ايوان ليبيا

الثلاثاء , 31 مارس 2020
مجلس الدولة يشكل لجنة لمتابعة إجراءات مواجهة «كورونا»المدن الإيطالية المنكوبة بكورونا تطالب ألمانيا برد الجميل كما ساعدها العالم بعد الحربإيطاليا تقف دقيقة صمت وتبكي ضحايا كورونا في نهاية شهر الأحزانارتفاع الوفيات بفيروس كورونا في السعودية إلى 10 حالاتأمريكا تتجاوز الصين في حالات الوفاة بسبب «كورونا»تيليجراف: سانشيز سيعود مرة أخرى لـ يونايتد.. إنتر لا يرغب في ضمهميسي: صلاح كان رائعا مع ليفربول.. يعجبني أسلوبهتقرير: فيفا يدرس خطة لمواجهة فيروس كورونا وحل لمشكلة الإعارات وانتهاء العقودعمدة لندن يطالب فرق البريميرليج بترك أطبائها للعمل في مكافحة كوروناسيراليون تسجل أول حالة إصابة بفيروس كوروناوفاة طفلة عمرها 12 عاما بفيروس كورونا في بلجيكاالكرملين: بوتين وترامب اتفقا على أن أوضاع سوق النفط لا تناسب البلدينأكثر من 38 ألف وفاة و791 ألف إصابة في آخر حصيلة لضحايا كورونا حول العالمدراسة تكشف أثر كورونا على القلبالقيادة العامة توقف العمليات القتالية لمجابهة خطر وباء كوروناوضع ضوابط لحظر دخول البضائع غير الطبية والغذائيةوضع شروط جديدة للتبرع بالدمحالة الطقس اليوم الثلاثاء«مكافحة الأمراض» يشكل لجنة لمكافحة «كورونا»تقرير: أياكس ينهي تعاقده مع عبد الحق نوري.. ومفاوضات مع عائلته

تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا

- كتب   -  
تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا
تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

ذكر تقرير للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن آلاف الليبيين من الرجال والنساء والأطفال، محتجزون فى ظروف مرعبة فى ليبيا على أيدى جماعات مسلحة تخضعهم لأشكال من التعذيب والانتهاكات الأخرى.

وحسب وكلات، فقد توصل مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وبعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا إلى استنتاجات جديدة عن “اعتقالات واسعة ومطولة وتعسفية وغير قانونية وانتهاكات حقوق إنسان متفشية فى الحجز”.

ولم يسلط التقرير الضوء على التجاوزات الواسعة فى مراكز الاحتجاز بحق المهاجرين فى ليبيا، التى تحولت لمركز انتظار رئيسى للمهاجرين الآتين من إفريقيا ودول أخرى سعيا للوصول إلى أوروبا، وفى نهاية أكتوبر الفائت، كان نحو 6500 شخص يقبعون فى سجون حكومية تشرف عليها الشرطة القضائية فى ليبيا، بحسب التقرير.

 

وأكد أن ليس هناك إحصاء متوفر للمرافق الخاضعة لسيطرة وزراتى الدفاع والداخلية، ولا لتلك التى تديرها الجماعات المسلحة، وجاء فى التقرير أن هذه المرافق “سيئة السمعة بسبب التعذيب المتفشى وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى أو الإساءات” بحق الموقوفين.

وقدم التقرير تفاصيل عن كيفية احتجاز الجماعات المسلحة للناس بشكل روتينى بمعزل تام عن العالم، وتعرضهم لتعذيب منهجى بما فيها الضرب بقضبان حديدية، والجلد على باطن القدم، والحرق بالسجائر واستخدام الصدمات الكهربائية.

وحذر التقرير من أن المعتقلات يواجهن دوما مخاطر عالية للتعرض لانتهاكات جنسية، مشيرا إلى أن “فى بعض مرافق (الاحتجاز) تجبر النساء على التعرى ويتعرضن لتفتيش عدوانى بواسطة الحراس الذكور أو تحت أنظار وتحديق مسؤولين ذكور”.

وأشار التقرير إلى أنباء عن وفيات بين الموقوفين في مراكز الاحتجاز، وأوضح أن جثث مئات الأشخاص الذين اوقفوا واحتجزوا على أيدى الجماعات المسلحة يتم العثور عليها لاحقا فى المستشفيات أو ملقاة فى الشوارع، ومكبات القمامة، وتحمل العديد منها علامات تعذيب او إصابات بطلقات نارية.

ودعا التقرير للإفراج الفورى عن كل المحتجزين تعسفيا فى ليبيا، وحض السلطات على ضمان نقل كل الموقوفين بشكل غير قانونى إلى سجون رسمية، كما دعا السلطات الليبية لإدانة التعذيب وإساءة التعامل والإعدامات دون محاكمات بشكل قاطع، وضمان أن تتم محاسبة مرتبكى هذه الجرائم.

 

التعليقات