ايوان ليبيا

الأثنين , 10 ديسمبر 2018
الجبير: على قطر الاستجابة لمطالب الدول الأربعإصابة 3 نساء جراء طعنهن بسكين في فرنساالدفاعات الجوية السورية تتصدى لـ"أهداف جوية" قرب مطار دمشق الدوليإصابة 6 مستوطنين بإطلاق نار قرب مستوطنة في رام اللهظهير ليفربول: أمامنا مباراة هامة أمام نابولي ثم لقاء صغير ضد يونايتدبالفيديو – تسديدة كسرت النحس وحارس حافظ على عرينه.. ريال مدريد يهرب من فخ ويسكاكورتوا: عانينا في الشوط الثاني ضد ويسكا بسبب الرياح.. علينا التحسنمؤتمر سولاري: الرياح جعلت مباراة ويسكا قبيحةحراك شباب فزان..بين عدالة المطالب ومخاوف التوظيف ... بقلم / محمد الامينالكشف عن لقاء السراج و حفتر في باليرمو و حفتر فى طرابلس قريباتعرف على الخطة الاستراتيجية للصحة الإنجابية 2019-2023خبراء : ليبيا فجرت حرب باردة بين روسيا وأميركاميركل تتوجه إلى مؤتمر الأمم المتحدة للهجرة في مراكشالصين تستدعي السفير الأمريكي وتطالب بسحب أمر اعتقال المديرة المالية لشركة هواويماكرون سيجتمع مع ممثلين للنقابات الفرنسية ومسئولين محليينتفعيل القيادة العسكرية المشتركة.. ننشر البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجيالتشكيل - كارباخال ظهير أيسر لريال مدريد أمام ويسكابسبب العنصرية - بالأدلة والصور.. سترلينج يحرج دايلي ميللوف يداعب ريال مدريد: فريق مثير للاهتماممباشر – ويسكا (0) - (1) ريال مدريد.. كورتوا يتألق

كاليدونيا الجديدة تجري استفتاء على استقلاها عن فرنسا في نوفمبر

- كتب   -  
ماكرون

من المقرر أن تجري جزيرة كاليدونيا الجديدة، وهي أراض فرنسية في المحيط الهادئ، استفتاء في الرابع من نوفمبر على الانفصال لتصبح مستقلة.


وذكرت صحيفة "لي نوفيل كاليدونيانز" اليوم الثلاثاء أن "الاستفتاء سيجرى في أول يوم أحد من شهر نوفمبر، وسيكون هذا الموعد تاريخيا بالنسبة لكاليدونيا".

ولم يتم بعد تحديد الصيغة الدقيقة للسؤال الذي سيطرح في الاستفتاء وسيجري تقييد التصويت على المقيمين منذ فترة طويلة.

ووافق مجلس كاليدونيا الجديدة ، السلطة التشريعية المحلية ، على موعد إجراء الاستفتاء بأغلبية 38 صوتًا مقابل 14 صوتًا يوم الإثنين.

وبحسب ميثاق نوميا لعام 1998، الذي يمنح تلك الجزيرة مزيدا من الحكم الذاتي، يتعين إجراء تصويت بنهاية هذا العام بشأن ما إذا كان ينبغي أن تحظى كاليدونيا الجديدة بالسيادة الكاملة.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون العام الماضي إنه يأمل أن تختار المنطقة أن تبقى جزءا من فرنسا.

وتقوم كاليدونيا الجديدة حاليا بإرسال عضوين من البرلمان إلى الجمعية الوطنية في فرنسا وعضوين بمجلس الشيوخ إلى مجلس الشيوخ الفرنسي.

وفي الاستفتاء الأخير من أجل الاستقلال في عام 1987، صوّت 98 % لصالح البقاء مع فرنسا، لكن ذلك كان على الأرجح بسبب دعوة حركة استقلال الجزيرة للمقاطعة.

وتقوم كاليدونيا الجديدة حاليا بصياغة قوانينها الخاصة، بما في ذلك قوانين الضرائب والعمل. لكن باريس تسيطر على سياساتها الدفاعية والخارجية.

وتشتهر كاليدونيا الجديدة بالسياحة في بحيراتها وشواطئها والحياة البرية المتنوعة.

ويبلغ عدد سكان كاليدونيا الجديدة 275 ألف نسمة. وتقع الجزيرة على بعد 1200 كيلومتر شرق أستراليا و 20 ألف كيلومتر من باريس.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات