ايوان ليبيا

السبت , 26 مايو 2018
اليابان: لا غنى عن القمة الأمريكية - الكورية الشماليةبوتين يعلن التنحي في 2024اتفاق يضمن مواصلة هيئة العدالة الانتقالية في تونس عملهاالعقيد الشهيد عبد الحميد الورفلي ... بروفايلالجيش يشن ضربات جوية على منطقة المصانع آخر معاقل شورى درنة الارهابىديوان المحاسبة..... هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيمستندات تكشف فساد وزارة الحكم المحلي بحكومة الوفاقشركة الكهرباء تقوم بطرح الاحمال في المنطقة الجنوبية لهذه الاسبابرالي داكار طرابلس..الرمال ألمتحركة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيأبرزها «صلاح Vs مارسيلو».. معارك خاصة في نهائي دوري الأبطال4 صدامات مرتقبة في الدور الأول من رولان جاروسدليلك الكامل عن كييف معقل نهائي دوري أبطال أوروبا 2018الظاهرة رونالدو يكيل المديح لصلاحلافروف: الأدلة الخاصة بإسقاط الطائرة الماليزية غير كافية مثل قضية "سكريبال"إصابة عشرات الفلسطينيين بمواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزةإيران: المحادثات مع القوى الأوروبية ستستمر لإنقاذ الاتفاق النوويالبيت الأبيض: أمريكا "منزعجة" من ضربة الحوثيين لسفينة شحن تركية تنقل قمحا إلى اليمنالجبهة الشعبية تدين تفجير بنغازي وتدعو لتطبيق الأمن الشعبي الذاتيالشعب الليبي يتوجع بصفعة عظيمة ... بقلم / محمد علي المبروكانباء عن توافر معلومات مسبقة لدى اجهزة امنية عن تفجير بنغازي و مطالب بالتحقيق

فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.

- كتب   -  
فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.
فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.

 

محمد الامين يكتب :

فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.


كان يمكن لأي متابع أن يضع "لايك
" أمام منشور [محمد محيسن مصراته] الذي تداولته صفحات التواصل الاجتماعي بشأن مطالب القوة المصراتية المختلطة المرابطة شرقي العاصمة طرابلس.. وهي مطالب تصبّ في مصلحة المواطن والبلد وتنتصر للقانون..

من منّا يمكن أن يعترض على الشفافية؟

ومن منّا يرفض استبعاد الميليشيات من المعادلة الأمنية؟ وتحرير الملك العام وتحصين أموال الشعب من الطامعين والمبتزّين؟

ومن يمكن أن يقول لا لإلغاء المحسوبية؟ أو وضع حدّ لنزيف الأموال الليبية بالتعيينات الوهمية؟

لا أحد بالطبع..
ولا أحد أيضا يرضى بالإبقاء على سجون ومرابيع الاحتجاز والإخفاء القسري وترويع الآمنين خارج القانون..

لكن الذي نريد أن نفهمه أولا، هو الآتي:

ألا توجد وسيلة لفرض هذه المطالب أو تبليغها أو تمريرها دون استخدام لغة التحشيد والتهديد بالسلاح؟

وهل المواطنون والعوائل والأطفال والمسنوّن الذين يعيشون في العاصمة طرابلس كائنات لا قيمة ولا كرامة ولا حقوق لها حتى يُدَاسَ عليها ويجري ترويعها والتنكيد عليها مع قدوم شهر رمضان من كل عام؟؟!! أليس هؤلاء الناس ليبيّون؟ أليست لهم ولبيوتهم ولحياتهم ودمائهم حرمة!!

أليست هنالك وسائل أخرى أكثر سلمية لتحقيق هذه المطالبات دون حشد الميليشيات والكتائب الجهوية والتهديد بالراجمات والمدافع؟

وهل يختلف من هم في طرابلس والذين في مصراته بشأن هذه المطالب حتى يقع المرور مباشرة إلى التهديد بالغزو والاجتياح؟

هذا يدفعنا إلى تساؤل جوهري.. لماذا الآن؟
لا تضحكوا على ذقون الليبيين.. ولا تستهتروا وتستخفوا بذكائهم.. وقولوا بوضوح أن ذلك يدخل في إطار "توازن الرعب الجهوي".. أو أنه ردّ غير مباشر على حفتر.. إذا كانت لديكم مشكلة مع حفتر، فهو في الرجمة.. ومكانه معلوم.. فلماذا تدفع طرابلس وأهلها الثمن؟

أما إذا كانت مشكلتكم مع السراج وحكومته رأساً، فما عليكم إلا تسوية ذلك مع حلفائكم بالداخل والخارج، وهم يستطيعون إزاحته في ساعات معدودة..

المشكلة في كل هذا، أن الأمر محض صراع سياسي وسيجد طريقه إلى الحلّ دون أية تداعيات على الأرواح والدماء لو حسنت النوايا ، لكن وعي هؤلاء وأولئك لم يتجاوز بعد مستوى القتل والإيذاء الجسدي.. وهي ثقافة أسسها من ابتلانا الله بهم كي يجعلوها لغة تخاطب يومي في بيوتهم وشوارعهم ومدنهم..
المُحصّلة.. عبِّرْ عن مطالبك بأسلوب سلمي..

والله المستعان

التعليقات