ايوان ليبيا

الجمعة , 22 فبراير 2019
اتفاقيات مقاومة الفساد وتبييض الأموال مع دول الجوار.. أين نحن من ترتيب الأولويات؟صيانة مطار سرت الدوليحالة الطقس اليوم الجمعةمصرف ليبيا المركزي يفك تجميد أصول أكثر من 120 مليارتفاصيل العمليات العسكرية بالجنوب الليبيتسهيل الاجراءات المتلعقة بالتأشيرة التركيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 22 فبراير 2019تركيا تأمر باعتقال 295 من أفراد الجيش بسبب صلتهم بكولنقوات سوريا الديمقراطية تحاول إجلاء مدنيين من آخر كيلومتر لداعش فى سورياأزمة غذاء تهدد كوريا الشمالية بعد خفض الحصص الغذائية للنصفالسعودية تتوقع زيادة 14% في حجم صادراتها غير النفطية لتكسر حاجز الـ 220 مليار رياللغز التمويل الليبي لساركوزيصلاح: كلوب يسهل مهمتنا.. وانسجامي مع فيرمينو يحل أزمة اللغةتغريم الحكومة الليبية بدفع أكثر من261 مليون دولارحقيقة الترقيات في الجيش الليبيتهريب القطع الاثرية الليبيةالجيش يعلن سيطرته على حقل الفيل النفطياستئناف رحلات شركات النفط لحقول الجنوبجلسات استماع في البرلمان البلجيكي حول الأموال الليبية المجمدةتأخير صرف منحة أرباب الأسر

هيومن رايتس تندد باستمرار اعتقال ‘قشوط’ و ‘اليعقوبي ‘

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

من مكتبها ببيروت اصدرت منظمة هيومن رايتس يوم امس 7/ 5 / 2018 تقريرها عن اعتقال الصحفيين سليمان قشوط مدير جائزة سبتموس ومحمد اليعقوبي المدير التنفيدي للجائزة ..

وبعد ان اورد التقرير تفاصيل عملية الاعتقال  اسشهدت هيومن رايتس  باقوال احد الشهود  والى احد الاقارب بقولها نقلا عنه (   قال أحد أقرباء قشوط الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش يوميّ 2 و6 مايو/أيار إن الجماعة لم تقدم أي أمر أو تبرير قانوني للاعتقال ) .

واشارت المنظمة  الى أن المجموعة التي القت القبض على الصحفيين هي مجموعة تابعة  رسميا لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا بطرابلس  مضيفة ان اسباب الاحتجاز مجهولة ولم تستطيع عائلتهما التواصل معهما .

 

وجاء في التقرير عن باحثة حقوقية مختصة بليبيا  ( وقالت حنان صلاح، باحثة أولى مُختصة في ليبيا في هيومن رايتس ووتش: “على السلطات الليبية إطلاق سراح الرجلين فورا، إلا إذا قدمت أمرا قانونيا بالاعتقال. في ما عدا ذلك، سيبدو هذا وكأنه مثال آخر على اعتقال صحفيين وإعلاميين من قبل المجموعات المسلحة لمُضايقتهم وتخويفهم”.)

وعن تقارير اعلامية نقلت هيومن رايتس ما اكده  المتحدث باسم الجماعة المُسلحة حيث  أكد الاعتقالين ونفى صلتهما بالجائزة الإعلامية.

 وجاء في تقرير المنظمة  انها تحدثت يوم 2 مايو/أيار عبر الهاتف مع صديق آخر لقشوط، قال (إن الأخير تلقى عدة تحذيرات قبل وبعد حفل جائزة 2018، التي نُظمت في 28 مارس/آذار).

 واضافت المنظمة  (قال قريب قشوط إن قوة الردع الخاصة كانت قد حذرت قشوط من تنظيم حفل الجوائز. تكهن القريب بأن الجماعة المسلحة قد تكون استهدفت الرجلين بسبب طبيعة الاحتفال الخاصة بالجائزة، حيث اختلط الرجال والنساء، وارتدت بعض النساء ملابس تعتبرها الجماعة مُنافية للقيم الاجتماعية.)

واختتم تقرير هيومن رابتس بموجز عن تقرير للامم المتحدة حول الاحتجاز التعسفي وطويل الامد  بالاضافة لذكره وظروف الاحتجاز اللاإنسانية، والوفاة رهن الاحتجاز، والإعدام بإجراءات موجزة”.

 وعن الصحفين بليبيا  جاء في التقرير (الصحفيون والإعلاميون في ليبيا هم  في كثير من الاحيان ضحايا  الاعتداءات الجسدية، التهديدات، المُضايقات، الاختفاء، والاعتقال التعسفي من قبل جماعات مُسلحة، وبعضها تابعة لإحدى الحكومتين المُتنافستين على الشرعية. فرّ العديد من المُدونين، الإعلاميين، والصحفيين من البلاد، لا سيما مُنذ اندلاع القتال عام 2014.)

التعليقات