ايوان ليبيا

الأثنين , 16 يوليو 2018
5 وجوه خطفت الأضواء في مونديال روسياالقائم بالأعمال الصيني: الرئيسان السيسي وشي جين بينج يرسمان مستقبل العلاقات المشتركة سبتمبر المقبل ببكينبوتين في قمته مع ترامب: روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وبيننا تعاون كبيراتفاق لوقف إطلاق النار بين فصائل المعارضة السورية برعاية مصريةبوتين: عملت بالمخابرات وأعلم جيدا كيف تصنع التقارير للحشد ضد روسيااقضي على خشونة الركبة واسمرارها بـ3 وصفات طبيعيةطريقة عمل ستروجانوف الدجاجضبط حقائب متفجرة و عبوات ناسفة فى مداهمات على اوكار الارهاب فى درنةأين الليبيون من قمة روما؟ ... بقلم / نوري الرزيقيقمة ترامب وبوتين.. من سيقدم التنازلات؟انطلاق القمة التاريخية بين ترامب وبوتين.. والرئيس الأمريكي: لدينا فرصة لتحسين العلاقاتأبو الغيط: تعزيز حقوق الإنسان سبيل تنمية الشعوب العربيةقيادي بـ"الجهاد الإسلامي": الواقع الفلسطيني لا يتحمل المزيد من الانقسامات والتعبئة الداخليةروسيا 2018.. المونديال الأفضل عبر التاريخرونالدو يجري الكشف الطبي في يوفنتوس (صور وفيديو)وفاة واختناق عشرات المهاجرين داخل شاحنة في زوارةالسبسي يطالب الحكومة التونسية بتحقيق الاجماع السياسى او الاستقالةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 16 يوليو 2018اليورانيوم المنضّب في مياهنا وتربتنا وهوائنا غذائنا.. حتى لا يلقى الليبيون مصير أبناء الفلوجة والأنبار..السراج يطالب بتمكين شركة الكهرباء من زيادة القدرة الإنتاجية و يوجه الشركة بتوزيع طرح الأحمال بشكل عادل

كاليدونيا الجديدة تجري استفتاء على استقلاها عن فرنسا في نوفمبر

- كتب   -  
ماكرون

من المقرر أن تجري جزيرة كاليدونيا الجديدة، وهي أراض فرنسية في المحيط الهادئ، استفتاء في الرابع من نوفمبر على الانفصال لتصبح مستقلة.


وذكرت صحيفة "لي نوفيل كاليدونيانز" اليوم الثلاثاء أن "الاستفتاء سيجرى في أول يوم أحد من شهر نوفمبر، وسيكون هذا الموعد تاريخيا بالنسبة لكاليدونيا".

ولم يتم بعد تحديد الصيغة الدقيقة للسؤال الذي سيطرح في الاستفتاء وسيجري تقييد التصويت على المقيمين منذ فترة طويلة.

ووافق مجلس كاليدونيا الجديدة ، السلطة التشريعية المحلية ، على موعد إجراء الاستفتاء بأغلبية 38 صوتًا مقابل 14 صوتًا يوم الإثنين.

وبحسب ميثاق نوميا لعام 1998، الذي يمنح تلك الجزيرة مزيدا من الحكم الذاتي، يتعين إجراء تصويت بنهاية هذا العام بشأن ما إذا كان ينبغي أن تحظى كاليدونيا الجديدة بالسيادة الكاملة.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون العام الماضي إنه يأمل أن تختار المنطقة أن تبقى جزءا من فرنسا.

وتقوم كاليدونيا الجديدة حاليا بإرسال عضوين من البرلمان إلى الجمعية الوطنية في فرنسا وعضوين بمجلس الشيوخ إلى مجلس الشيوخ الفرنسي.

وفي الاستفتاء الأخير من أجل الاستقلال في عام 1987، صوّت 98 % لصالح البقاء مع فرنسا، لكن ذلك كان على الأرجح بسبب دعوة حركة استقلال الجزيرة للمقاطعة.

وتقوم كاليدونيا الجديدة حاليا بصياغة قوانينها الخاصة، بما في ذلك قوانين الضرائب والعمل. لكن باريس تسيطر على سياساتها الدفاعية والخارجية.

وتشتهر كاليدونيا الجديدة بالسياحة في بحيراتها وشواطئها والحياة البرية المتنوعة.

ويبلغ عدد سكان كاليدونيا الجديدة 275 ألف نسمة. وتقع الجزيرة على بعد 1200 كيلومتر شرق أستراليا و 20 ألف كيلومتر من باريس.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات