ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
رونالدو يتحدث عن طموحه مع يوفينتوس ومنافسة ميسي«لو عروسة وفرحك قرب».. اعملي المانيكير الفرنسي في البيت بسهولةبالنباتات والورود.. أضيفي البهجة وجددي ديكور منزلك في أقل من ساعة«بقايا القهوة ماتترميش».. تقضي على الدهون والروائح الكريهةوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا5 وجوه خطفت الأضواء في مونديال روسيابوتين في قمته مع ترامب: روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وبيننا تعاون كبيربوتين: عملت بالمخابرات وأعلم جيدا كيف تصنع التقارير للحشد ضد روسيااقضي على خشونة الركبة واسمرارها بـ3 وصفات طبيعيةطريقة عمل ستروجانوف الدجاجضبط حقائب متفجرة و عبوات ناسفة فى مداهمات على اوكار الارهاب فى درنةأين الليبيون من قمة روما؟ ... بقلم / نوري الرزيقي

صحيفة أمريكية: الجنائية الدولية اتخذت قرارات ضد القذافي لخدمة مصالح الغرب

- كتب   -  
صحيفة أمريكية: الجنائية الدولية اتخذت قرارات ضد القذافي لخدمة مصالح الغرب
صحيفة أمريكية: الجنائية الدولية اتخذت قرارات ضد القذافي لخدمة مصالح الغرب

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نشرت صحيفة الـ «ديلي ستار» الأميركية تقريرًا حول عمل محكمة الجنايات الدولية واختصاصها، حيث نقلت الصحيفة عن البروفيسور «محمد رفيق الإسلام» المختص في القانون والذي يشغل منصب مدير الدراسات والأبحاث القانونية بجامعة ماكوراي في سيدني، باستراليا، قوله، إن مجلس الأمن يعمل بموجب ميثاق الأمم المتحدة تحت الفصل السابع، وإحالة القضايا إلى مدعي عام الجنائية الدولية لفتح تحقيق، وأعمال التحقيق هذه تتطلب سنوات قبل إصدار مذكرات التوقيف والاتهام، وهذا ما لم يحدث فيما يتعلق بقضايا القارة الأفريقية.

 

واستشهد «رفيق الإسلام»، بما أسماها «السرعة القصوى» التي عمل بها مجلس الأمن والمحكمة الجنائية الدولية في ليبيا عام 2011م، والتي تمثلت بإصدار اتهام وتوقيف للزعيم الراحل معمر القذافي وابنه سيف الإسلام واللواء عبدالله السنوسي في مدة زمنية لم تتجاوز الأسبوع، إضافة إلى قضية الرئيس السوداني عمر البشير التي لم تستغرق سوى ثلاث أسابيع لاستصدار الحكم، متسائلًا إن كانت الجنائية الدولية لا تعمل إلا في القارة السمراء.

وأكد مدير الدراسات والأبحاث القانونية بجامعة ماكوراي في سيدني، أن عمل المحكمة الجنائية الدولية في أفريقيا كان معيباً وتشوبه العنصرية، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة وغيرها من الدول الأعضاء وحلف شمال الأطلسي ارتكبت جرائم حرب في أكثر من دولة بحرية كاملة، وأفلتوا بجرائمهم من العقاب، كون مجلس الأمن لا يحيل إلا القضايا التي تخدم مصالح الدول الأعضاء تحت مسمى الجيوسياسية، مستغلًا الدول الضعيفة لتحقيق أهداف سياسية.

وتطرق التقرير إلى موضوع تدويل قضية مسلمي الروهينجا في مينامار، وتباطؤ الجنائية الدولية حيالها، خاصة في ظل وجود أكثر من دليل موثق وقانوني لعمليات قتل واغتصاب وترحيل وتطهير جماعي.

 

التعليقات