ايوان ليبيا

الأربعاء , 15 أغسطس 2018
دعوى قضائية ضد برج ترامب والسبب انتهاكات بيئيةرئيس وزراء الهند: نيودلهي سترسل أول مهمة مأهولة للفضاء بحلول 2022إطلاق نار بالقرب من مقر إقامة وزير الدفاع الأمريكي في البرازيلارتفاع عدد وفيات انهيار الجسر في جنوة إلى 35 قتيلاالعاهل السعودي يكلف الشيخ حسين بن عبد العزيز آل الشيخ بإلقاء خطبة عرفةواشنطن: المتاعب الاقتصادية في تركيا تتجاوز نطاق العقوبات التي فرضت مؤخراالولايات المتحدة تعتبر أن المحادثات مع كوريا الشمالية تتحرك "في الاتجاه الصحيح"اليابان تحيي الذكرى الـ 83 لاستسلامها في الحرب العالمية الثانية|صورالسوبر الأوروبي.. هل يعادل ريال مدريد رقم برشلونة والميلان؟إصابة صلاح والهجوم على رونالدو وماضي كورتوا.. راموس يتحدثفنزويلا: اعتقال 14 شخصا بينهم جنرال على خلفية محاولة اغتيال الرئيسمسئول أمريكي يحذر تركيا من مزيد من العقوبات إذا لم تطلق سراح قسالبيت الأبيض: ترامب محبط لعدم إفراج تركيا عن القس برانسونحرب كلامية بين حسن نصر الله والمتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي: من الأقوى؟الوطنية للنفط تدين تهديد مليشيات طرابلس لرئيس لجنة إدارة شركة البريقة6 أسلحة تقرب ليفربول من التتويج بلقب البريميرليج هذا الموسمسباليتي يمدد تعاقده مع إنترميلان حتي 2021واشنطن تصف دعوة بكين وموسكو إلى معاهدة بشأن التسلح في الفضاء بـ"الخبيثة"ارتفاع حصيلة قتلى انهيار جسر جنوة الإيطالي إلى 35 شخصًاسعد الحريري: عدم تشكيل الحكومة حتى الآن فشل لبناني بحت

اللورد جرين: علي بريطانيا التحرك فى اتجاه الصداقة مع بشار الأسد

- كتب   -  
بشار الأسد

نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية اليوم، أن السفير البريطاني السابق اللورد جرين دعا إلي ضرورة تحريك اتجاه الصداقة مع الرئيس السوري بشار الأسد .

و أشار جرين إلي أهمية فتح سفارتها في دمشق، والتخلي عن كبريائها؛ من أجل بناء علاقات مع الرئيس السورى بشار الأسد.

وأضاف "أن نظام الأسد مازال موجوداً"، ووصف الرئيس السورى بأنه رئيس دولة أكثر من أن يكون ديكتاتورا.

وتابع قائلا إنه يجب على بريطانيا أن تتحرك في اتجاه الصداقة مع بشار الأسد، على الرغم من أنه لا ينبغى أن تحتضن لندن الأسد بشكل كامل حتى تقوم حكومته بتخفيف قيودها.

وكان اللورد جرين سفيرا للمملكة المتحدة لدى سوريا بين عامى 1991 و1994، ثم أصبح بعدها مديراً لمنطقة الشرق الأوسط في وزارة الخارجية، قبل أن يتم تعيينه سفيرا لدى السعودية، وبعد مغادرته للسلك الدبلوماسي، شارك فى تأسيس مركز أبحاث "مراقبة الهجرة" والذى يسعى للحد من الهجرة .

وأضافت الصحيفة البريطانية أن تصريحاته المثيرة للجدل جاءت بعد أيام من مشاركة بريطانيا فى ضربة ثلاثية مع الولايات المتحدة وفرنسا ضد الحكومة السورية، بزعم أن قيادات الرئيس السوري تقوم باستخدام الأسلحة الكيماوية في عدة مدن آخرها "دوما" .


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات