ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
سفير الصين بالقاهرة يشيد بعلاقات بلاده مع مصر ويثمن زيارة الرئيس السيسي إلى بكينبولتون: النظام الإيراني ضخ مليارات الدولارات لدعم الإرهاب.. والضغط سيشتد في نوفمبر المقبلالسعودية وألمانيا تتفقان على فتح صفحة جديدة بعد خلاف دبلوماسيالبحرين: القبض على 15 شخصا تمولهم إيرانفالفيردي يدافع عن ميسي ورونالدوإنتر ميلان يصعق فيورنتينا بالدوري الإيطاليإبراموفيتش يطلب 3 مليارات إسترليني لبيع تشيلسيالملك عبد الله: يجب أن يتكاتف العالم لحل مشكلة اللاجئينبولتون محذرا رجال الدين الإيرانيين: ستكون هناك عواقب وخيمةروحاني: الإدارة الأمريكية عازمة على أن تجعل كل المؤسسات الدولية بدون جدويالسودان يعلن تفشي مرض الشيكونجونيا في ولاية كسلاعايزة طفلك يحب المذاكرة؟.. الحل في 5 نصائحلو طفلك مُشتت في المدرسة.. شجعيه يشرب «ميّه»ماكرون: الاتفاق النووي هو الذي سمح باستقرار الوضع الإيراني وليس "قانون الأقوى"ماكرون: يجب على الأطراف الليبية التوحد حول هدف الوصول إلى تسويةبارزاني يدعو الأكراد لاحترام العرب اللاجئين في إقليم كردستان العراقماكرون يدعو إلى "الحوار والتعددية" بشأن إيرانروما تحاول إقناع أمريكا بالمشاركة في مؤتمر ليبيا الدوليسقف زمني لاختيار مجلس رئاسي جديدحفتر: لن نبقى مكتوفي الأيدي حيال إنتهاكات في طرابلس

ثمانية وخمسون [58]شهيدا في غزّة وملحمة الصمود مستمرة.. حتى يدرك الخونة والمتآمرون حجم تواطؤهم عليك يا قُـــدس..

- كتب   -  
ثمانية وخمسون [58]شهيدا في غزّة وملحمة الصمود مستمرة.. حتى يدرك الخونة والمتآمرون حجم تواطؤهم عليك يا قُـــدس..
ثمانية وخمسون [58]شهيدا في غزّة وملحمة الصمود مستمرة.. حتى يدرك الخونة والمتآمرون حجم تواطؤهم عليك يا قُـــدس..

 

محمد الامين يكتب :

ثمانية وخمسون [58]شهيدا في غزّة وملحمة الصمود مستمرة.. حتى يدرك الخونة والمتآمرون حجم تواطؤهم عليك يا قُـــدس..


الرصاص الصهيوني يُسقِطُ ثمانية وخمسون مارقاً عن الإجماع الصهيوعرباني.. متمردين على شِرعة الخيانة ومواثيق الاستكانة والنذالة..

لن تستطيعوا أيها المستكبرون أن تدجّنوا الحجارة والمقلاع.. ولن تستطيعوا تعقيم أرحام الماجدات من حرائر غزة المحاصرة، والمطحونة والمذبوحة بتآمركم والنذالة التي تجري في عروقكم مجرى الدم..

تعلّموا الرجولة من نساء غزة، وتعلّموا الجلَد من أطفالها وصباياها ، وتعلّموا الكرامة من مبتوريها وهم يواجهون الرصاص فوق الكراسي المتحركة، وببقايا أطراف بترتها أيدي المحتل المتغطرس بتأييدكم المستكبر ببيانات "قلقكم" الخجولة ومناشداتكم للضحية بالتزام الهدوء، وللجلاّد بضبط النفس!!

أين هي دباّباتكم الصدئة وطائراتكم المسيّرة بأنظمة صهيون والمشحونة ببطاريات كراهية فلسطين واحتقار المقاومة والنقمة على القدس وشيطنة الأحرار والحرائر؟ وأين هي أسلحتكم التي لا تستعذب إلا صدور شعوبكم؟ وأين هي خططكم واستراتيجياتكم وتدريباتكم؟

دُمّر العراق وأنتم تخططون وتستنكرون.. ذُبحت ليبيا وأنتم تخططون وتشجبون.. وقُضي على سورية وأنتم تخططون وتدينون...

صمود شباب فلسطين أقام الحجّة عليكم وكشف عوراتكم، وسيلاحقكم الخزي مع كل شهيد يسقط وكل بيت يهدم وكل أسرة تُشردُ.. المجد للشهداء والعار والخزي لكم ولعساكركم الجبانة ولسلاحكم الصدئ النجس المعمّد بدماء الأبرياء في كل مكان.. خسئتم ولُعِنتُم أبد الدهر..

التعليقات