ايوان ليبيا

السبت , 21 يوليو 2018
وزير التعليم الإريتري أول سفير لبلاده في إثيوبيا منذ 20 عاماالكرملين: بوتين وماكرون تناولا في اتصال هاتفي المساعدات الإنسانية لسورياخامنئي يدعم اقتراح روحاني بإغلاق مضيق هرمز أمام صادرات النفط إذا منعت صادرات طهرانمقتل 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراقإيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبياداخلية الوفاق تنشئ مكتب لتأمين العمليات الإنتخابية استعداداً لاجراء الانتخابات في ديسمبر المقبلالقيصر.. أسطورة كرة القدم البرازيلية الذي لم يلعب أي مباراةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 21 يوليو 2018حقيقة رفع العقوبات الدولية عن السيدة صفية فركاشالمستشار إبراهيم بوشناف : واحة الجغبوب ليبيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 21 يوليو 2018اليمين الإسباني ينتخب رئيسا له بعد رحيل راخوي.. اليومإنترفاكس:"بوتين" لا يحبذ خطط تغيير سن التقاعدرئيس المكسيك المنتخب يهاجم قرار فرض غرامة على حزبهوزير الدفاع الأمريكي يؤيد عدم توقيع عقوبات ضد الدول المستوردة للسلاح من روسيابعد انتقال بيكر لليفربول.. تعرف على أغلى 10 صفقات في تاريخ «البريميرليج»ماذا قالت الصحف الإنجليزية عن شراء ساويرس نادي أستون فيلارئيس كولومبيا يحث على السلام مع تبوء أعضاء فارك مقاعدهم في الكونجرس13 قتيلا على الأقل في حادث سير في المكسيكإصابة 10 أشخاص في حادث الطعن بحافلة في شمالي ألمانيا

محسن ونيس القذافي يتحدّث عن جهود المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا لتحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

قال محسن ونيس القذافي مستشار المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا ورئيس لجنة التواصل الخارجي, في حديث اعلامى اليوم الجمعة 11 ماي 2018, إن تفعيل مشروع المصالحة الوطنية الشاملة الذي يقوده المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا سيتمّ وفق اليات عمليّة تتمثّل في لجان متخصّصة تشمل كافة القبائل الليبية مع دمجها في منظومة قضائية ومالية بهدف الإنتقال بعملية المصالحة من حيّزها الإجتماعي إلى مسار العدالة الإنتقالية.

وأكد محسن ونيس القذافي أن المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا سيقوم بتجهيز كافة القوانين والتشريعات لتفعيل المصالحة الشاملة ولمّ شمل الليبيين حول وحدة الوطن وتوحيد مؤسسات الدولة عبر العودة إلى دستور 1951 وتعديلاته.

كما أكد أن العودة إلى دستور 1951 وتعديلاته هو ضرورة حتمية لمعالجة كافة الإتفاقيات السابقة, ومن بينها الإعلان الدستوري واتفاق الصخيرات 2015.

ولفت محسن ونيس القذافي إلى أن كافة مواد دستور 1951 قابلة للتعديل والإضافة وفق إستفتاء شعبي.

وتابع بأن المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا يعمل من أجل عودة كافة المهجّرين في الداخل والخارج وتفعيل العفو التشريعي العام وإعادة تأطير وتوحيد مؤسسات الدولة الليبية.

وأشار في السياق ذاته إلى أنه سيتمّ العمل على تأسيس مجلس شرعي واحد وموحّد, ممّا من شأنه تمهيد الطريق لقيام دولة المؤسسات وإعطاء الشرعية للدولة الليبية الموحّدة وذات السيادة لإنهاء حالة الإنقسام السياسي التي تشهدها البلاد.

وأضاف محسن ونيس القذافي أن بناء دولة ليبية موحّدة وذات سيادة وتفعيل المصالحة الوطنية الشاملة يتمّان تحت مسمّى إجتماعي وسياسي وقبلي ومجتمعي موحّد.

وتحت رعاية المجلس الأعلى للمصالحة وتحت عنوان “رؤية ليبيا بمجلس شيوخها” انعقد اواخر شهر أبريل الماضى ملتقى أجدابيا للمصالحة الوطنية في ليبيا.

ونصّت  مخرجات ملتقى أجدابيا على ضرورة إعادة التوازن التشريعى للدولة الليبية, وتأسيس المجلس الأعلى للشيوخ بناء على دستور عام 1951 وتعديلاته.

كما نصّت مخرجات الملتقى على ضرورة سنّ عفو تشريعي عام وتفعيل المصالحة الوطنية الشاملة ودمجها بالعدالة الإنتقالية, وعلى عودة المهجّرين قسرا في الداخل والخارج, إلى جانب الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين.

وشارك في أشغال ملتقى أجدابيا مختلف شيوخ ليبيا من الشرق والغرب والجنوب, إلى جانب القبائل ومكوّنات المجتمع المدني.

 

ويهدف الملتقى إلى التوصّل إلى تفعيل المصالحة الوطنية الشاملة وتأسيس كيان تشريعى موحّد يقود البلاد ويضمن وحدة الدولة الليبية وبناء مؤسساتها الوطنية وسيادة ترابها.

 

التعليقات