ايوان ليبيا

السبت , 21 يوليو 2018
وزير التعليم الإريتري أول سفير لبلاده في إثيوبيا منذ 20 عاماالكرملين: بوتين وماكرون تناولا في اتصال هاتفي المساعدات الإنسانية لسورياخامنئي يدعم اقتراح روحاني بإغلاق مضيق هرمز أمام صادرات النفط إذا منعت صادرات طهرانمقتل 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراقإيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبياداخلية الوفاق تنشئ مكتب لتأمين العمليات الإنتخابية استعداداً لاجراء الانتخابات في ديسمبر المقبلالقيصر.. أسطورة كرة القدم البرازيلية الذي لم يلعب أي مباراةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 21 يوليو 2018حقيقة رفع العقوبات الدولية عن السيدة صفية فركاشالمستشار إبراهيم بوشناف : واحة الجغبوب ليبيةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 21 يوليو 2018اليمين الإسباني ينتخب رئيسا له بعد رحيل راخوي.. اليومإنترفاكس:"بوتين" لا يحبذ خطط تغيير سن التقاعدرئيس المكسيك المنتخب يهاجم قرار فرض غرامة على حزبهوزير الدفاع الأمريكي يؤيد عدم توقيع عقوبات ضد الدول المستوردة للسلاح من روسيابعد انتقال بيكر لليفربول.. تعرف على أغلى 10 صفقات في تاريخ «البريميرليج»ماذا قالت الصحف الإنجليزية عن شراء ساويرس نادي أستون فيلارئيس كولومبيا يحث على السلام مع تبوء أعضاء فارك مقاعدهم في الكونجرس13 قتيلا على الأقل في حادث سير في المكسيكإصابة 10 أشخاص في حادث الطعن بحافلة في شمالي ألمانيا

باريس تجدد المطالبة بتسهيل وصول خبراء منظمة الأسلحة الكيميائية إلى دوما السورية

- كتب   -  
جان ايف لودريان

جددت فرنسا الجمعة، مطالبتها بتسهيل وصول الخبراء الدوليين المكلفين بالتحقيق في هجوم كيميائي مفترض في مدينة دوما قرب دمشق "في شكل كامل وفوري ومن دون معوقات".

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان في بيان "حتى الساعة، لم يتمكن محققو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من الوصول إلى موقع الهجوم الكيميائي في دوما. إذا كانت روسيا وسوريا قد وفتا بالتزاماتهما في نهاية المطاف، فإن هذا الأمر يكون قد تطلب منهما خمسة عشر يوما على الأقل".

وأضاف "الأرجح إن هذا الموقف يهدف إلى إزالة الأدلة والعناصر المادية المرتبطة بالهجوم الكيميائي في مكان حصوله"، مجددا المطالبة بتسهيل وصول فريق المنظمة "في شكل كامل وفوري ومن دون معوقات".

ولم يتوجه فريق الخبراء إلى دوما لأسباب أمنية بعدما تعرض فريق استطلاع تابع للأمم المتحدة لإطلاق نار الثلاثاء.

وتابع لودريان "منذ أيام عدة، تكثف روسيا التصريحات الرسمية المتناقضة حول الهجوم الكيميائي في دوما. فمرة تقول إن الهجوم الكيميائي لم يحصل ومرة تنسبه إلى مجموعات مسلحة ومرة تتحدث عن تلاعب غربي. ليس هناك أي حرص على الحقيقة ما دام الهدف إشاعة الشكوك والبلبلة".

وذكر: "فرنسا تلقت حول الهجمات الكيميائية شهادات عدة تبين أنها صحيحة" وبأن "منظمات طبية غير حكومية لاحظت وجود آثار" للهجوم، إضافة إلى "التأكد من صحة عدد كبير من الصور والأشرطة المصورة المتطابقة"، مؤكدا أن "أعراض أكثر من 500 مصاب كانت متطابقة من دون أدني شك مع استخدام غاز".


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات