ايوان ليبيا

الأربعاء , 15 أغسطس 2018
دعوى قضائية ضد برج ترامب والسبب انتهاكات بيئيةرئيس وزراء الهند: نيودلهي سترسل أول مهمة مأهولة للفضاء بحلول 2022إطلاق نار بالقرب من مقر إقامة وزير الدفاع الأمريكي في البرازيلارتفاع عدد وفيات انهيار الجسر في جنوة إلى 35 قتيلاالعاهل السعودي يكلف الشيخ حسين بن عبد العزيز آل الشيخ بإلقاء خطبة عرفةواشنطن: المتاعب الاقتصادية في تركيا تتجاوز نطاق العقوبات التي فرضت مؤخراالولايات المتحدة تعتبر أن المحادثات مع كوريا الشمالية تتحرك "في الاتجاه الصحيح"اليابان تحيي الذكرى الـ 83 لاستسلامها في الحرب العالمية الثانية|صورالسوبر الأوروبي.. هل يعادل ريال مدريد رقم برشلونة والميلان؟إصابة صلاح والهجوم على رونالدو وماضي كورتوا.. راموس يتحدثفنزويلا: اعتقال 14 شخصا بينهم جنرال على خلفية محاولة اغتيال الرئيسمسئول أمريكي يحذر تركيا من مزيد من العقوبات إذا لم تطلق سراح قسالبيت الأبيض: ترامب محبط لعدم إفراج تركيا عن القس برانسونحرب كلامية بين حسن نصر الله والمتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي: من الأقوى؟الوطنية للنفط تدين تهديد مليشيات طرابلس لرئيس لجنة إدارة شركة البريقة6 أسلحة تقرب ليفربول من التتويج بلقب البريميرليج هذا الموسمسباليتي يمدد تعاقده مع إنترميلان حتي 2021واشنطن تصف دعوة بكين وموسكو إلى معاهدة بشأن التسلح في الفضاء بـ"الخبيثة"ارتفاع حصيلة قتلى انهيار جسر جنوة الإيطالي إلى 35 شخصًاسعد الحريري: عدم تشكيل الحكومة حتى الآن فشل لبناني بحت

فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.

- كتب   -  
فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.
فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.

 

محمد الامين يكتب :

فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.


كان يمكن لأي متابع أن يضع "لايك
" أمام منشور [محمد محيسن مصراته] الذي تداولته صفحات التواصل الاجتماعي بشأن مطالب القوة المصراتية المختلطة المرابطة شرقي العاصمة طرابلس.. وهي مطالب تصبّ في مصلحة المواطن والبلد وتنتصر للقانون..

من منّا يمكن أن يعترض على الشفافية؟

ومن منّا يرفض استبعاد الميليشيات من المعادلة الأمنية؟ وتحرير الملك العام وتحصين أموال الشعب من الطامعين والمبتزّين؟

ومن يمكن أن يقول لا لإلغاء المحسوبية؟ أو وضع حدّ لنزيف الأموال الليبية بالتعيينات الوهمية؟

لا أحد بالطبع..
ولا أحد أيضا يرضى بالإبقاء على سجون ومرابيع الاحتجاز والإخفاء القسري وترويع الآمنين خارج القانون..

لكن الذي نريد أن نفهمه أولا، هو الآتي:

ألا توجد وسيلة لفرض هذه المطالب أو تبليغها أو تمريرها دون استخدام لغة التحشيد والتهديد بالسلاح؟

وهل المواطنون والعوائل والأطفال والمسنوّن الذين يعيشون في العاصمة طرابلس كائنات لا قيمة ولا كرامة ولا حقوق لها حتى يُدَاسَ عليها ويجري ترويعها والتنكيد عليها مع قدوم شهر رمضان من كل عام؟؟!! أليس هؤلاء الناس ليبيّون؟ أليست لهم ولبيوتهم ولحياتهم ودمائهم حرمة!!

أليست هنالك وسائل أخرى أكثر سلمية لتحقيق هذه المطالبات دون حشد الميليشيات والكتائب الجهوية والتهديد بالراجمات والمدافع؟

وهل يختلف من هم في طرابلس والذين في مصراته بشأن هذه المطالب حتى يقع المرور مباشرة إلى التهديد بالغزو والاجتياح؟

هذا يدفعنا إلى تساؤل جوهري.. لماذا الآن؟
لا تضحكوا على ذقون الليبيين.. ولا تستهتروا وتستخفوا بذكائهم.. وقولوا بوضوح أن ذلك يدخل في إطار "توازن الرعب الجهوي".. أو أنه ردّ غير مباشر على حفتر.. إذا كانت لديكم مشكلة مع حفتر، فهو في الرجمة.. ومكانه معلوم.. فلماذا تدفع طرابلس وأهلها الثمن؟

أما إذا كانت مشكلتكم مع السراج وحكومته رأساً، فما عليكم إلا تسوية ذلك مع حلفائكم بالداخل والخارج، وهم يستطيعون إزاحته في ساعات معدودة..

المشكلة في كل هذا، أن الأمر محض صراع سياسي وسيجد طريقه إلى الحلّ دون أية تداعيات على الأرواح والدماء لو حسنت النوايا ، لكن وعي هؤلاء وأولئك لم يتجاوز بعد مستوى القتل والإيذاء الجسدي.. وهي ثقافة أسسها من ابتلانا الله بهم كي يجعلوها لغة تخاطب يومي في بيوتهم وشوارعهم ومدنهم..
المُحصّلة.. عبِّرْ عن مطالبك بأسلوب سلمي..

والله المستعان

التعليقات