ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
موعد رفع الدعم عن الوقودالشحومي: أسباب ارتفاع الدولار بالسوق السوداءقنص الإرهابي “الطشاني” في درنةأمطار هامة خلال الساعات القادمة في هذه المناطقمخبأ سرّي لتنظيم داعش جنوب شرق سرتعسكري الزنتان يعلن موقفه من توحيد المؤسسة العسكريةكونتي: انتخابات ديسمبر المقبل «أمل غير حكيم»الصين تؤكد حالتي إصابة جديدتين بحمى الخنازير الإفريقية وسط البلاد وإعدام 546 خنزيراماني جاهز لمواجهة رد ستار في دوري الأبطال"التحالف الدولي": ضربة جوية تستهدف داعش في مسجد بسورياانتهت - أرسنال (3) - (1) ليستر.. فوز جديد للمدفعجيةشاكيري: وصلت لقمة السعادة لنجاحي في تنفيذ تعليمات كلوببونوتشي: عودتي إلى يوفنتوس جعلتني أرفض مانشستر يونايتدبالفيديو – أرسنال يرسم لوحة رائعة ويخمد ثورة ليستر بثلاثيةسفينتان حربيتان أمريكيتان تعبران مضيق تايوانالإعصار ويلا يكتسب قوة كبيرة ويقترب من سواحل المكسيكبوتين يفرض عقوبات ضد أوكرانياالمطالبة بتعيين آمر منطقة عسكرية للجنوبمناقشة ملف إثبات الهوية الليبيةاحتجاز أعضاء نقطة الشرطة بمحكمة استئناف سبها

الكشف عن تعيين سيالة أقارب اكثر من 90 برلمانيا في سفارات ليبيا بالخارج

- كتب   -  
الكشف عن تعيين سيالة أقارب اكثر من 90 برلمانيا في سفارات ليبيا بالخارج
الكشف عن تعيين سيالة أقارب اكثر من 90 برلمانيا في سفارات ليبيا بالخارج

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نقلت عضوة مجلس النواب «سهام سرقيوة» تصريحا عن العضو بالمجلس الانتقالي السابق سلوى الدغيلي وصفته بـ«الهام»، وذلك في تعليقها على الحوار التليفزيوني الذي أجراه عادل الحاسي القنصل الليبي في الاسكندرية المستقيل، والذي فتح فيه عددا من ملفات الفساد التي تمس مسئولين كبار في الدولة الليبية.

وقالت «سرقيوة»، عبر صفحتها الرسمية «فيسبوك»: «إن زياد الدغيم ليس أول برلماني ولا آخر برلماني قام بتوظيف فرد من عائلته في الخارج».

 وأضافت عضوة مجلس النواب «سهام سرقيوة» نقلا عن عن العضو بالمجلس الانتقالي السابق سلوى الدغيلي: «إن هناك 97 عضوا في مجلس النواب تم تعيين أقاربهم في السفارات بواسطة وزير الخارجية محمد سيالة».

وكشف القنصل السابق لدى ليبيا في مصر عادل الحاسي خلال مقابلة تليفزيونية أمس الجمعة، عددا من ملفات الفساد المتربطة بمسئولين حاليين وسابقين في المؤسسات الكبرى بالدولة، وتحدث فيه عن أسماء لا تخطر على البال، ليوضح قضايا هدر أموال وممتلكات الدولة الليبية.

وكان من بين الملفات التي فتحها الدبلوماسي السابق، إن نائب رئيس المجلس الرئاسي علي القطراني حاول بالتزوير الاستيلاء على قطعة أرض مملوكة للدولة الليبية في مصر، التي تبلغ قيمتها أكثر من 15 مليار جنيه مصري (850 مليون دولار)، وتقع في مدينة القاهرة الجديدة، بجوار مواقع استثمارية وسياحية.

كما فتح الحاسي ملف موظفي الخارجية، حيث كشف عن قيام 4 مسؤولين بالدفاع عن صرف مرتب لموظف ثمانيني وتمديد زمن تقاعده، بمعدل يفوق 15 عاماً عن سن التقاعد في ليبيا، منهم والد عضو مجلس النواب «زياد دغيم»، قائلا: «إن وزير الخارجية المفوض في حكومة الوفاق “محمد الطاهر سيالة”، طلب منه هاتفياً أن يستمر في دفع مرتبات والد دغيم، كما كرر ذات الطلب، نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري، وكان أول من طلب ذلك وزير المالية أسامة حماد، بل امتد الأمر ليطلب وزير التعليم المفوض في حكومة الوفاق د. عثمان عبد الجليل عبر مراسلات رسمية تمديد عقد والد النائب واستثنائه من قوانين التقاعد».

ثالث القضايا التي تحدث عنها الحاسي كان منح الجنسية الليبية لأكثر من 5 آلاف شخص، حصل بعضهم بالفعل على بطاقات أو وثائق سفر، وينتظر آخرون الحصول على وثائقهم أو تجديدها.

 

التعليقات