ايوان ليبيا

الأثنين , 24 يونيو 2019
سقوط طائرتين من طراز "يوروفايتر" تابعتين للجيش الألمانيالجبير يحذر إيران: مزيد من العقوبات الاقتصادية إذا واصلت سياساتها العدوانيةوحدات من الصاعقة تتوجه الى طرابلس للمشاركة بالعملياتلافروف: لا بديل للحل السياسي في ليبياصالح يلتقي سلامةسيالة يشارك في اجتماعات 5 +5 بفرنساالإفراج على 1200 راتب متوقفتخريج ضباط من الكلية الملكية الاردنيةتونسيون عالقون في معبر رأس اجديرفيسبوك: لا دليل على أن روسيا استخدمت الموقع للتأثير في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيوزير الخارجية الأمريكي: بحثت الأمن في مضيق هرمز مع العاهل السعودينائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية: "الحزام والطريق" توفر فرصا تنموية هائلة لدول القارة السمراءترامب: على الدول الأخرى فعل المزيد لحماية ناقلات النفط في الشرق الأوسطتقرير: 5 أندية إيطالية تتصارع للظفر بخدمات دي روسيفان دايك: مستقبل ليفربول يبدو مشرقا للغايةنيوكاسل يعلن رحيل بينيتيز عن قيادة الفريقميلان وإنتر يؤكدان هدم ملعب سان سيرومصادرة شاحنات وقود في طريقها لقوات الجيشالمؤقتة تطالب بالإفراج عن الناقلة “بدر”قبيلة العبيدات تدعو لتحييد موقف البعثة الاممية

عبدو بينيتيز يفوز في انتخابات باراجواي الرئاسية

- كتب   -  
ماريو عبدو بينيتيز

فاز ماريو عبدو بينيتيز، مرشح حزب "كولورادو" الحاكم وابن السكرتير الخاص للديكتاتور ألفريدو ستروسنر، في الانتخابات الرئاسية في باراجواي بنسبة 46 في المئة من الأصوات، حسبما أعلنت اللجنة الانتخابية مساء أمس الأحد بعد فرز 96% من الأصوات.


بينما حصل أقرب منافسيه، وزير الأشغال العامة السابق إيفرين أليجري، من تحالف المعارضة "جانار" (لنفوز) الذي يضم أحزاب يمين الوسط والأحزاب اليسارية، على 7ر42%.

ودافع عبدو 46/ عاما/، مقاول بناء ورئيس مجلس الشيوخ السابق، عن ستروسنر في مناسبات عديدة، لكنه أكد للناخبين مؤخرا أنه "لا يمكن لأحد أن يشكك في خطابي لصالح الديمقراطية".

ويحكم حزب كولورادو المحافظ الدولة التي يقطنها 8ر6 ملايين نسمة منذ ما يقرب من 70 عاما، بما في ذلك فترة حكم ستروسنر (1989-1954). ولم يتوقف حكم الحزب سوى خلال ولاية الرئيس اليساري فرناندو لوجو من عام 2008 إلى .2012

وحاول عبدو أن ينأى بنفسه عن الرئيس المنتهية ولايته هوراسيو كارتيس.

وجذبت الإصلاحات الضريبية التي نفذها قطب التبغ كارتيس الاستثمار الأجنبي، لكنه واجه أيضا احتجاجات، بما في ذلك إشعال نيران في مبنى البرلمان قبل عام، ضد محاولاته لتغيير الدستور بما يسمح له بولاية ثانية.

ويمثل الفساد أكبر مصادر القلق بين مواطني باراجواي (5ر25%) وتأتي في المركز الثاني الرعاية الصحية (8ر15%)، وفقا لاستطلاع أجرته مؤسسة الاستشارات "أتي سنيد".

واختار مواطنو باراجواي أيضا 80 مشرعا و 45 عضوا بمجلس الشيوخ و 17 حاكما.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات