ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
ماكرون: الاتفاق النووي هو الذي سمح باستقرار الوضع الإيراني وليس "قانون الأقوى"ماكرون: يجب على الأطراف الليبية التوحد حول هدف الوصول إلى تسويةبارزاني يدعو الأكراد لاحترام العرب اللاجئين في إقليم كردستان العراقماكرون يدعو إلى "الحوار والتعددية" بشأن إيرانروما تحاول إقناع أمريكا بالمشاركة في مؤتمر ليبيا الدوليسقف زمني لاختيار مجلس رئاسي جديدحفتر: لن نبقى مكتوفي الأيدي حيال إنتهاكات في طرابلسإعادة تشكيل المفوضية العليا للانتخاباتمسلحون يقتحمون شركة النقل البحرينداء فرقة متفجرات الحرب للمواطنين بطرابلسالأستاذ في مواجهة التلميذ.. لمن تكون الكلمة الأخيرة بكأس الرابطة؟ترامب: روحاني رجل لطيف جدا.. لكنني لن ألتقي معه في الوقت الحالينتنياهو: إسرائيل تواصل عملياتها بسوريا ضد الوجود العسكري الإيرانيانطلاق أعمال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدةالأمين العام للأمم المتحدة: حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين أصبح بعيد المناللماذا لا تصافحين الجمهور؟ الأميرة آن تكشف السرّ!جربي الشاورما مع الأرز بالكاريفرنسا تهدد «المجموعات المسلحة» بعقوبات دوليةاحالة قانون الاستفتاء إلى مفوضية الانتخابات"طفلة نيوزيلندا الأولى" تحضر قمة للسلام بالأمم المتحدة

هيومن رايتس تندد باستمرار اعتقال ‘قشوط’ و ‘اليعقوبي ‘

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

من مكتبها ببيروت اصدرت منظمة هيومن رايتس يوم امس 7/ 5 / 2018 تقريرها عن اعتقال الصحفيين سليمان قشوط مدير جائزة سبتموس ومحمد اليعقوبي المدير التنفيدي للجائزة ..

وبعد ان اورد التقرير تفاصيل عملية الاعتقال  اسشهدت هيومن رايتس  باقوال احد الشهود  والى احد الاقارب بقولها نقلا عنه (   قال أحد أقرباء قشوط الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش يوميّ 2 و6 مايو/أيار إن الجماعة لم تقدم أي أمر أو تبرير قانوني للاعتقال ) .

واشارت المنظمة  الى أن المجموعة التي القت القبض على الصحفيين هي مجموعة تابعة  رسميا لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا بطرابلس  مضيفة ان اسباب الاحتجاز مجهولة ولم تستطيع عائلتهما التواصل معهما .

 

وجاء في التقرير عن باحثة حقوقية مختصة بليبيا  ( وقالت حنان صلاح، باحثة أولى مُختصة في ليبيا في هيومن رايتس ووتش: “على السلطات الليبية إطلاق سراح الرجلين فورا، إلا إذا قدمت أمرا قانونيا بالاعتقال. في ما عدا ذلك، سيبدو هذا وكأنه مثال آخر على اعتقال صحفيين وإعلاميين من قبل المجموعات المسلحة لمُضايقتهم وتخويفهم”.)

وعن تقارير اعلامية نقلت هيومن رايتس ما اكده  المتحدث باسم الجماعة المُسلحة حيث  أكد الاعتقالين ونفى صلتهما بالجائزة الإعلامية.

 وجاء في تقرير المنظمة  انها تحدثت يوم 2 مايو/أيار عبر الهاتف مع صديق آخر لقشوط، قال (إن الأخير تلقى عدة تحذيرات قبل وبعد حفل جائزة 2018، التي نُظمت في 28 مارس/آذار).

 واضافت المنظمة  (قال قريب قشوط إن قوة الردع الخاصة كانت قد حذرت قشوط من تنظيم حفل الجوائز. تكهن القريب بأن الجماعة المسلحة قد تكون استهدفت الرجلين بسبب طبيعة الاحتفال الخاصة بالجائزة، حيث اختلط الرجال والنساء، وارتدت بعض النساء ملابس تعتبرها الجماعة مُنافية للقيم الاجتماعية.)

واختتم تقرير هيومن رابتس بموجز عن تقرير للامم المتحدة حول الاحتجاز التعسفي وطويل الامد  بالاضافة لذكره وظروف الاحتجاز اللاإنسانية، والوفاة رهن الاحتجاز، والإعدام بإجراءات موجزة”.

 وعن الصحفين بليبيا  جاء في التقرير (الصحفيون والإعلاميون في ليبيا هم  في كثير من الاحيان ضحايا  الاعتداءات الجسدية، التهديدات، المُضايقات، الاختفاء، والاعتقال التعسفي من قبل جماعات مُسلحة، وبعضها تابعة لإحدى الحكومتين المُتنافستين على الشرعية. فرّ العديد من المُدونين، الإعلاميين، والصحفيين من البلاد، لا سيما مُنذ اندلاع القتال عام 2014.)

التعليقات