ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
ننشر نص حوار الرئيس القبرصي لـ"الأهرام العربي": تركيا لن تمنعنا من تنفيذ خطط استكشاف الغازالبنتاجون: سوريا قادرة على شن هجمات كيماوية محدودة في المستقبلإعفاء وزير الخارجية السودانية من منصبهعودة الهدوء لبلدية العمامرة عقب القلاقل وأعمال الشغبالأفريقية للطيران تطالب المسؤولين بتأمين المطاراتلاوجود لسيف الاسلام القذافي ولا وجود لخليفة حفتر ... بقلم / محمد علي المبروك«هناكل إيه النهارده؟».. 4 وجبات هندية جربيهاالسراج يزور جامعة طرابلستقرير من الخارجية الروسية عن مدى خطورة الوضع الصحي للمشير حفتر(الفرق بين الحضر..... وشبه الحضر ) خاصة في دولتنا..... ليبيا ... بقلم / حسين سليمان بن ماديروسي "شايل سيفه" يهاجم متجرا بعد رفضه بيع مشروب كحولي لهالشرطة النيجيرية تستعيد صولجانا سرق من البرلمانوزير من ميانمار: أوضاع مخيمات مسلمي الروهينجا اللاجئين "متردية للغاية"القوات السورية تحاصر بلدة في القلمونبين تهديد دوري الأبطال ومليارات السعودية.. مونديال الأندية في ثوبه الجديدتضارب حول عودة نيمار.. واللاعب يجبر على لعب الكرة مصاباصدمة في تشيلسي قبل نصف نهائي الكأس.. والسبب ألونسوحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 19 ابريل 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 19 ابريل 2018استهداف الناظوري: محاولة اغتيال أم محاولة إفساح طريق؟ أين قصّر مجلس النواب؟

تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا

- كتب   -  
تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا
تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

ذكر تقرير للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن آلاف الليبيين من الرجال والنساء والأطفال، محتجزون فى ظروف مرعبة فى ليبيا على أيدى جماعات مسلحة تخضعهم لأشكال من التعذيب والانتهاكات الأخرى.

وحسب وكلات، فقد توصل مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وبعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا إلى استنتاجات جديدة عن “اعتقالات واسعة ومطولة وتعسفية وغير قانونية وانتهاكات حقوق إنسان متفشية فى الحجز”.

ولم يسلط التقرير الضوء على التجاوزات الواسعة فى مراكز الاحتجاز بحق المهاجرين فى ليبيا، التى تحولت لمركز انتظار رئيسى للمهاجرين الآتين من إفريقيا ودول أخرى سعيا للوصول إلى أوروبا، وفى نهاية أكتوبر الفائت، كان نحو 6500 شخص يقبعون فى سجون حكومية تشرف عليها الشرطة القضائية فى ليبيا، بحسب التقرير.

 

وأكد أن ليس هناك إحصاء متوفر للمرافق الخاضعة لسيطرة وزراتى الدفاع والداخلية، ولا لتلك التى تديرها الجماعات المسلحة، وجاء فى التقرير أن هذه المرافق “سيئة السمعة بسبب التعذيب المتفشى وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى أو الإساءات” بحق الموقوفين.

وقدم التقرير تفاصيل عن كيفية احتجاز الجماعات المسلحة للناس بشكل روتينى بمعزل تام عن العالم، وتعرضهم لتعذيب منهجى بما فيها الضرب بقضبان حديدية، والجلد على باطن القدم، والحرق بالسجائر واستخدام الصدمات الكهربائية.

وحذر التقرير من أن المعتقلات يواجهن دوما مخاطر عالية للتعرض لانتهاكات جنسية، مشيرا إلى أن “فى بعض مرافق (الاحتجاز) تجبر النساء على التعرى ويتعرضن لتفتيش عدوانى بواسطة الحراس الذكور أو تحت أنظار وتحديق مسؤولين ذكور”.

وأشار التقرير إلى أنباء عن وفيات بين الموقوفين في مراكز الاحتجاز، وأوضح أن جثث مئات الأشخاص الذين اوقفوا واحتجزوا على أيدى الجماعات المسلحة يتم العثور عليها لاحقا فى المستشفيات أو ملقاة فى الشوارع، ومكبات القمامة، وتحمل العديد منها علامات تعذيب او إصابات بطلقات نارية.

ودعا التقرير للإفراج الفورى عن كل المحتجزين تعسفيا فى ليبيا، وحض السلطات على ضمان نقل كل الموقوفين بشكل غير قانونى إلى سجون رسمية، كما دعا السلطات الليبية لإدانة التعذيب وإساءة التعامل والإعدامات دون محاكمات بشكل قاطع، وضمان أن تتم محاسبة مرتبكى هذه الجرائم.

 

التعليقات