ايوان ليبيا

الأربعاء , 16 يناير 2019
باشاآغا يتهم مليشيات غير منضبطة بإفساد تسلم مطار طرابلسالمسماري: سندخل طرابلس بدعم أهلهارفع أسعار تذاكر الخطوط الليبيةقتيل و 19 جريحًا في اشتباكات طرابلستعليق الدراسة و حظر التجول بترهونةالبعثة الأممية تدين اشتباكات طرابلسقبل السوبر الإيطالي بجدة.. كيلليني: الانتقال من درجة حرارة صفر إلى 30 ليس سهلارسميا - عاد من جديد.. فولام يضم ريان بابلماني: متأكد من تتويج ليفربول بالدوري هذا الموسمريال مدريد يواجه ليجانيس دون مودريتش وراموس.. وظهور 5 لاعبين من الفريق الرديفمصر تدين الهجوم الإرهابي ضد مجمع يضم فندقا ومكاتب في نيروبيإيران ستبقي على قواتها العسكرية في سوريا رغم تهديدات إسرائيلمقتل 10 في تفجير بمدينة منبج شمالي سوريامقتل 4 جنود أمريكيين في تفجير بمدينة منبج بشمال سورياتسليم ميناء الزويتينة لحرس المنشآتحالة استعداد قصوى للإسعاف في طرابلسحماية طرابلس» تعلن «صد» هجوم مسلح»اشتباكات متقطعة جنوب العاصمة طرابلسالرئيس الكيني يعلن القضاء على كل منفذي هجوم نيروبي ويؤكد مقتل 14 شخصاالادعاء التركي يسعى لتسلم لاعب في دوري كرة السلة الأمريكي بدعوى صلته بكولن

لجنة تنفيذ اتفاق تاورغاء ومصراتة : مستمرون في العمل حتى تحقيق عودة النازحين

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكدت اللجنة المعنية بمتابعة تنفيذ الاتفاق المبرم بين تاورغاء ومصراتة أنها ستعمل على تذليل الصعاب ومواجهة التحديات ، تمهيدا لتطبيق الاتفاق المبرم بين المدينتين.

واستمعت اللجنة، خلال الاجتماع الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء بطرابلس الأحد إلى إفادة وزير الدولة لرعاية الشهداء والجرحى، حول استعداد هيئة رعاية أسر الشهداء والمفقودين، وجاهزية الفريق الفني بالهيئة لمباشرة عمله بمنطقتي طمينة (شرق مصراتة) وتاورغاء (غرب ليبيا)، فور توفير الحماية للفريق المختص، أثناء تنفيذ مهامه التي يكلف بها.

 

ورحبت اللجنة، بتوجيهات رئيس المجلس الرئاسي، بالعمل على دراسة مقترح وزير الشهداء والمفقودين، بشأن استقلالية الهيئة.

واجتمعت اللجنة برئاسة وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين “يوسف جلالة”، وبحضور وزير رعاية أسر الشهداء والمفقودين، وناقشت في جدول أعمالها بند البحث عن المفقودين من المدينتين.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد أصدر في كانون الأول/ ديسمبر 2017 قرارًا يقضي بالشروع في عملية عودة نازحي تاورغاء بدءاً من 1 شباط/ فبراير الماضي، وحاولت عائلات من شرق وجنوب وغرب ليبيا العودة إلى تاورغاء مع مطلع الشهر، إلا أنها مُنعت من ذلك.

وبحسب روايات شهود عيان قامت مجموعات مسلحة من مدينة مصراتة بمنع الأهالي الراغبين في العودة من الوصول إلى مدينتهم التي خرجوا منها في أحداث ثورة السابع عشر من فبراير 2011 بعد اتهامهم بمساندة نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي.

وعقب منع النازحين طالب المجلس البلدي لمدينة مصراتة بتأجيل العودة حتى إنهاء الترتيبات الأمنية واللوجستية اللازمة، ودعا ممثلوا المدينة إلى تحقيق بنود اتفاق العودة بالكامل ومنها تقديم اعتذار من مدينة تاورغاء والاعتراف بثورة السابع عشر من فبراير.

وقوبل منع العائلات النازحة من العودة باستنكار محلي ودولي واسع، حيث طالبت الأطراف السياسية في داخل ليبيا بتسريع تطبيق الاتفاق وتمكين الأهالي من العودة إلى مدينتهم والبدء في عملية مصالحة شاملة.

التعليقات