ايوان ليبيا

الأحد , 9 ديسمبر 2018
حراك شباب فزان..بين عدالة المطالب ومخاوف التوظيف ... بقلم / محمد الامينالكشف عن لقاء السراج و حفتر في باليرمو و حفتر فى طرابلس قريباتعرف على الخطة الاستراتيجية للصحة الإنجابية 2019-2023خبراء : ليبيا فجرت حرب باردة بين روسيا وأميركاميركل تتوجه إلى مؤتمر الأمم المتحدة للهجرة في مراكشالصين تستدعي السفير الأمريكي وتطالب بسحب أمر اعتقال المديرة المالية لشركة هواويماكرون سيجتمع مع ممثلين للنقابات الفرنسية ومسئولين محليينتفعيل القيادة العسكرية المشتركة.. ننشر البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجيالتشكيل - كارباخال ظهير أيسر لريال مدريد أمام ويسكابسبب العنصرية - بالأدلة والصور.. سترلينج يحرج دايلي ميللوف يداعب ريال مدريد: فريق مثير للاهتماممباشر – ويسكا (0) - (1) ريال مدريد.. كورتوا يتألقرفع درجة الاستعداد بالمنطقة الجنوبيةتفاصيل محاولة «حرس المنشآت» إغلاق حقل الشرارةالسراج يدعو حفتر لزيارة طرابلستصفية 6 من 10 من مختطفي الفقهاء على أيدي داعشاعادة تمركز قوة جديدة من طرابلس إلى صرمانالملك سلمان فى القمة الخليجية: التدخلات الإيرانية فى المنطقة تتطلب وقفة حازمة من دول المجلسأمير الكويت فى القمة الخليجية: أطالب بوقف الحملات الإعلامية لاحتواء الخلافات بين أعضاء مجلس التعاونأذربيجان تحيي الذكرى الـ15 لوفاة مؤسس نهضتها حيدر علييف

من المستفيد من ارتفاع صادرات نفط ليبيا؟؟ العدالة النفطية المفقودة!! ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
من المستفيد من ارتفاع صادرات نفط ليبيا؟؟ العدالة النفطية المفقودة!! ... بقلم / محمد الامين
من المستفيد من ارتفاع صادرات نفط ليبيا؟؟ العدالة النفطية المفقودة!! ... بقلم / محمد الامين

 

من المستفيد من ارتفاع صادرات نفط ليبيا؟؟ العدالة النفطية المفقودة!! ... بقلم / محمد الامين

مع تجاوز انتاج النفط الليبي عتبة المليون برميل يوميا، ما يزال الليبيون بمختلف فئاتهم موظفين وعاطلين ومرضى وطلابا وجرحى ينتظرون أن ينعكس ارتفاع صادرات بلدهم من الذهب الأسود على معيشتهم واوضاعهم.. فما يزال أهل فزّان يتلقّون صدقات المنظمات الدولية ومعوناتها الصحية والدوائية والغذائية.. وما يزال الطلاب محرومين من منحهم الدراسية والتي لا يعلم أحد معايير صرفها ولا إسنادها.. أما الموظفون وأصحاب المرتبات الضمانية والمرضى فلهؤلاء مأساةٌ أخرى مع طوابير الانتظار أمام المصارف، والتداول على الطابور بنظام الورديات.. في الوجه الآخر من الصورة البائسة، تمتلئ حسابات أمراء الحرب بالخارج هم والمتحالفين معهم ومن يتملّقونهم. ..

.فمتى يصبح لليبي نصيب في ثروته؟ قد يكون من الضروري المطالبة بالعدالة النفطية كأحد مسارات التسوية في ليبيا.. من يدري، لعلّها ترفع الظلم عن المظلومين.

التعليقات