ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أكتوبر 2018
البرلمان الألماني يقرر تمديد الاستعانة بالجيش في مكافحة "داعش"ماكرون يستقبل زعماء أمريكا وروسيا وألمانيا في لقاء قمة الشهر المقبللوريس: نوير هو المعيار لقياس مستوى حارس المرمىكتاب كاريك – عن غضب فيرجسون يوم إعلان الاعتزالتقرير تركي: جالاتاسراي يحاول ضم كاهيلفاسكيز: ليفانتي سيصعب الأمور على ريال مدريدترامب و ماكرون في مؤتمر باليرموتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية يوم الأربعاء القادممقتل مسئول أمني أفغاني كبير في إطلاق نار ونجاة جنرال أمريكيميركل: التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يزال ممكنابوتين: روسيا لن تقوم بضربات نووية وقائيةبوتين: ترامب يريد إصلاح العلاقات الأمريكية - الروسيةالنواب يطالب الجيش بتطهير الجنوبليبيا أصبحت مكب للأدوية منتهية الصلاحيةلافروف: إجراء الانتخابات الان أمر محفوف بالمخاطرمنافشة معايير تولي المرأة الوظائف السياديةضبط جوازات سفر مزورة لسودانيين وتشاديينإنييستا: مواجهة برشلونة ستكون فرصة رائعة لي ولشعب اليابانفيدريكو كييزا.. الثقة ومواصلة التعلم طريق صناعة موهبة إيطالية جديدةتقارير - لوك شاو جدد تعاقده مع مانشستر يونايتد لـ5 سنوات

تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا

- كتب   -  
تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا
تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

ذكر تقرير للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن آلاف الليبيين من الرجال والنساء والأطفال، محتجزون فى ظروف مرعبة فى ليبيا على أيدى جماعات مسلحة تخضعهم لأشكال من التعذيب والانتهاكات الأخرى.

وحسب وكلات، فقد توصل مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وبعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا إلى استنتاجات جديدة عن “اعتقالات واسعة ومطولة وتعسفية وغير قانونية وانتهاكات حقوق إنسان متفشية فى الحجز”.

ولم يسلط التقرير الضوء على التجاوزات الواسعة فى مراكز الاحتجاز بحق المهاجرين فى ليبيا، التى تحولت لمركز انتظار رئيسى للمهاجرين الآتين من إفريقيا ودول أخرى سعيا للوصول إلى أوروبا، وفى نهاية أكتوبر الفائت، كان نحو 6500 شخص يقبعون فى سجون حكومية تشرف عليها الشرطة القضائية فى ليبيا، بحسب التقرير.

 

وأكد أن ليس هناك إحصاء متوفر للمرافق الخاضعة لسيطرة وزراتى الدفاع والداخلية، ولا لتلك التى تديرها الجماعات المسلحة، وجاء فى التقرير أن هذه المرافق “سيئة السمعة بسبب التعذيب المتفشى وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى أو الإساءات” بحق الموقوفين.

وقدم التقرير تفاصيل عن كيفية احتجاز الجماعات المسلحة للناس بشكل روتينى بمعزل تام عن العالم، وتعرضهم لتعذيب منهجى بما فيها الضرب بقضبان حديدية، والجلد على باطن القدم، والحرق بالسجائر واستخدام الصدمات الكهربائية.

وحذر التقرير من أن المعتقلات يواجهن دوما مخاطر عالية للتعرض لانتهاكات جنسية، مشيرا إلى أن “فى بعض مرافق (الاحتجاز) تجبر النساء على التعرى ويتعرضن لتفتيش عدوانى بواسطة الحراس الذكور أو تحت أنظار وتحديق مسؤولين ذكور”.

وأشار التقرير إلى أنباء عن وفيات بين الموقوفين في مراكز الاحتجاز، وأوضح أن جثث مئات الأشخاص الذين اوقفوا واحتجزوا على أيدى الجماعات المسلحة يتم العثور عليها لاحقا فى المستشفيات أو ملقاة فى الشوارع، ومكبات القمامة، وتحمل العديد منها علامات تعذيب او إصابات بطلقات نارية.

ودعا التقرير للإفراج الفورى عن كل المحتجزين تعسفيا فى ليبيا، وحض السلطات على ضمان نقل كل الموقوفين بشكل غير قانونى إلى سجون رسمية، كما دعا السلطات الليبية لإدانة التعذيب وإساءة التعامل والإعدامات دون محاكمات بشكل قاطع، وضمان أن تتم محاسبة مرتبكى هذه الجرائم.

 

التعليقات