ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
أردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكينفي عيد ميلاده الخمسين.. ويل سميث يقفز بالحبال في أخدود جراند كانيونمنظمة العفو الدولية تحذر قطر: ملاعب المونديال "دمرت حياة" المئاتتكليف حسين محمد حسين برئاسة مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمارمطار طبرق الدولي يستأنف رحلاتهالتحقيق في مصدر الأسلحة بطرابلس«اللواء السابع» : تواصلنا مع «حفتر» والنظام السابقشروط ميثاق الصلح بين «طرابلس» و«ترهونة»محاولة اغتيال عميد بلدية درنةتفاصيل قتل الصحفيين التونسيينسفير الصين بالقاهرة يشيد بعلاقات بلاده مع مصر ويثمن زيارة الرئيس السيسي إلى بكينبولتون: النظام الإيراني ضخ مليارات الدولارات لدعم الإرهاب.. والضغط سيشتد في نوفمبر المقبلالسعودية وألمانيا تتفقان على فتح صفحة جديدة بعد خلاف دبلوماسيالبحرين: القبض على 15 شخصا تمولهم إيرانفالفيردي يدافع عن ميسي ورونالدوإنتر ميلان يصعق فيورنتينا بالدوري الإيطالي

قبيلة أولاد سليمان تتنصل من الحرب الدائرة في سبها و تهدد التبو

- كتب   -  
قبيلة أولاد سليمان تتنصل من الحرب الدائرة في سبها و تهدد التبو
قبيلة أولاد سليمان تتنصل من الحرب الدائرة في سبها و تهدد التبو

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد مجلس شورى قبيلة أولاد سليمان على متابعته للرأي العام المتداول في الشارع والصراع الدائر في سبها بين القوات المسلحة والمعارضة التشادية بمساندة قبيلة التبو.

 

مجلس شورى قبيلة أولاد سليمان أشار في بيان له إلى أن اللواء السادس تابع للقيادة العامة للجيش وأن القبيلة ليس لها علاقه في الحرب الدائرة بين اللواء والمعارضة التشادية بمساندة قبيلة التبو.

وبيّن المجلس أنه طيلة فترة الصراع لمدة ثلاثة أشهر الماضية لم تعتدي قبيلة أولاد سليمان على منازل وممتلكات التبو داخل مدينة سبها.

وإعتبر أنه بعد القرار الذي أصدره الحاكم العسكري بانسحاب اللواء السادس من مقره إنتهزت قبيلة التبو والمعارضة التشادية المعتدية على اللواء فرصتهم للإعتداء على ممتلكات ومساكن أبناء قبيلة أولاد سليمان بالسلب والنهب والتخريب وإشعال النيران فيها بحسب نص البيان.

وتابع البيان” نقول للتبو ومن ساندهم بالإعتداء على مقرات الجيش أمر يخص الدولة الليبية وليس لقبيلة بعينها وأن الإعتداء على حرماتنا وممتلكاتنا هو ما نحملهم المسؤولية القانونية والإجتماعية والإنسانية وسوف يكون لنا حق الرد قاسياً وعنيفاً وقد أعذر من أنذر وأنكم أنتم من شرعن الإعتداء على الحرمات والمساكن والممتلكات”.

التعليقات