ايوان ليبيا

الخميس , 20 سبتمبر 2018
سقوط 24 بين قتيل وجريح خلال اشتباكات طرابلسالغرياني يتهم الأمم المتحدة بالانحيازحسني بي يتحدث عن سعر الصرف في السوق الموازياجتماع لجنة مراقبة وقف إطلاق النار مع السفراء الاجانب في طرابلساعادة فتح ملف جريمة براك الشاطئسقوط قذائف على «البريقة لتسويق النفط»قرقاش: يجب أن تكون دول الخليج طرفا في محادثات مقترحة لإبرام معاهدة مع إيرانبالدماء والسيوف.. ملايين الشيعة يحيون ذكرى عاشوراء بالعراقروسيا: على إسرائيل تقديم مزيد من المعلومات عن إسقاط طائرة قرب سورياأطباء مستشفى ابن سينا بسرت يدخلون اعتصامًا مفتوحًا3 وجبات «سناك» قدميها لأولادك وقت المذاكرةحلّي مع أسرتك.. واعملي العاشورة في 10 دقائقملفات اقتصادية :مطالب من الشارع الليبياستدعاء سفير بغداد لدى إيران للتحقيق بسبب "إهانته" لمواطنين عراقيينرئيس وزراء اليابان يفوز بزعامة الحزب الحاكممقتل 4 وفقد العشرات في انهيار أرضي بالفلبينإيران تطلب من الأمم المتحدة التنديد بتهديدات إسرائيل ومراقبة برنامجها النوويميليشيا صلاح بادي تعلن سيطرتها على معسكر جديد جنوب طرابلسأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018عاجل :استهداف عين زارة بقذائف الجراد

اجتماع متابعة بين عبد الله عثمان ممثل مؤتمر أنصار النظام الجماهيري و غسان سلامه بالعاصمة طرابلس

- كتب   -  
اجتماع متابعة بين عبد الله عثمان ممثل مؤتمر أنصار النظام الجماهيري و غسان سلامه بالعاصمة طرابلس
اجتماع متابعة بين عبد الله عثمان ممثل مؤتمر أنصار النظام الجماهيري و غسان سلامه بالعاصمة طرابلس


ايوان ليبيا - خاص :

في إطار متابعة الحوار مع لجنة الأمم المتحدة للدعم بشأن سُبُل ضمان حسن سير استعدادات الأطراف السياسية الليبية للاستحقاق الانتخابي المُزمَع في نهاية العام الجاري، انعقد لقاء بين الدكتور عبد الله عثمان، ممثل مؤتمر أنصار النظام الجماهيري والقوى الوطنية الليبية.

والدكتور غسان سلامة رئيس اللجنة الأممية بالعاصمة طرابلس، حيث ناقشَا مسألة المعتقلين والمهجّرين وخصوصا خلُوّ المنظومة من الأرقام الوطنية. وقد شدّد كل من الرّجلين على ضرورة تلافي هذا الإخلال ومعالجته في القريب العاجل.

هذا وقد تطرق الدكتور عبد الله عثمان مع الدكتور سلامه إلى قضية استمرار سريان بعض القوانين التمييزية كقانون العزل السياسي، وقانون الحراسة والبطاقات المنشورة لدى الانتربول في حق كثير من الليبيين من أنصار التيار الجماهيري، مطالباً بضرورة متابعة إلغائها وفق ترتيبات مدروسة ومنسّقة، مُبيّنا ما تسبّبه هذه القيود من إشكاليات وتعقيد لحركة المهجرين الليبيين وأسرِهِمْ وتضييق على حياتهم اليومية في مختلف بلدان العالم.

واستمرارا لمتابعة الشأن الاجتماعي والإنساني، تداول الدكتور عثمان والدكتور سلامه مطوّلاً بشأن المصالحة الوطنية الشاملة وأسُسِهاَ القائمة على جبر الضّرر المادي والمعنوي، وإعادة المهجّرين، وتمكينهم من ممتلكاتهم وبيوتهم ضمانا لإعادة الوئام بين مكونات المجتمع، وحفظا للسلم الاجتماعي، وحُسن سير الاستحقاقات المرتقبة في ليبيا.

التعليقات