ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
رونالدو يتحدث عن طموحه مع يوفينتوس ومنافسة ميسي«لو عروسة وفرحك قرب».. اعملي المانيكير الفرنسي في البيت بسهولةبالنباتات والورود.. أضيفي البهجة وجددي ديكور منزلك في أقل من ساعة«بقايا القهوة ماتترميش».. تقضي على الدهون والروائح الكريهةوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا5 وجوه خطفت الأضواء في مونديال روسيابوتين في قمته مع ترامب: روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وبيننا تعاون كبيربوتين: عملت بالمخابرات وأعلم جيدا كيف تصنع التقارير للحشد ضد روسيااقضي على خشونة الركبة واسمرارها بـ3 وصفات طبيعيةطريقة عمل ستروجانوف الدجاجضبط حقائب متفجرة و عبوات ناسفة فى مداهمات على اوكار الارهاب فى درنةأين الليبيون من قمة روما؟ ... بقلم / نوري الرزيقي

وثائق مسربة تكشف تصرفات غير قانونية للــ الرئاسي و المؤسسة الليبية للاستثمار

- كتب   -  
وثائق مسربة تكشف تصرفات غير قانونية للــ الرئاسي و المؤسسة الليبية للاستثمار
وثائق مسربة تكشف تصرفات غير قانونية للــ الرئاسي و المؤسسة الليبية للاستثمار

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

 أظهرت مجموعة من الوثائق المسربة عدد من تجاوزات المؤسسة الليبية للاستثمار، و كذلك رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني “فائز السراج”.

وكشفت الوثائق بأن هناك أيادى خفية تعمل على تحويل الأموال الليبية لمكتب مالطا الذي يخضع إلى التحقيق من قبل النائب العام بطريقة غير شرعية فضلا عن الصعوبات المالية وعدم القدرة على تسديد الرواتب بالإضافة إلى تعيين أشخاص بطريقه غير مشروعة .

ورصدت الوثائق تجاوزات غير قانونية تسير بداخل المؤسسة بقصد عمليات غسيل أموال للاستثمار وصناديقها وشركاتها التابعة،موضحة بأنه لا يحق للمجلس الرئاسي اتخاذ أية اجراءات قانونية ضد المؤسسة حسب الأحكام الصادرة ضده بالنسبة للمؤسسة الليبية للاستثمار

الوثيقة الأولى :

أصدرالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، في الاول من  شهر مايو للعام الماضي، قرار بصرف نحو 2 مليون يورو إلى مكتب المؤسسة الليبية للاستثمار في مالطا وذلك لتسوية مرتبات الموظفين وتغطية المصاريف التشغيلية والإدارية الخاصة بالمكتب، بالرغم من أن المجلس غير مخول قانونيا بتلك الشؤون.

الوثيقة الثانية :

أظهرت، في 7 مايو للعام الماضي، توقيع ممثل المحفظة الاستثمارية في الأردن«سامي محمد المبروك»، اتفاقاً مع ممثل المحفظة الليبية للاستثمار في مالطا «أحمد هويدي عموش» بخصوص الدعم المقدم من قبل المجلس الرئاسي والمقدر بـ 2 مليون يورو، وذلك لتشغيله في صرف مرتبات العاملين والإجراءات الإدارية الخاصة بالمكتب في مالطا، على أن يتحمل الأخير مسؤولية جميع عمليات التحويل فيما سبق من حساب المؤسسة في عمان، مع تَكفل مكتب مالطا بإرجاع الديون المقدمة من مكتب عمان والتي تُقدر بـ 20 مليون يورو مضافاً إليها العوائد المالية التي يتقاضاها مكتب عمان على ودائعه لدى البنوك التجارية

الوثيقة الثالثة:

أظهرت نوعا جديدا من الفساد وهو تكليف رئيس مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمار ورئيسها التنفيذي «علي محمود حسن»  «عاطف ميلود عمران البحري» ليكون ممثلاً للمؤسسة في المملكة الأردنية الهاشمية أمام جميع الوزارات والهيئات والشركات الحكومية بالإضافة إلى تسيير مكتب الشركة في الأردن وتصريف أعماله مع إمكانية فتح الحسابات وإغلاقها والإيداع أو سحب المبالغ منها باسم المؤسسة.

ووفقا للقانون فأنه لا يحق ل”على حسن” تكليف أحد  لإصدار وكالات نيابة عن المؤسسة، وكشف ايضاً رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار «عبد المجيد بريش» أن “هناك موظفين أنشقوا سنة 2014 من المؤسسة في طرابلس عندما انقسمت بين حكومتين تتنافسان للحصول على الشرعية وهم موجودين الآن في مكتب مالطا، مشيرا إلى أن هؤلاء الأشخاص مطلوبين وموضوعين تحت التحقيق من قِبل النيابة العامة وخلال كل هذه السنوات لم يكن لهم أي عمل، حيث يتقاضون المعاشات والمزايا بآلاف اليولارات من إقامة وعلاج وسفر.

جدير بالذكر أن المحكمة العليا في ليبيا رفضت الطعن المقدم من المجلس الرئاسي بشأن إيقاف الحكم الصادر والمتعلق بتعيين لجنة تسييريه للمؤسسة الليبية للاستثمار.

 

التعليقات