ايوان ليبيا

السبت , 18 أغسطس 2018
وفاة 33 طفلا في مخيم بشمال شرق نيجيريا خلال أسبوعيندبلوماسي صيني: اتفاق إيران النووي يتوافق مع المصلحة المشتركة للمجتمع الدوليالرئيس المكسيكي المنتخب يدعو لإجراء استفتاء حول مشروع المطار الجديدتأجيل مداولات هيئة محلفين أمريكية في قضية رئيس حملة ترامب السابقمدرب برشلونة: هدفنا دوري الأبطال.. ونيمار أصبح ماضياالوداد ومازيمبي يلحقان بالأهلي في دور الثمانيةانتر ميلان يقاضي رئيس الاتحاد الإسباني لهذا السببمدرب البرازيل يختار صلاح لجائزة الأفضل في العالم«لو شخصيتك جريئة».. اختاري اللون الأصفر في ديكور منزلكالبعثة الأممية تندد بأحكام الإعدام الصادرة من محكمة استئناف طرابلسترامب: تركيا أساءت التصرف في قضية القس برانسونزلزال بقوة 6.6 درجة يضرب إندونيسياأمريكا تسحب 230 مليون دولار مخصصة لسوريااستشهاد فلسطينيين اثنين برصاص الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة«أبرزهم الرسام والسد العالي».. نجوم اعتزلوا دوليًا في 2018قبل ضربة البداية.. 10 صفقات خطفت الأضواء في ميركاتو الكالتشيوريال مدريد يشكو إنتر ميلان لهذا السببرسميًا.. كوكا ينتقل إلى أوليمبياكوس اليونانيالمركزي التركي يلجأ لمبادلة الذهب بالنقد الأجنبي فى محاولة لمعالجة الكارثة الاقتصادية فى تركياتقرير للأمم المتحدة : متمردي دارفور رسخوا وجودهم في ليبيا

أرقام صلاح والحذاء الذهبي.. الأبرز في حصاد «البريميرليج»

- كتب   -  
محمد صلاح

اختتمت أمس الأحد، منافسات موسم 2017- 2018 في الدوري الإنجليزي، وذلك بعد أن توج مانشستر سيتي بلقبه الخامس في تاريخه، وضمن التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، إلى جانب كل من مانشستر يونايتد وتوتنهام وليفربول، وتأهل إلى مسابقة الدوري الأوروبي كل من تشيلسي وآرسنال وبيرنلي، وهبط إلى الدرجة الأولى كل من سوانزي سيتي وستوك سيتي ووست بروميتش.

وشهد هذا الموسم تحطيم العديد من الأرقام القياسية ولعل أبرزها تتويج نجم المنتخب الوطني وليفربول محمد صلاح، بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في الدوري هذا الموسم برصيد 32 هدفًا، ليصبح بالتالي أفضل هداف في تاريخ البريميرليج في موسم واحد يتألف من 38 مباراة محطمًا الرقم القياسي السابق لكل من كريستيانو رونالدو وآلان شيرر ولويس سواريز برصيد 31 هدفًا، فيما يبقى الرقم القياسي باسم كل من آلان شيرر وأندي كول برصيد 34 هدفًا في موسم يتألف من 42 مباراة.

كما تمكن صلاح من التسجيل في شباك 17 ناديا هذا الموسم، ولم يتمكن أي لاعب طوال تاريخ البريميرليج من التفوق على هذا الرقم، حيث سجل أندي كول وآلان شيرر وإيان رايت وروبن فان بيرسي في نفس عدد الفرق في السابق.

وبات صلاح أول لاعب من ليفربول يسجل أكثر من 10 أهداف ويصنع أكثر من 10 أهداف في موسم الدوري الإنجليزي منذ أن سجل لويس سواريز 31 هدفًا وصنع 12 آخرين وسجل ستيفن جيرارد 13 هدفًا وصنع مثلها في موسم 2013- 2014، وأصبح صلاح ثاني لاعب من ليفربول يسجل أكثر من 30 هدفًا ويصنع أكثر من 10 أهداف في موسم واحد بعد سواريز في موسم 2013- 2014.

صلاح يتصدر الصفحات الرئيسية للصحف البريطانية طالع التفاصيل

وتوج صلاح موسمه الاستثنائي مع ليفربول بالعديد من الجوائز مع الريدز هي أفضل لاعب في الشهر في صفوف ليفربول 7 مرات، كما حصل على جائزة الشهر في الدوري الإنجليزي 4 مرات وهي الجائزة المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين، بينما حصد جائزة أفضل لاعب في الشهر في الدوري الإنجليزي المقدمة من البريميرليج 3 مرات، وحصد صلاح جائزة هدف الشهر في ليفربول 6 مرات، وحصد جائزة لاعب العام في الدوري الإنجليزي المقدمة من رابطة اللاعبين المحترفين والأخرى المقدمة من الكتاب والأخرى المقدمة من رابطة البريميرليج إلى جانب الحذاء الذهبي.

وسجل صلاح طوال مسيرته الاحترافية 120 هدفًا، 36,57% من تلك الأهداف سجلها في موسمه الأول مع ليفربول، ولم يتمكن سوى 3 لاعبين من المساهمة في أكثر من 40 هدفا في موسم واحد بالبريميرليج سواء بالتسجيل أو الصناعة وهم تيري هنري بتسجيل 24 هدفًا وصناعة 20 آخرين في موسم 2002- 2003 ولويس سواريز بتسجيل 31 هدفًا وصناعة 12 آخرين في موسم 2013- 2014 وأخيرًا صلاح هذا الموسم بتسجيل 32 هدفًا وصناعة 10 آخرين.

وأصبح ليفربول الفريق الوحيد الذي لم يخسر أي مباراة على أرضه في الدوريات الإنجليزية الـ4 الأولى هذا الموسم، لينهي بالتالي الموسم دون خسارة على أرضه للمرة السابعة في تاريخه أكثر من أي فريق آخر.

وبدوره حطم مانشستر سيتي العديد من الأرقام القياسية في طريقه للتتويج باللقب، حيث بات أكثر فريق تسجيلًا للأهداف في موسم واحد في عصر البريميرليج برصيد 106 أهداف، ويبقى الرقم القياسي طوال تاريخ المسابقة مسجلًا باسم توتنهام برصيد 111 هدفًا في موسم 1962- 1963.


وبات السيتي أول فريق يحقق 32 انتصارا في موسم من البريميرليج، وأول فريق يحصد 100 نقطة في موسم واحد، وبات أكثر فريق تحقيقًا للانتصارات المتتالية برصيد 18 انتصارا، كما أصبح السيتي أول فريق يحقق الفوز في 16 مباراة ويحصد 50 نقطة خارج ملعبه في موسم من البريميرليج، وأول فريق يحقق اللقب بفارق 19 نقطة عن الوصيف.

وبالانتقال إلى توتنهام، تمكن السبيرز من تحقيق المركز الثالث للموسم الثالث على التوالي، وهو أفضل أرقامه منذ أن حقق نفس الإنجاز 4 مواسم متتالية بين عامي 1960 و1963، وسجل نجم الفريق هاري كين 41 هدفًا في كل البطولات في موسم واحد للمرة الأولى في مسيرته من بينهم 30 هدفًا في الدوري.


ورفع كين رصيده إلى 140 هدفًا طوال مسيرته مع السبيرز ليصبح سادس أفضل هداف في تاريخ النادي، ويتصدر تلك القائمة جيمي جريفز برصيد 266 نقطة، كما بات كين أول لاعب من توتنهام يسجل 41 هدفًا في موسم واحد في كل البطولات منذ كليف ألين موسم 1986- 1987 برصيد 49 هدفًا، وأصبح كين أول لاعب يسجل 30 هدفًا مع السبيرز في موسم من الدوري الإنجليزي.

أما عن آرسنال الذي قرر فينجر الرحيل عن صفوفه بعد مسيرة 22 عامًا، فقد أنهى فينجر مسيرته مع المدفعجية بالفوز في 48 ملعب مختلف أكثر من أي مدرب آخر في الدوري الإنجليزي بعدما فاز السير أليكس فيرجسون في 47 ملعبا مختلف.

وأنهى فينجر مسيرته مع أرسنال بخوص 1235 مباراة حقق خلالها الفوز في 716 مباراة والتعادل في 266 لقاء والخسارة في 253 لقاء، من بينهم 828 مباراة في الدوري الإنجليزي حقق خلالها الفوز في 476 مباراة والتعادل في 199 لقاء والخسارة في 153 مباراة.

وسجل المهاجم الجابوني بيير إيمريك أوباميانج الهدف رقم 2298 والأخير لأرسنال في عهد أرسين فينجر في جميع المسابقات، وبات أسرع لاعب في تاريخ آرسنال يصل إلى 10 أهداف في الدوري وذلك في 13 جولة.


وخسر تشيلسي هذا الموسم 10 مباريات للمرة الثالثة في عصر مالكه رومان أبراموفيتش، لينهي كل من آرسنال وتشيلسي خارج المراكز الأربعة الكبار معًا للمرة الأولى منذ موسم 1995- 1996.

ولأول مرة منذ موسم 1894- 1895، كل الأندية التي تقع خارج المراكز الـ6 الأولى تنهي موسم الدرجة الإنجليزية الممتازة بفارق أهداف سلبي، ومنذ بداية عصر البريميرليج في عام 1992، لعبت 6 أندية 1000 مباراة في البطولة وهي مانشستر يونايتد وأرسنال وتشيلسي وليفربول وتوتنهام وإيفرتون.

التعليقات