ايوان ليبيا

الثلاثاء , 31 مارس 2020
تطورات الاوضاع العسكرية في طرابلستشكيل لجنة لتعقيم كافة المدن والمناطق الليبيةأوامر بضرب أي سفينة حربية تركية تتقدم نحو السواحل الليبيةبالفيديو...افتتاح مستشفى ميداني بمنطقة بنينا لمواجهة كوروناانطلاق عملية “إيريني” لمراقبة حظر توريد الأسلحة على ليبياتخصيص 75 مليون دينار للبلديات لمواجهة «كورونا»المركز الوطني لمكافحة الأمراض يوصي باستمرار تقديم التطعيماتمجلس الدولة يشكل لجنة لمتابعة إجراءات مواجهة «كورونا»المدن الإيطالية المنكوبة بكورونا تطالب ألمانيا برد الجميل كما ساعدها العالم بعد الحربإيطاليا تقف دقيقة صمت وتبكي ضحايا كورونا في نهاية شهر الأحزانارتفاع الوفيات بفيروس كورونا في السعودية إلى 10 حالاتأمريكا تتجاوز الصين في حالات الوفاة بسبب «كورونا»تيليجراف: سانشيز سيعود مرة أخرى لـ يونايتد.. إنتر لا يرغب في ضمهميسي: صلاح كان رائعا مع ليفربول.. يعجبني أسلوبهتقرير: فيفا يدرس خطة لمواجهة فيروس كورونا وحل لمشكلة الإعارات وانتهاء العقودعمدة لندن يطالب فرق البريميرليج بترك أطبائها للعمل في مكافحة كوروناسيراليون تسجل أول حالة إصابة بفيروس كوروناوفاة طفلة عمرها 12 عاما بفيروس كورونا في بلجيكاالكرملين: بوتين وترامب اتفقا على أن أوضاع سوق النفط لا تناسب البلدينأكثر من 38 ألف وفاة و791 ألف إصابة في آخر حصيلة لضحايا كورونا حول العالم

مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة : ظاهرة التصفيات والإعدام أصبحت منتشرة في ليبيا

- كتب   -  
مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة : ظاهرة التصفيات والإعدام أصبحت منتشرة في ليبيا
مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة : ظاهرة التصفيات والإعدام أصبحت منتشرة في ليبيا

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن مكتب مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، في تقرير، انتشار ظاهرة تصفية وقتل وإعدام المدنيين في ليبيا على يد جماعات مسلحة، مؤكدة أنها تفلت بشكل شبه كامل من العقاب أو المحاسبة منذ سقوط حكم معمر القذافي.

 

وأوضح المكتب، بحسب ما نشرته وكالة «رويترز»، أن مواطنين ليبيين ومهاجرين من جنسيات أخرى يتعرضون للاحتجاز بشكل تعسفي في ظروف صعبة وتعرضون لعمليات بيع وشراء مهاجرين ألقي القبض عليهم في أسواق للعبيد والنخاسة.

وتابع البيان: «أصبحت ليبيا مقسمة بين حكومتين متناحرتين إحداهما في الشرق، والأخرى في الغرب، في حين أن موانئها وشواطئها تسيطر عليها إلى حد كبير جماعات مسلحة، تعمل في تهريب المهاجرين، خصوصا الأفارقة، على زوارق إلى إيطاليا».

ومن جانبه، قال آندرو جليمور، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان في منتدى جنيف: «عمليات الإعدام خارج النظام القضائي والقتل غير القانوني متفشية»، مضيفا أن تسجيلا مصورا بُث في 24 يناير الماضي، قيل إنه يُظهر محمود الورفلي، القائد الميداني في القوات الخاصة، وهو يطلق النار على 10 رجال معصوبي الأعين، راكعين وأياديهم مكبلة خلف ظهورهم.

وتابع جليمور: «لقد أصبح يعثر على مزيد من الجثث، التي تحمل آثار تعذيب، ومكبلة اليدين في الشوارع، فيما تحول ذلك إلى نمط سائد بدرجة كبيرة داخل بنغازي وحولها في العامين الماضيين»، مبرزا أن الجماعات المسلحة «هي المرتكب الرئيسي لانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، وتفلت بشكل شبه كامل تقريبا من العقاب».

 

التعليقات