ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
موعد رفع الدعم عن الوقودالشحومي: أسباب ارتفاع الدولار بالسوق السوداءقنص الإرهابي “الطشاني” في درنةأمطار هامة خلال الساعات القادمة في هذه المناطقمخبأ سرّي لتنظيم داعش جنوب شرق سرتعسكري الزنتان يعلن موقفه من توحيد المؤسسة العسكريةكونتي: انتخابات ديسمبر المقبل «أمل غير حكيم»الصين تؤكد حالتي إصابة جديدتين بحمى الخنازير الإفريقية وسط البلاد وإعدام 546 خنزيراماني جاهز لمواجهة رد ستار في دوري الأبطال"التحالف الدولي": ضربة جوية تستهدف داعش في مسجد بسورياانتهت - أرسنال (3) - (1) ليستر.. فوز جديد للمدفعجيةشاكيري: وصلت لقمة السعادة لنجاحي في تنفيذ تعليمات كلوببونوتشي: عودتي إلى يوفنتوس جعلتني أرفض مانشستر يونايتدبالفيديو – أرسنال يرسم لوحة رائعة ويخمد ثورة ليستر بثلاثيةسفينتان حربيتان أمريكيتان تعبران مضيق تايوانالإعصار ويلا يكتسب قوة كبيرة ويقترب من سواحل المكسيكبوتين يفرض عقوبات ضد أوكرانياالمطالبة بتعيين آمر منطقة عسكرية للجنوبمناقشة ملف إثبات الهوية الليبيةاحتجاز أعضاء نقطة الشرطة بمحكمة استئناف سبها

لجنة تنفيذ اتفاق تاورغاء ومصراتة : مستمرون في العمل حتى تحقيق عودة النازحين

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكدت اللجنة المعنية بمتابعة تنفيذ الاتفاق المبرم بين تاورغاء ومصراتة أنها ستعمل على تذليل الصعاب ومواجهة التحديات ، تمهيدا لتطبيق الاتفاق المبرم بين المدينتين.

واستمعت اللجنة، خلال الاجتماع الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء بطرابلس الأحد إلى إفادة وزير الدولة لرعاية الشهداء والجرحى، حول استعداد هيئة رعاية أسر الشهداء والمفقودين، وجاهزية الفريق الفني بالهيئة لمباشرة عمله بمنطقتي طمينة (شرق مصراتة) وتاورغاء (غرب ليبيا)، فور توفير الحماية للفريق المختص، أثناء تنفيذ مهامه التي يكلف بها.

 

ورحبت اللجنة، بتوجيهات رئيس المجلس الرئاسي، بالعمل على دراسة مقترح وزير الشهداء والمفقودين، بشأن استقلالية الهيئة.

واجتمعت اللجنة برئاسة وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين “يوسف جلالة”، وبحضور وزير رعاية أسر الشهداء والمفقودين، وناقشت في جدول أعمالها بند البحث عن المفقودين من المدينتين.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد أصدر في كانون الأول/ ديسمبر 2017 قرارًا يقضي بالشروع في عملية عودة نازحي تاورغاء بدءاً من 1 شباط/ فبراير الماضي، وحاولت عائلات من شرق وجنوب وغرب ليبيا العودة إلى تاورغاء مع مطلع الشهر، إلا أنها مُنعت من ذلك.

وبحسب روايات شهود عيان قامت مجموعات مسلحة من مدينة مصراتة بمنع الأهالي الراغبين في العودة من الوصول إلى مدينتهم التي خرجوا منها في أحداث ثورة السابع عشر من فبراير 2011 بعد اتهامهم بمساندة نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

وعقب منع النازحين طالب المجلس البلدي لمدينة مصراتة بتأجيل العودة حتى إنهاء الترتيبات الأمنية واللوجستية اللازمة، ودعا ممثلوا المدينة إلى تحقيق بنود اتفاق العودة بالكامل ومنها تقديم اعتذار من مدينة تاورغاء والاعتراف بثورة السابع عشر من فبراير.

وقوبل منع العائلات النازحة من العودة باستنكار محلي ودولي واسع، حيث طالبت الأطراف السياسية في داخل ليبيا بتسريع تطبيق الاتفاق وتمكين الأهالي من العودة إلى مدينتهم والبدء في عملية مصالحة شاملة.

التعليقات