ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
بوتين: أبلغت ترامب باستعداد روسيا لتمديد معاهدة "ستارت"بوتين: لم أصبح أقل ديمقراطية منذ انتخابي رئيسا للمرة الأولىسول: استعادة خط الاتصال العسكري الغربي بين الكوريتين بشكل كاملترامب: نتحمل 91% من تكلفة الحفاظ على أمن أوروباالكرملين: بوتين راض عن القمة مع ترامبمقتل 8 أشخاص في حادث تصادم بالبرازيلبوتين: الموقف الروسي بشأن الاتفاق النووي مع إيران سيبقى دون تغييررونالدو يتحدث عن طموحه مع يوفينتوس ومنافسة ميسي«لو عروسة وفرحك قرب».. اعملي المانيكير الفرنسي في البيت بسهولةبالنباتات والورود.. أضيفي البهجة وجددي ديكور منزلك في أقل من ساعة«بقايا القهوة ماتترميش».. تقضي على الدهون والروائح الكريهةوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا

مطالب بحماية المواقع الأثرية في ليبيا

- كتب   -  
مطالب بحماية المواقع الأثرية في ليبيا
مطالب بحماية المواقع الأثرية في ليبيا

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نظمت جمعية ذاكرة المدينة بهون في بلدية الجفرة مساء اليوم الخميس بالبيت الاجتماعي محاضرة تثقيفية بعنوان ( مواقع التراث الثقافي في ليبيا بين الواقع والتحديات) قدمها الدكتور محمود احمد زاقوب الباحث في الشؤون التاريخية والمدن القديمة مسئول قطاع السياحة ببلدية الجفرة .

 

استهل الباحث محاضرته بالاشارة الى التساؤلات المطروحة حول الاسباب التي ادت الى تدهور اوضاع مواقع التراث الثقافي في ليبيا والبدائل التخطيطية لحمايتها والمحافظة عليها ،قائلا بأنه يجب تسليط الضوء على هذه المواقع ولفت انتباه الجهات الرسمية  ونشر الثقافة المحلية بشأنها  مؤكدا بان التراث الثقافي يعد احد اهم الموارد الاقتصادية الهامة التي يجب تنميتها كعامل جذب سياحي مهم .

وقال الباحث بإن عددا من العوامل ادت الى تدهور المعالم الاثرية والتاريخية على امتداد الرقعة الليبية منها عوامل طبيعية مثل التعرية بسبب عدم الاهتمام  والبشرية بسبب انعدام الثقافة العامة في هذا الجانب مما ادى الى التخريب او التشويه باستخدام مواد تحتاج لازالتها خبراء متخصصين واموال طائلة ، موضحا بان الجميع يتهجم على المواقع الاثرية في ليبيا بسبب غياب الدولة واجهزتها  وتدني مستوى الوعي المحلي .

وابرز المحاضر مشاهد مصورة لمواقع تعرضت للتشويه خصوصا اثار شحات وصبراته  وكذلك مدينة هون القديمة التي هدمت بعض جوانبها بدعوى التطوير. وقال ان عمليات التخريب تضاعفت بشكل كبير في الاونة الاخيرة ،مطالبا في ختام محاضرته بوضع الية للمحافظة على المواقع الاثرية في ليبيا وايجاد استراتيجية لكيفية التعامل معها .

من جانبه قال الدكتور الامين على عبدالعاطي وكيل وزارة الثقافة بالحكومة المؤقتة مدير مصلحة الاثار بالجنوب ، ان اتساع الرقعة الجغرافية لليبيا  وقلة عدد المتخصصين ساعدت في العديد من العوامل السلبية  التي اثرت  بشكل مباشر في الاثار الليبية وتعرضها للتهريب او التخريب والتشويه مشيرا الى انه يوجد تعاون مثمر مع الجهات الدولية المعنية بالاثار وعلى رأسها اليونسكو واغلب الاثريات المهربة  تم ضبط مسارتها  والدول التي توجد بها  واخرى تم التحفظ عليها  بعد مصادرتها .

 

التعليقات