ايوان ليبيا

الخميس , 24 يناير 2019
مباشر كأس الملك - إشبيلية (1) برشلونة (0) بابلووو سارابيا يسجل"إيجوايين أزرق".. رسميا - الأرجنتيني يجتمع بمدربه السابق في تشيلسيرسميا - رحل إيجوايين فانضم بياتيك.. ميلان يعلن تعاقده مع مهاجم جنوىبالفيديو - في مباراة محسومة من قبل.. سيتي يكرر انتصاره على بيرتون ويصعد لنهائي الرابطةكاتب عربى : لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا لم يكن نتنياهو ليستطيع دخول أي عاصمة إفريقيةروسيا: ينبغي لإسرائيل وقف ضرباتها الجوية "العشوائية" على سورياالاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورورئيس البرلمان في فنزويلا يعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.. وترامب يعلن اعترافه بهحارس أرسنال يرحل إلى ريدينج على سبيل الإعارةإيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيلياسولاري: لم نفقد الأمل في العثور على سالا.. و تقنية الفيديو تربكنافضيحة جديدة للدبلوماسية الليبية فى الخارجوصول أول طائرة شحن الى بنغازي قادمة من تركيا‎دفعة جديدة من المتدربين للقوات البحرية التابعة للجيش“الشاهد” : الأزمة الليبية أثرت على الاقتصاد التونسيالاتحاد الأوروبي يستعد لوضع حد لمهمة صوفيااقتطاع مبلغ مالي من منح الطلبة بالخارج مخالف للقانونتسجيل العمالة الوافدة بمراكز الشرطة ومصلحة الجوازاتالكذبة القطرية تنفضح.. الدوحة تحمي الرميحي بـ"الحصانة الدبلوماسية"

فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.

- كتب   -  
فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.
فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.

 

محمد الامين يكتب :

فرض إسقاط حكم السلاح بالسلاح!! خلفيات التحشيد حول العاصمة.


كان يمكن لأي متابع أن يضع "لايك
" أمام منشور [محمد محيسن مصراته] الذي تداولته صفحات التواصل الاجتماعي بشأن مطالب القوة المصراتية المختلطة المرابطة شرقي العاصمة طرابلس.. وهي مطالب تصبّ في مصلحة المواطن والبلد وتنتصر للقانون..

من منّا يمكن أن يعترض على الشفافية؟

ومن منّا يرفض استبعاد الميليشيات من المعادلة الأمنية؟ وتحرير الملك العام وتحصين أموال الشعب من الطامعين والمبتزّين؟

ومن يمكن أن يقول لا لإلغاء المحسوبية؟ أو وضع حدّ لنزيف الأموال الليبية بالتعيينات الوهمية؟

لا أحد بالطبع..
ولا أحد أيضا يرضى بالإبقاء على سجون ومرابيع الاحتجاز والإخفاء القسري وترويع الآمنين خارج القانون..

لكن الذي نريد أن نفهمه أولا، هو الآتي:

ألا توجد وسيلة لفرض هذه المطالب أو تبليغها أو تمريرها دون استخدام لغة التحشيد والتهديد بالسلاح؟

وهل المواطنون والعوائل والأطفال والمسنوّن الذين يعيشون في العاصمة طرابلس كائنات لا قيمة ولا كرامة ولا حقوق لها حتى يُدَاسَ عليها ويجري ترويعها والتنكيد عليها مع قدوم شهر رمضان من كل عام؟؟!! أليس هؤلاء الناس ليبيّون؟ أليست لهم ولبيوتهم ولحياتهم ودمائهم حرمة!!

أليست هنالك وسائل أخرى أكثر سلمية لتحقيق هذه المطالبات دون حشد الميليشيات والكتائب الجهوية والتهديد بالراجمات والمدافع؟

وهل يختلف من هم في طرابلس والذين في مصراته بشأن هذه المطالب حتى يقع المرور مباشرة إلى التهديد بالغزو والاجتياح؟

هذا يدفعنا إلى تساؤل جوهري.. لماذا الآن؟
لا تضحكوا على ذقون الليبيين.. ولا تستهتروا وتستخفوا بذكائهم.. وقولوا بوضوح أن ذلك يدخل في إطار "توازن الرعب الجهوي".. أو أنه ردّ غير مباشر على حفتر.. إذا كانت لديكم مشكلة مع حفتر، فهو في الرجمة.. ومكانه معلوم.. فلماذا تدفع طرابلس وأهلها الثمن؟

أما إذا كانت مشكلتكم مع السراج وحكومته رأساً، فما عليكم إلا تسوية ذلك مع حلفائكم بالداخل والخارج، وهم يستطيعون إزاحته في ساعات معدودة..

المشكلة في كل هذا، أن الأمر محض صراع سياسي وسيجد طريقه إلى الحلّ دون أية تداعيات على الأرواح والدماء لو حسنت النوايا ، لكن وعي هؤلاء وأولئك لم يتجاوز بعد مستوى القتل والإيذاء الجسدي.. وهي ثقافة أسسها من ابتلانا الله بهم كي يجعلوها لغة تخاطب يومي في بيوتهم وشوارعهم ومدنهم..
المُحصّلة.. عبِّرْ عن مطالبك بأسلوب سلمي..

والله المستعان

التعليقات