ايوان ليبيا

الأحد , 9 ديسمبر 2018
حراك شباب فزان..بين عدالة المطالب ومخاوف التوظيف ... بقلم / محمد الامينالكشف عن لقاء السراج و حفتر في باليرمو و حفتر فى طرابلس قريباتعرف على الخطة الاستراتيجية للصحة الإنجابية 2019-2023خبراء : ليبيا فجرت حرب باردة بين روسيا وأميركاميركل تتوجه إلى مؤتمر الأمم المتحدة للهجرة في مراكشالصين تستدعي السفير الأمريكي وتطالب بسحب أمر اعتقال المديرة المالية لشركة هواويماكرون سيجتمع مع ممثلين للنقابات الفرنسية ومسئولين محليينتفعيل القيادة العسكرية المشتركة.. ننشر البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجيالتشكيل - كارباخال ظهير أيسر لريال مدريد أمام ويسكابسبب العنصرية - بالأدلة والصور.. سترلينج يحرج دايلي ميللوف يداعب ريال مدريد: فريق مثير للاهتماممباشر – ويسكا (0) - (1) ريال مدريد.. كورتوا يتألقرفع درجة الاستعداد بالمنطقة الجنوبيةتفاصيل محاولة «حرس المنشآت» إغلاق حقل الشرارةالسراج يدعو حفتر لزيارة طرابلستصفية 6 من 10 من مختطفي الفقهاء على أيدي داعشاعادة تمركز قوة جديدة من طرابلس إلى صرمانالملك سلمان فى القمة الخليجية: التدخلات الإيرانية فى المنطقة تتطلب وقفة حازمة من دول المجلسأمير الكويت فى القمة الخليجية: أطالب بوقف الحملات الإعلامية لاحتواء الخلافات بين أعضاء مجلس التعاونأذربيجان تحيي الذكرى الـ15 لوفاة مؤسس نهضتها حيدر علييف

طرد الطليان من النيجر، ورفضهم في تونس.. ماذا بعدُ؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
طرد الطليان من النيجر، ورفضهم في تونس.. ماذا بعدُ؟  ... بقلم / محمد الامين
طرد الطليان من النيجر، ورفضهم في تونس.. ماذا بعدُ؟ ... بقلم / محمد الامين

 

طرد الطليان من النيجر، ورفضهم في تونس.. ماذا بعدُ؟  ... بقلم / محمد الامين

طرد الطليان لا يعني بالضرورة انتصار فرنسا في منطقة الساحل والصحراء كما يخالُ البعض.. بل سيعني تمركزها بكل ثقلها في مياه ليبيا وأراضيها.. والذين ظنوا أن المستعمر التاريخي قد يرمي المنديل ويرفع الراية البيضاء منذ جولة النّزال الأولى واهمُون، لأن ليبيا بالنسبة إليه مسألة حياة أو موت.. هي أرض الصراع من اجل الطاقة، ومن اجل تأمين الشواطئ ومن أجل فرض الذات ضمن منظومة العمل الأوروبية وخارطة النفوذ العالمي في ليبيا وفي الإقليم..

الطليان قد يمتصّوا الصدمة ويتقبلُوا الصفعة المزدوجة التي سدّدها لهم الفرنسيون من نيامي وتونس، لكن ذلك لن يكون نهاية المطاف.. ولن يكون الوضع النهائي على هذه الشاكلة لأن تعقيدات تشكيل الحكومة الايطالية التي أضعفت أداءها الدبلوماسي والسياسي في علاقة بالأزمة الليبية لن تستمر، ولن تدوم.. وهو لن يكون نهاية المطاف أيضا، لأن الشريك الأمريكي المتنفّذ لم يقل كلمته بعدُ، خصوصا أنه هو الذي فوّض الطليان للتحرك في الصحراء بالسرعة والفاعلية التي رأينا..

ما تزال هنالك تفاعلات وارتدادات كثيرة منتظرة في الفترة القادمة ليس أقلّها اضطرار الطليان والأمريكيين إلى توسيع انتشارهم البري أو البحري للإبقاء على توازن يضمن تحصين مصالحهم، وقد يستدعي الأمر تنفيذ عمليات وافتعال أحداث لإزعاج الفرنسيين و"العكننة" عليهم استخباريا واقتصاديا .. وللحديث بقية.

التعليقات