ايوان ليبيا

الجمعة , 3 أبريل 2020
الرئيس الأمريكي: نعمل مع الباحثين وأكفأ العلماء والأطباء للوصول إلى لقاح فعال قادر على مكافحة وباء كوروناإعفاء قائد حاملة طائرات أمريكية بسبب "رسالة كورونا"نقل مرضى بينهم مصابون بكورونا من مستشفى بألمانيا بسبب إبطال مفعول قنبلة وزنها خمسة أطنانالولايات المتحدة تسجل 1169 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعةبعد برشلونة.. أتليتكو مدريد يعلن تخفيض 70% من رواتب لاعبيهتيدي شيرنجهام.. الأمير الذي أكمل مسيرة الملكمعركة نارية في إنجلترا بين وزارة الصحة ورابطة اللاعبين المحترفينإنفانتينو: كرة القدم ليست أهم شيء.. سنقدم مقترحات لدعم الأندية واللاعبين قريباترامب يعلن ولاية فرجينيا منطقة كوارث جراء كوروناإحصائية تكشف تجاوز عدد المصابين بكورونا فى العالم عتبة المليون شخصتسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا في ليبياترامب: سأصدر قرارا بتحويل بعض المنشآت إلى مستشفيات لاحتواء أعداد المصابين بكوروناارتفاع حالات الوفاة بفيروس كورونا في ولاية نيويورك إلى 2373 شخصاًلقاح محتمل لكوفيد-19 يحقق نتائج مبشرة في دراسة على الفئرانوفيات كورونا في أمريكا تصل إلى 4513 والإصابات 213144وفيات فيروس كورونا في العالم تكسر حاجز 50 ألفاالسراج يدعو إلى توحيد «المركزي»داخلية المؤقتة تمدد حظر التجول إلى 8 أبريلالوطنية للنفط تتسلم شحنة من المعدات الطبية لمواجهة «كورونا»اطلاق تطبيق إلكتروني لتعزيز مكافحة كورونا

الكشف عن وثيقة مخابراتية تحوى أسرارًا جديدة حول التمويل الليبي لحملة ساركوزي

- كتب   -  
الكشف عن وثيقة مخابراتية تحوى أسرارًا جديدة حول التمويل الليبي لحملة ساركوزي
الكشف عن وثيقة مخابراتية تحوى أسرارًا جديدة حول التمويل الليبي لحملة ساركوزي

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

ننشر وثيقة منسوبة لمكتب رئيس جهاز الأمن الخارجى الليبى الأسبق، موسى كوسه، حول موافقته على تمويل حملة الرئيس الفرنسى الأسبق نيكولا ساركوزى.

وبحسب الوثيقة، فإن رئيس جهاز الأمن الخارجى الليبى السابق وجه فى رسالة إلى رئيس محفظة ليبيا للاستثمار الخارجية، موافقته على صرف مبلغ 5 ملايين يورو لصالح حملة ساركوزى، وذلك بناء على تعليمات صادرة عن مكتب الاتصال باللجنة الشعبية الليبية العامة.

وأكد موسى كوسه، بحسب الوثيقة أن الموافقة على صرف المبلغ جاءت بعد اجتماع جمع مدير إدارة الاستخبارات الليبية ورئيس محفظة ليبيا للاستثمارات الإفريقية، وعن الجانب الفرنسى وزير الداخلية الفرنسى “آنذاك” بريس هورتوفو، ورجل الأعمال اللبنانى زياد تقى الدين، والذى تم خلاله الاتفاق على تحديد قيمة وآلية الدفع.

 

واستأنف صباح الأربعاء التوقيف الاحترازى للرئيس الفرنسى الأسبق نيكولا ساركوزى فى إطار التحقيق حول شبهات بتمويل ليبى لحملته الانتخابية فى العام 2007، بحسب ما أفادت مصادر قريبة من الملف.

ووصل «ساركوزي» قبيل الساعة 08.00 إلى مقر مكتب مكافحة الفساد فى نانتير بالقرب من باريس، بحسب ما أفاد مراسل لوكالة «فرانس برس»، وكان الاستجواب الذى بدأ صباح الثلاثاء توقف قرابة منتصف الليل.

 

أعلنت الشرطة الفرنسية احتجاز الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي، للتحقيق معه في تمويل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي لتمويل حملته الرئاسية عام 2007.

وقالت صحيفة “لوموند” الفرنسية، عن مصادر قضائية، إن التحقيق يتعلق باتهام ساركوزي بتلقي أموال من القذافي فيما تجري السلطات القضائية الفرنسية تحقيقا في هذه القضية منذ العام 2013.

وأوضحت الصحيفة أن بريس آورتفو، وهو وزيرا سابقا خضع أيضا للاستجواب من الشرطة صباح اليوم الثلاثاء في إطار ملف “التمويل الليبي”.

وأشارت التحقيقات، بحسب الصحيفة، إلى أن الوسيط في تلك المفاوضات كان يدعى، زياد تقي الدين، والذي كشفت تحقيقات في نوفمبر 2016، أنه نقل 5 مليون دولار نقداً من طرابلس إلى باريس في نهاية عام 2006، وأوائل عام 2007، وسلمها إلى إم لكلود غيان، ونيكولا ساركوزي.

ونقلت “لوموند”، عن مصادرها داخل الشرطة الفرنسية، قولها إن التحقيقات طالت شخصيات ليبية عديدة في عهد القذافي، وهناك أدلة جديدة عن “تمويل غير مشروع” ربما يوقع نيكولا ساركوزي في أزمة كبيرة.

وبحسب الصحيفة، فإن “احتجاز ساركوزي قد يستمر لمدة 48 ساعة”.

وجدير بالذكر أنه في يناير الماضي، أوقفت السلطات البريطانية رجل أعمال فرنسي يشتبه بتحويله أموالا من القذافي لتمويل حملة ساركوزي، وتم الإفراج عنه بكفالة مالية بعد مثوله أمام محكمة في لندن.

يذكر أن ساركوزي، الذي شغل منصب الرئيس الفرنسي بين عامي 2007 و2012، ينفي بالمطلق تلقيه أي تمويل غير مشروع لحملاته الانتخابية، ويرفض مزاعم التمويل الليبي، واصفا إياها بـ”المثيرة للسخرية”.

 

التعليقات