ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
كاتب عربى : لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا لم يكن نتنياهو ليستطيع دخول أي عاصمة إفريقيةروسيا: ينبغي لإسرائيل وقف ضرباتها الجوية "العشوائية" على سورياالاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورورئيس البرلمان في فنزويلا يعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.. وترامب يعلن اعترافه بهحارس أرسنال يرحل إلى ريدينج على سبيل الإعارةإيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيلياسولاري: لم نفقد الأمل في العثور على سالا.. و تقنية الفيديو تربكنافضيحة جديدة للدبلوماسية الليبية فى الخارجوصول أول طائرة شحن الى بنغازي قادمة من تركيا‎دفعة جديدة من المتدربين للقوات البحرية التابعة للجيش“الشاهد” : الأزمة الليبية أثرت على الاقتصاد التونسيالاتحاد الأوروبي يستعد لوضع حد لمهمة صوفيااقتطاع مبلغ مالي من منح الطلبة بالخارج مخالف للقانونتسجيل العمالة الوافدة بمراكز الشرطة ومصلحة الجوازاتالكذبة القطرية تنفضح.. الدوحة تحمي الرميحي بـ"الحصانة الدبلوماسية"روسيا: لا نرى أي إجراءات ملموسة تشير إلى انسحاب أمريكا من سوريااليمن: الاتفاق على شروط تبادل الأسرى مع الحوثيين خلال أيامدعوات التطبيع مع الكيان الصهيوني تخرج إلى العلن.. أو موسم حصاد ما زرعه برنارد ليفي في ليبيا.. كم لدينا من ابراهيم هيبه يا تُـــــرى؟؟تحطم مقاتلة لسلاح الجو الباكستاني.. ومقتل الطيار

الحركة الوطنية الشعبية تكشف فحوى لقاء سلامة مع قيادات النظام الجماهيري في القاهرة

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال المتحدث الرسمي باسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية إن المبعوث الاممي الى ليبيا غسان سلامة  التقى مع قيادات النظام الجماهيري في القاهرة  بينهم عدد من قيادات الحركة

وأضاف   بيان صادر عن ناصر سعيد المتحدث ياسم الحركة انهم عقدوا  حوارا مطولاومعمقا حول الأزمة الليبية وسبل الخروج منها، ومناقشة خطة سلامة  التي تبناها مجلس الأمن الدولى للحل.

وخلال اللقاء تم التطرق إلى المسؤولية السياسية والأدبية للأمم المتحدة على ما وصلت له الأحوال في ليبيا، وتم اعطاء أمثلة لما تعانيه ليبيا سياسياً وأمنياً واقتصادياً.

ووفق البيان  قدمت الحركة الوطنية رؤيته  للخروج من الأزمة والتي تتلخص في أهمية إطلاق مصالحة وطنية حقيقية على أسس ثابتة من أهمها دور واجب على الأمم المتحدة إلغاء القوانين الاقصائية والضغط على المليشيات لإطلاق سراح الآف المعتقلين ظلما وفي مقدمتهم القيادات السياسية والعسكرية والإجتماعية التى كان ذنبها الوحيد القيام بواجباتها في الدفاع عن ليبيا دولة موحدة مستقلة مستقرة.

كما تم التطرق إلى المؤتمر الوطني الجامع الوارد في الخطة وتم التأكيد على أهميته شريطة أن يكون مؤتمراً تأسيسياً يهدف إلى وضع قواعد راسخة لليبيا جديدة، وأن يتم التوافق على أطرافه بحيث لا تكون من القوى المسيطرة التي هدفها الوحيد إبقاء الوضع على ما هو عليه.

 

وكذلك تم التطرق إلى طبيعة الموضوعات الجوهرية التي ينبغي أن يناقشها، ومن أهمها النظام السياسي الأمثل ، وقضايا الحكم المحلي، والمصالحة الوطنية، والإستحقاقات الدستورية، ومعالجة بناء القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وأيضا مناقشة الملف الإقتصادي من حيث معالجة الإختناقات الشديدة التي يعانيها الإقتصاد الليبي الذي وصل حافة الإنهيار، ووضع أسس للنظام الإقتصادي الليبي.

كما تناول اللقاء  موضوع إنتشار السلاح وسطوة الميليشيات، وأيضا تم التطرق إلى موضوع الإنتخابات وإستحالة اجراؤها في ظل إنتشار السلاح وهيمنة المال الفاسد على المشهد وعدم وجود قانون واضح يضع الضوابط لإجرائها في جو من الحرية والنزاهة.

ووفق البيان تم التطرق كذلك  إلى أهمية إلغاء القيود الغير مبررة التى وضعتها الأمم المتحدة علي تحركات الأفراد.

وأكدت الحركة الوطنية الشعبية الليبية التى تضم عدد من قيادات وكوادر النظام الجماهيري  أنها مؤمنة بضرورة العمل الجدي مع كل الأطراف لإيجاد مخارج حقيقية وآليات فعالة لمعالجة الأزمة.

وجددت  دعمها للبعثة الأممية في وقت حملت فيه   المجتمع الدولي وخاصة الدول الكبري المسؤولية السياسية والأخلاقية على ما آلت إليه الأحوال في ليبيا ومسؤوليتها المباشرة على إنهيار مؤسسات الدولة وانتشار السلاح.

كما طالب البيان بضرورة المحافظة على الأموال الليبية المجمدة والتى تتعرض للعبث والنهب.

التعليقات