ايوان ليبيا

الأحد , 16 ديسمبر 2018
بالفيديو - اشتعل دربي تورينو.. رونالدو "المشاغب" يسجل ويحتك بالحارس خلال الاحتفالبالفيديو - رونالدو سيد تورينو.. يوفنتوس يواصل زعامته للمدينةسولاري: ظروف المباراة أجبرتنا على عدم الدفع بـ إيسكولاعب ريال مدريد: صافرات الجماهير تضعفناإندونيسيا تجمد اتفاقا تجاريا مع أستراليا بعد اعترافها بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيلقمة لقادة دول منطقة بحيرة تشاد في نيجيريا لتنسيق الحرب على "بوكو حرام"الآلاف يتظاهرون ضد حكومة النمسا اليمينيةالمؤتمر العالمي للوحدة الإسلامية يختتم أعماله في مكة المكرمةالداخلية الفرنسية: 33500 متظاهر في أنحاء فرنسا وارتفاع عدد المعتقلين إلى 85 شخصارئيس مجلس الشيوخ الأفغاني يشيد بجهود البعثة الأزهرية المصرية في كابولبالفيديو – جيسوس يسجل للمرة الأولى مع سيتي منذ شهر أغسطسبالفيديو - ليفربول لن ينعم بالراحة.. سيتي يضيق الخناق وينتصر على إيفرتونكأس آسيا – 35 لاعبا في قائمة إيران الأولية.. أزمون وجهانبخش يحملون آمال الفرسكورييري ديلو سبورت: لاتسيو مهتم بالتعاقد مع رمضان صبحي.. "مشروع صلاح جديد"طيران مجهول يراقب سرتتمديد مهمة صوفيا لـ 3 أشهرللسبت الخامس..استمرار تدفق محتجي السترات الصفراء على باريس واعتقال العشراتوفاة طفلة تعيد أزمة الهجرة الشرعية للواجهة في الولايات المتحدةعشراوي: اعتراف أستراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل خطير ومستفزإصابة ترامب بمرض غامض وكارثة طبيعية بقارة آسيا.. تعرف على توقعات العرافة البلغارية لعام 2019

إسرائيل تواصل عرقلة التسوية السلمية للنزاع السوري

- كتب   -  
إسرائيل تواصل عرقلة التسوية السلمية للنزاع السوري
إسرائيل تواصل عرقلة التسوية السلمية للنزاع السوري

من المعروف أن اسرائيل تدعم ما يسمى المعارضة السورية من أجل إطاحة حكومة بشار الأسد العلمانية منذ بدء الأزمة في عام 2011. فإن الهدف الأخر الذي تسعى تل أبيب إلى تحقيقه هو السيطرة الكاملة على هضبة الجولان التي يستخدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لارسال الأسلحة للمسلحين في سورية.

بالإضافة إلى ذلك أكد معتصم الجولاني، المتحدث باسم جماعة فرسان الجولان، أن المقاتلون المصابون يتلقون الرعاية الصحية اللازمة بالمستشفيات الإسرائيلية. وقال إن إسرائيل دأبت على تقديم الدعم المالي والغذاء والأسلحة.

تجدر الإشارة إلى أن ممثلو جيش الدفاع الإسرائيلي يستعملون معسكرات تدريب للمعارضة السورية داخل الأراضي الإسرائيلية. وبحسب المعلومات الواردة من مصادر مركز "سورية. النظر من الداخل" يشارك العسكريون الإسرائيليون في تزويد المقاتلين السوريين بالمعلومات الاستخباراتية والسلاح والذخائر وفي الدعم الجوي الكامل.

على سبيل المثال منذ عام 2012 نفذت القوات الجوية الإسرائيلية أكثر من مئة الضربة الجوية على مواقع الجيش السوري وحلفائه (إيران وفصائل حزب ألله اللبنانية) وفي الوقت الحالي تزدد كثافتها. أطلقت المقاتلات الإسرائيلية، يوم 9 أبريل 2018، الصواريخ على قاعدة "تي فور" الجوية السورية ويوم 17 أبريل 2018 على مطاري "الشعيرات" و"الضمير".

علاوة على ذلك نشهد في السنوات الأخيرة زيادة أحجام المساعدة الإسرائيلية للجماعات المرتبطة بالجيش السوري الحر ويتكون هذا الدعم بشكل عام من التوريد الأسلحة والذخائر والأموال لشراء السلاح في السوق السوداء.

وقال النشطاء المحليين إن في أواخر مارس أوائل أبريل العام الجاري قد تكثفت الاتصالات بين جنود الجيش الإسرائيلي وممثلي الجماعات المسلحة السورية في منطقة هضبة الجولان المحتلة. فسلّم الإسرائيليون للمتطرفين الأكياس والعلب والصناديق ذات المحتويات غير المعروفة.

ويمكن الافتراض أن تسعى إسرائيل بهذه التوريدات إلى تجهيز الجماعات المسلحة في جنوب محافظة القنيطرة لمهاجمة القوات الحكومة السورية وفصائل حزب الله اللبنانية.

من الواضح أن تعرقل تل أبيب التسوية السلمية للنزاع ألسوري بتزويد جماعات المعارضة في جنوب سورية وبالتالي تنتهك اتفاقية فك الاشتباك بين البلدين تم توقيعها في عام 1974.

أحمد صلاح

التعليقات