ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
بيان مجلس النواب والإصرار على الخروج من الباب الصغير.. لا تهدروا فرصة المغادرة بكرامة"الحزام والطريق" تضع مصر في مقدمة شركاء الصين بمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددةانفجاران كبيران يهزان العاصمة الصوماليةوزير خارجية الصين: مبادرة "الحزام والطريق" ليست استعمارا جديدا للقارة الإفريقية | صوربومبيو: الرب أرسل ترامب لحماية إسرائيل من إيرانفصل مصور كيم الخاص من عمله لـ"مساسه بهيبة الزعيم"رئيسة وزراء نيوزيلندا تتلقى تهديدات بالقتل عبر "تويتر".. ومستخدمون يدعون الموقع للتحركرئيس كازاخستان يوقع مرسوما بتغيير اسم العاصمة "أستانا" إلى "نور سلطان"لاسارتي: تأثرت بشدة مما فعله جريزمان معي بعد 20 دقيقة من تتويجه بكأس العالمبعد سحق الأرجنتين.. مدرب فنزويلا يستقيل بسبب "تسييس المنتخب"ميسي يغيب أمام المغربيويفا يغرم نيمارأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 23 مارس 2019خطة التخلص من الزعيم الراحل معمر القذافيحالة الطقس اليوم السبتالتحذير من هجوم إرهابي وشيك في العاصمة طرابلسالمشري يحذر من حرب مدمرة بشمال أفريقيااكتشاف أثري بحي الأندلسوفد شركات مصرية يزور ليبياليبيا تطالب بمكافحة الأموال غير المشروعة

محسن ونيس القذافي يتحدّث عن جهود المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا لتحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

قال محسن ونيس القذافي مستشار المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا ورئيس لجنة التواصل الخارجي, في حديث اعلامى اليوم الجمعة 11 ماي 2018, إن تفعيل مشروع المصالحة الوطنية الشاملة الذي يقوده المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا سيتمّ وفق اليات عمليّة تتمثّل في لجان متخصّصة تشمل كافة القبائل الليبية مع دمجها في منظومة قضائية ومالية بهدف الإنتقال بعملية المصالحة من حيّزها الإجتماعي إلى مسار العدالة الإنتقالية.

وأكد محسن ونيس القذافي أن المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا سيقوم بتجهيز كافة القوانين والتشريعات لتفعيل المصالحة الشاملة ولمّ شمل الليبيين حول وحدة الوطن وتوحيد مؤسسات الدولة عبر العودة إلى دستور 1951 وتعديلاته.

كما أكد أن العودة إلى دستور 1951 وتعديلاته هو ضرورة حتمية لمعالجة كافة الإتفاقيات السابقة, ومن بينها الإعلان الدستوري واتفاق الصخيرات 2015.

ولفت محسن ونيس القذافي إلى أن كافة مواد دستور 1951 قابلة للتعديل والإضافة وفق إستفتاء شعبي.

وتابع بأن المجلس الأعلى لشيوخ ليبيا يعمل من أجل عودة كافة المهجّرين في الداخل والخارج وتفعيل العفو التشريعي العام وإعادة تأطير وتوحيد مؤسسات الدولة الليبية.

وأشار في السياق ذاته إلى أنه سيتمّ العمل على تأسيس مجلس شرعي واحد وموحّد, ممّا من شأنه تمهيد الطريق لقيام دولة المؤسسات وإعطاء الشرعية للدولة الليبية الموحّدة وذات السيادة لإنهاء حالة الإنقسام السياسي التي تشهدها البلاد.

وأضاف محسن ونيس القذافي أن بناء دولة ليبية موحّدة وذات سيادة وتفعيل المصالحة الوطنية الشاملة يتمّان تحت مسمّى إجتماعي وسياسي وقبلي ومجتمعي موحّد.

وتحت رعاية المجلس الأعلى للمصالحة وتحت عنوان “رؤية ليبيا بمجلس شيوخها” انعقد اواخر شهر أبريل الماضى ملتقى أجدابيا للمصالحة الوطنية في ليبيا.

ونصّت  مخرجات ملتقى أجدابيا على ضرورة إعادة التوازن التشريعى للدولة الليبية, وتأسيس المجلس الأعلى للشيوخ بناء على دستور عام 1951 وتعديلاته.

كما نصّت مخرجات الملتقى على ضرورة سنّ عفو تشريعي عام وتفعيل المصالحة الوطنية الشاملة ودمجها بالعدالة الإنتقالية, وعلى عودة المهجّرين قسرا في الداخل والخارج, إلى جانب الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين.

وشارك في أشغال ملتقى أجدابيا مختلف شيوخ ليبيا من الشرق والغرب والجنوب, إلى جانب القبائل ومكوّنات المجتمع المدني.

 

ويهدف الملتقى إلى التوصّل إلى تفعيل المصالحة الوطنية الشاملة وتأسيس كيان تشريعى موحّد يقود البلاد ويضمن وحدة الدولة الليبية وبناء مؤسساتها الوطنية وسيادة ترابها.

 

التعليقات