ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 يونيو 2018
كأس العالم.. روسيا بالقوة الضاربة لمواجهة مصرالسنغال تفلت بفوز صعب على بولندا بثنائية بالمونديالكأس العالم.. مدرب السعودية: واثق من الفوز على أوروجوايروسيا تخطف مصر بـ«ثلاثية مهينة» في ثاني مواجهات المونديال«لو بتعاني من تساقط الشعر».. زيت الخردل علاج سريع وفعالموقع أميركي يكشف فضائح عبد الباسط إقطيط و زوجته اليهودية و عضويتهم فى جماعة عبادة الجنسالموانىء النفطية الليبية ملاعب للأخرق الجضران ... بقلم / محمد علي المبروكتأكيد مقتل الإرهابي ناجي الفاخري إثر غارة جوية للجيش جنوب سرتأهالي سرت يرفضون استقبال مصابي مليشيات الجضرانخطرها على الديمقراطية الغربية.. هل يصلح الغرب أن يكون قدوة لنا؟ماذا قالت الصحف الروسية عن مباراة الفراعنة؟اليابان تهدي آسيا إنجاز تاريخي بالمونديال على حساب كولومبيافي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة بولندا والسنغال"خارجية" تركيا: جنودنا يتقدمون صوب قنديل في شمال العراقالخارجية الإثيوبية: زعيم متمردي جنوب السودان يلتقي سلفا كيرمقتل جنديين في تفجيرات بجنوب شرق تركياالرئيس اللبناني يؤكد رفض قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدسساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018ننشر نص تصريحات المسمارى حول تحرير درنة و الهجوم الارهابى على الهلال النفطى

ملتقى عليسة الدولي للمبدعات في تونس يختتم بوصال دولي دائم

- كتب   -  
ملتقى عليسة الدولي للمبدعات في تونس يختتم بوصال دولي دائم
ملتقى عليسة الدولي للمبدعات في تونس يختتم بوصال دولي دائم


ايوان ليبيا - خاص :

  تحت شعار تونس عاصمة المبدعات اختتم الايام القليلة الماضية ملتقى عليسة الدولي للمبدعات   بحضور قائمة الدول المشاركة فيه  تونس ،ليبيا ،الجزائر ، المغرب ،فلسطين ، سوريا ، لبنان ، الاردن ، العراق والسعودية  والسودان روسيا وتركيا وايران وفرنسا واسبانيا و رومانيا ووالي مدينة تونس ومدير بيت الشعر التونسي والمندوب الجهوي للثقافة بتونس العاصمة ومدير الملتقى رئيس جمعية تونس للإبداع والسياحة الثقافية والذي نظمته جمعيّة تونس للإبداع والسياحة الثقافيّة بالاشتراك مع بيت الشعر التونسي “ ودار الثقافة أبن رشيق والمعهد العربي للموسيقى ملتقى علّيسة الدولي للمبدعات” في دورته التأسيسيّة وذلك بمقر بدار الثقافة ابن رشيق في تونس العاصمة، وقد بدئت الفعاليات يوم وصول الضيفات المبجلات في التاسعة مساءً بسهرة فنيّة مع عرض موسيقي للمجموعة النسائيّة “شيشخان” بالحمّامات اما البرنامج العام فقد ضم على مدى 4 أيام في التاسعة صباحاً بجولة سياحيّة في الحمامات وزيارة المرفأ الترفيهي، وزيارة المدينة العتيقة ثم الافتتاح في دار الثقافة ابن رشيق والذي احتوى على افتتاح معرض للفن التشكيلي، ومعرض كتاب للمبدعات التونسيات، و كلمات الافتتاح، ثم عرض شعري فنّي بعنوان ” قالت امرأة”، إخراج: إيهاب العامري على اثرها بدأت القراءات شعريّة للشاعرات: ماجدة الظاهري (تونس) انتصار سليمان (سورية)، ساناز داود زاده فر (إيران)، سميّة محنّش (الجزائر)  اختتم حفل الافتتاح  بتكريم المشاركات.


اما اليوم الثاني فقد بدء  بندوة رئيسية أولى  الندوة الفكريّة الأولى وتناولت محور: المرأة المبدعة ومعوّقات التحرر وشاركت بالورقة الاولى السيدة محاسن الامام من الاردن رئيس مركز الاعلاميات العربيات في الوطن العربي  وقدمت والمداخلة تحت عنوان: إعلاميّات: تحدّيات وتميّز، اما المداخلة الثانية كانت للكاتبة السعودية زينب حفني وحملت عنوان المرأة المبدعة ومعوقات الابداع واختتمت الندوة الاولى بورقة الدكتورة أم الزين شيخة  والتي حملت عنوان: الإبداع في صيغة المؤنّث وقدم الندوة الشاعرة المبدعة سلوى الرابحي وفي المساء  التئمت الندوة الفكريّة الثانية وتناولت محور: المرأة المبدعة والمسألة الدينيّة… مقاربات، وشاركت فيها الدكتورة عاليا شعيب (الكويت)  وقدمت مداخلة بعنوان: غرف تحقيق الذّات وتفتيش الكتاب ثم الأستاذة سميّة محنّش (الجزائر) وقدمت مداخلة بعنوان: سليلات الضوء، ثم الدكتورة آمال قرامي وقدمت مداخلة بعنوان: الشأن الديني في الرواية النّسائيّة، ، وأدارت هذه الجلسة الأديبة حياة الرايس من تونس وعلى اثر الندوة الثانية اقيمت أمسية شعرية ضمت الشاعرات: من ليبيا نيفين الهوني ومن تونس الثريا رمضان ، سنية المدّوري .هدى الدغّاري، بسمة المرواني وادارت الجلسة الشاعرة سلوى الرابحي

وفي الوقت ذاته كانت هناك أنشطة متزامنة في ثلاث ولايات أخرى ففي دار الشباب دوّار هيشر في ولاية منّوبة اقيم اليوم الدولي للرسامين الشبان بالشراكة مع المندوبية الجهويّة للشباب بمنوبة ودار الشباب دوّار هيشر حيث تم افتتاح معرض فنون تشكيلية لأبناء المنطقة و تقديم الوفود المشاركة ثم تقدم مداخلة للرسّامة صلّوحة حمدي بعنوان: الفنون التشكيلية في تونس الواقع والآفاق ويليها انطلقت الورشات الفنية تحت إشراف الفنانين الضيوف، وفي المساء قراءات شعرية للشاعرات: سونيا عبد اللّطيف، هاجر صمادح، وهدى بوكسّولة ثم تكريم الوفود المشاركة واختتام اليوم الاول في دوار هيشر أما في القيروان بالتوازي مع تونس العاصمة ودوار هيشر فقد اقيمت الامسية الشعرية في مقر وبمشاركة بيت الشعر في القيروان احيتها الشاعرات:  انتصار سليمان (سورية)، ريم قيس كبّة (العراق)، ليلى نسيمي (المغرب) بحضور السيدة محاسن الامام
وبدا اليوم الثالث بجولة صباحية سياحيّة في ولاية زغوان و زيارة معبد المياه، وزيارة المدينة العتيقة، وزيارة مقام سيدي علي عزوز، ثم غداء في دار الضيافة بزغوان مع تنشيط فرقة فلكلوريّة وفي المساء بدار الثقافة ابن رشيق في  ولاية تونس اقيمت أمسية شعرية للشاعرات: ريم قيس كبّة (العراق)، سلوى الرّابحي، فوزيّة العكرمي، ثم  تمت قراءة البيان الختامي والتوصيات ، ثم عرض “غنوة للحرية و السلام” للفنانة غنوة،
وأختتم الملتقى بحفل فني ساهر وعرض “وصال” (ارتجال وارتحال)، للفنّانة جاهده وهبه والشاعرة ماجدة داغر وسط حضور فاعل استمتع بأغاني وصوت الفنانة جاهدة وهبة ونصوص الشاعرة ماجدة داغر وعزف الفنانين التونسيين المميزين.


وقد صرح رئيس جمعية تونس للإبداع والسياحة الثقافية ومدير ملتقى عليسة الدولي للمبدعات وكاتب عام اتحاد الكتاب التونسيين الاستاذ عادل الجريدي  انه استنادا الى ما بلغته المرأة التونسية كنموذج فريد عربيا و اقليميا يأتي هذا المشروع «ملتقى عليسة الدولي للمبدعات» كرافد مهم للصورة الحداثية للمرأة التونسية و شهادة اخرى لتونس المبدعة وملتقى عليسة الدولي للمبدعات مناسبة جديدة نريدها محطة تكون فيها تونس عاصمة للمبدعات ونقطة ضوء تشع من خلالها مسارات التحرر التي خاضتها امرأتنا التونسية اجتماعيا و ثقافيا وسياسيا وحضاريا، ومن أهدافه دعم حق المرأة في الممارسة الإبداعية دون ضغوطات أخلاقية ومزيد التعريف بانجازاتها و تشبيك العلاقات الثقافية والاستفادة من التجارب الأخرى ويرتكز الملتقى على منابر حوارية متعددة منها المرأة المبدعة و معوقات التحرر والمرأة المبدعة و المسألة الدينية ... مقاربات والمرأة المبدعة و قضايا حقوق الانسان و العهد الدولي لدعم نضال المرأة العربيّة ” و قد سميّ بالعهد تكريما للمناضلة الفلسطينية عهد التميمي .

كما أكد  على أنه لا يؤمن بمشروع ثقافي موحد ولا سقف للشطحات الابداعية كما أنه يرفض ثقافة القطيع التي لا تخرج عما هو متعارف عليه و منضبطة للنسق العام ، فالثقافة تجاوز و تحرّر وهدم وبناء جديد والابداع الحق هو الخارج عن السرب والفاتح لمعارك فكرية وجمالية جديدة وان الاستثمار في شؤون المرأة المبدعة هو استثمار لصالح المجتمع باعتبارها شرط توازن و رافد مهم من روافد التنمية الشاملة  وأشار إلى أن هذا المولود الثقافي الجديد انتظم بالاشتراك مع بيت الشعر بتونس وقد انطلقت الفكرة من المتغيرات على المستوى الوطني والإقليمي ، وبروز وظواهر  مهددة للمرأة المبدعة. وهي عنصر أساسي في الرأي العام الدولي. وأكد على أن الغاية من تنظيم الملتقى« هو ارسال مسجات طمأنة للمبدعين بالخارج، وبالإضافة  عن التسويق لمخزون إبداعي تونسي موغل  في القدم وشهد الملتقى في أولى دوراته مشاركة 15 دولة منها  تونس، سوريا، إيران،   الجزائر، المغرب، ليبيا، الكويت، السعودية ،العراق، تركيا، أسبانيا، روسيا. الأردن وانتظمت على هامشه ندوات فكرية، ومعارض تشكيلية، وندوات شعرية تم توزيعها على  ثلاثة فضاءات هي دار الثقافة ابن رشيق، ودار الشباب دوار هيشر، وبيت الشعر  بالقيروان من جهته قال محمد شاكر بن ضية مدير بيت الشعر بتونس، أن البيت يتدخل في هذه التظاهرة الدولية كشريك فاعل من خلال تأمين عرض الافتتاح بعنوان «قالت امرأة» ،والشعار مقتبس من جدارية  محمود درويش وأنه تم استدعاء سفيرات الثقافة  من خلال المرأة المبدعة والشاعرة والفنانة التشكيلية لتصحيح الصورة  التي يسعى البعض إلى تشويهها. وهي شراكة أولى في الدورة التأسيسية  ستسفر عنها شراكات جديدة أكثر قراءة في قادم الدورات. وأثنى في خاتمة مداخلته على تفاعل وزير الثقافة مع التظاهرة ودعمها لتقديم واجهة مضيئة عن تونس وعن المبدعة التونسية.

التعليقات