ايوان ليبيا

الخميس , 20 سبتمبر 2018
إيطاليا تنشر فرق عسكرية على الحدود مع ليبياحارق مطار طرابلس يرد على البعثة الأممية بعد مطالبتها له بوقف إطلاق النارأنباء عن سقوط ضحايا في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكيةأبناء قبيلة الغفران القطرية من جنيف: "نظام الدوحة" ارتكب انتهاكات صارخة لحقوق الأطفال والنساءطرد رونالدو.. بين شبح الغياب عن موقعة مانشستر وغرائب فيلكس بريشأرقام دوري الأبطال.. خليفة رونالدو يدخل التاريخ والسيتي يجلب العار للإنجليزسقوط 24 بين قتيل وجريح خلال اشتباكات طرابلسالغرياني يتهم الأمم المتحدة بالانحيازحسني بي يتحدث عن سعر الصرف في السوق الموازياجتماع لجنة مراقبة وقف إطلاق النار مع السفراء الاجانب في طرابلساعادة فتح ملف جريمة براك الشاطئسقوط قذائف على «البريقة لتسويق النفط»قرقاش: يجب أن تكون دول الخليج طرفا في محادثات مقترحة لإبرام معاهدة مع إيرانبالدماء والسيوف.. ملايين الشيعة يحيون ذكرى عاشوراء بالعراقروسيا: على إسرائيل تقديم مزيد من المعلومات عن إسقاط طائرة قرب سورياأطباء مستشفى ابن سينا بسرت يدخلون اعتصامًا مفتوحًا3 وجبات «سناك» قدميها لأولادك وقت المذاكرةحلّي مع أسرتك.. واعملي العاشورة في 10 دقائقملفات اقتصادية :مطالب من الشارع الليبياستدعاء سفير بغداد لدى إيران للتحقيق بسبب "إهانته" لمواطنين عراقيين

مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة : ظاهرة التصفيات والإعدام أصبحت منتشرة في ليبيا

- كتب   -  
مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة : ظاهرة التصفيات والإعدام أصبحت منتشرة في ليبيا
مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة : ظاهرة التصفيات والإعدام أصبحت منتشرة في ليبيا

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن مكتب مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، في تقرير، انتشار ظاهرة تصفية وقتل وإعدام المدنيين في ليبيا على يد جماعات مسلحة، مؤكدة أنها تفلت بشكل شبه كامل من العقاب أو المحاسبة منذ سقوط حكم معمر القذافي.

 

وأوضح المكتب، بحسب ما نشرته وكالة «رويترز»، أن مواطنين ليبيين ومهاجرين من جنسيات أخرى يتعرضون للاحتجاز بشكل تعسفي في ظروف صعبة وتعرضون لعمليات بيع وشراء مهاجرين ألقي القبض عليهم في أسواق للعبيد والنخاسة.

وتابع البيان: «أصبحت ليبيا مقسمة بين حكومتين متناحرتين إحداهما في الشرق، والأخرى في الغرب، في حين أن موانئها وشواطئها تسيطر عليها إلى حد كبير جماعات مسلحة، تعمل في تهريب المهاجرين، خصوصا الأفارقة، على زوارق إلى إيطاليا».

ومن جانبه، قال آندرو جليمور، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان في منتدى جنيف: «عمليات الإعدام خارج النظام القضائي والقتل غير القانوني متفشية»، مضيفا أن تسجيلا مصورا بُث في 24 يناير الماضي، قيل إنه يُظهر محمود الورفلي، القائد الميداني في القوات الخاصة، وهو يطلق النار على 10 رجال معصوبي الأعين، راكعين وأياديهم مكبلة خلف ظهورهم.

وتابع جليمور: «لقد أصبح يعثر على مزيد من الجثث، التي تحمل آثار تعذيب، ومكبلة اليدين في الشوارع، فيما تحول ذلك إلى نمط سائد بدرجة كبيرة داخل بنغازي وحولها في العامين الماضيين»، مبرزا أن الجماعات المسلحة «هي المرتكب الرئيسي لانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، وتفلت بشكل شبه كامل تقريبا من العقاب».

 

التعليقات