ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 يناير 2019
روسيا: ينبغي لإسرائيل وقف ضرباتها الجوية "العشوائية" على سورياالاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورورئيس البرلمان في فنزويلا يعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.. وترامب يعلن اعترافه بهحارس أرسنال يرحل إلى ريدينج على سبيل الإعارةإيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيلياسولاري: لم نفقد الأمل في العثور على سالا.. و تقنية الفيديو تربكنافضيحة جديدة للدبلوماسية الليبية فى الخارجوصول أول طائرة شحن الى بنغازي قادمة من تركيا‎دفعة جديدة من المتدربين للقوات البحرية التابعة للجيش“الشاهد” : الأزمة الليبية أثرت على الاقتصاد التونسيالاتحاد الأوروبي يستعد لوضع حد لمهمة صوفيااقتطاع مبلغ مالي من منح الطلبة بالخارج مخالف للقانونتسجيل العمالة الوافدة بمراكز الشرطة ومصلحة الجوازاتالكذبة القطرية تنفضح.. الدوحة تحمي الرميحي بـ"الحصانة الدبلوماسية"روسيا: لا نرى أي إجراءات ملموسة تشير إلى انسحاب أمريكا من سوريااليمن: الاتفاق على شروط تبادل الأسرى مع الحوثيين خلال أيامدعوات التطبيع مع الكيان الصهيوني تخرج إلى العلن.. أو موسم حصاد ما زرعه برنارد ليفي في ليبيا.. كم لدينا من ابراهيم هيبه يا تُـــــرى؟؟تحطم مقاتلة لسلاح الجو الباكستاني.. ومقتل الطيارأزمة جديدة في قطر بعد التعاقد مع شركة علاقات عامة فرنسية لتحسين صورة الدوحة

تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا

- كتب   -  
تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا
تقرير أممي يكشف عن انتهاكات مروعة فى حق السجناء في ليبيا

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

ذكر تقرير للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن آلاف الليبيين من الرجال والنساء والأطفال، محتجزون فى ظروف مرعبة فى ليبيا على أيدى جماعات مسلحة تخضعهم لأشكال من التعذيب والانتهاكات الأخرى.

وحسب وكلات، فقد توصل مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وبعثة الأمم المتحدة للدعم فى ليبيا إلى استنتاجات جديدة عن “اعتقالات واسعة ومطولة وتعسفية وغير قانونية وانتهاكات حقوق إنسان متفشية فى الحجز”.

ولم يسلط التقرير الضوء على التجاوزات الواسعة فى مراكز الاحتجاز بحق المهاجرين فى ليبيا، التى تحولت لمركز انتظار رئيسى للمهاجرين الآتين من إفريقيا ودول أخرى سعيا للوصول إلى أوروبا، وفى نهاية أكتوبر الفائت، كان نحو 6500 شخص يقبعون فى سجون حكومية تشرف عليها الشرطة القضائية فى ليبيا، بحسب التقرير.

 

وأكد أن ليس هناك إحصاء متوفر للمرافق الخاضعة لسيطرة وزراتى الدفاع والداخلية، ولا لتلك التى تديرها الجماعات المسلحة، وجاء فى التقرير أن هذه المرافق “سيئة السمعة بسبب التعذيب المتفشى وانتهاكات حقوق الإنسان الأخرى أو الإساءات” بحق الموقوفين.

وقدم التقرير تفاصيل عن كيفية احتجاز الجماعات المسلحة للناس بشكل روتينى بمعزل تام عن العالم، وتعرضهم لتعذيب منهجى بما فيها الضرب بقضبان حديدية، والجلد على باطن القدم، والحرق بالسجائر واستخدام الصدمات الكهربائية.

وحذر التقرير من أن المعتقلات يواجهن دوما مخاطر عالية للتعرض لانتهاكات جنسية، مشيرا إلى أن “فى بعض مرافق (الاحتجاز) تجبر النساء على التعرى ويتعرضن لتفتيش عدوانى بواسطة الحراس الذكور أو تحت أنظار وتحديق مسؤولين ذكور”.

وأشار التقرير إلى أنباء عن وفيات بين الموقوفين في مراكز الاحتجاز، وأوضح أن جثث مئات الأشخاص الذين اوقفوا واحتجزوا على أيدى الجماعات المسلحة يتم العثور عليها لاحقا فى المستشفيات أو ملقاة فى الشوارع، ومكبات القمامة، وتحمل العديد منها علامات تعذيب او إصابات بطلقات نارية.

ودعا التقرير للإفراج الفورى عن كل المحتجزين تعسفيا فى ليبيا، وحض السلطات على ضمان نقل كل الموقوفين بشكل غير قانونى إلى سجون رسمية، كما دعا السلطات الليبية لإدانة التعذيب وإساءة التعامل والإعدامات دون محاكمات بشكل قاطع، وضمان أن تتم محاسبة مرتبكى هذه الجرائم.

 

التعليقات