيق بسبب "إهانته" لمواطنين عراقيينرئيس وزراء اليابان يفوز بزعامة الحزب الحاكممقتل 4 وفقد العشرات في انهيار أرضي بالفلبينإيران تطلب من الأمم المتحدة التنديد بتهديدات إسرائيل ومراقبة برنامجها النوويميليشيا صلاح بادي تعلن سيطرتها على معسكر جديد جنوب طرابلس

تحرير 21 مصريا تم احتجازهم و تعذيبهم على أيدي عصابات الهجرة

- كتب   -  
تحرير 21 مصريا تم احتجازهم و تعذيبهم على أيدي عصابات الهجرة
تحرير 21 مصريا تم احتجازهم و تعذيبهم على أيدي عصابات الهجرة

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أفاد جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية القبة، بأنه قد تلقى بلاغاً من مركز شرطة المخيلي بالعثور على 21 مصرياً، محبوسين في بئر جنوب منطقة المخيلي بالجبل الأخضر، وبهم إصابات بالغة، وتبدو عليهم آثار تعذيب شديدة، مضيفاً أنه تم نقل البعض منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

يروى أحدهم، ويدعى عامر ربيع فضل، من محافظة المنيا بشمال صعيد مصر، أن إحدى العصابات قد اقتادتهم إلى بئر قديم، وقاموا بتوثيقهم وتعذيبهم بشكل وحشي بشكل يومي، مضيفاً أنهم طالبوهم بدفع 6500 دينار ليبي للفرد، مقابل إطلاق سراحه.

وتابع، “كانوا يقدمون لنا زجاجة مياه واحدة، يوميا، وكنا نتعرض لكل أصناف التنكيل وتوجيه السباب والتقييد بالسلك والحبال”، مشيراً إلى أنهم دخلوا إلى ليبيا بشكل غير شرعي، بمساعدة أفراد من قبيلة “أولاد علي” بمطروح.

 

الآخر طفلاً يدعى أحمد كامل، يبلغ من العمر 18 عاماً، يقول، “كانوا يخرجونني من البئر، ويضعون وجهي على صخرة، ويقفون على جسمه، ويقوموا بجلده باستخدام خرطوم، ويسكبون البنزين في عيني، بسبب أن والدي لم يدفع سوى نصف المبلغ المطلوب ”

ويستكمل الثالث القصة، ويدعى محمد علي، من مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، قائلاً، “دخلت ليبيا تهريباً، بواسطة أفراد من قبيلة “أولاد علي”، حيث استقبلنا أناس لا نعرفهم، وأخذونا في سيارات دفع رباعي إلى أحد المخازن، حيث دخلت علينا مجموعة أخرى – الخاطفين-، تبادلوا إطلاق النار مع المجموعة التي استقبلتهم، الذين لاذوا بالفرار”

وتابع، “في بادئ الأمر أوهمونا أنهم يتبعون جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، واقتادونا لمدة ساعتين سيراً في الجبل، حتى وصلنا إلى غرفة، حيث أدخلونا فيها واستولوا على كل متعلقاتنا، وأجبرونا على خلع ملابسنا، وبدأوا في ضربنا وتعذيبنا بشكل قاسي لساعات طويلة”

وأكمل، كان عددنا 21 فرداَ، وضعونا داخل مغارة تحت الأرض لمدة 4 أيام، وكانوا يعذبوننا يومياً، إلى أن تم العثور علينا من قبل بعض الأشخاص، حيث قاموا بدورهم بتسلمينا إلى مركز شرطة المخيلي، ثم تسلمنا جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

 

التعليقات