ايوان ليبيا

الجمعة , 14 ديسمبر 2018
بالفيديو - انتفاضة مثيرة في كارايساكي.. أولمبياكوس يرسل قُبلة وداع لميلان بالدوري الأوروبيبالفيديو - ليلة تاريخية.. جماهير أوليمبياكوس تقتحم الملعب بعد التأهل على حساب ميلانحصاد الدوري الأوروبي - تعرف على جميع المتأهلين لأدوار خروج المغلوبليوناردو ينفجر: قرارات الحكم وضوضاء جماهير أوليمبياكوس سبب هزيمة ميلانسماع أصوات طلقات نارية في ستراسبورج الفرنسيةالمستشار التجاري في البيت الأبيض يتوعد بمحادثات "صارمة" مع الصينوسائل إعلام فرنسية: تصفية منفذ هجوم ستراسبورج على يد الشرطةإصابة 5 شرطيين أدرنيين في تدافع محتجين بساحة مستشفى الأردنبين الخوف ..والنفاق ... بقلم / أبوريمة عبدالله غيث30 مليون دولار خسائر إقفال حقل الشرارة النفطي يوميًاعبوات متفجرة فى برميل قمامة داخل مستشفى ابن سينا بسرتإدانة المستشار السابق لعمدة روما بالفسادماي: لا أتوقع تحقيق "تقدم فوري" في مباحثات البريكست مع الاتحاد الأوروبيالسعودية وتونس توقعان اتفاقيتين ومذكرة تفاهم تعزيزا للتعاون بين البلدينمولر يعتذر لمدافع أياكسملخص أهداف الأربعاء 12 ديسمبر 2018قرعة كأس ملك إسبانيا - ريال مدريد يستعيد كابوس ليجانيس.. وبرشلونة يصطدم بـ ليفانتيالفوز الأخير.. أنصار بوكا يقتلون مشجعا لـ ريفر بسبب احتفاله بالنهائيتركيا: حل الأزمة الليبية يجب أن يجري بين الليبيينبيان أسرة القذافي ضمن ندوة بباريس حول تدمير الدولة

مطالب بحماية المواقع الأثرية في ليبيا

- كتب   -  
مطالب بحماية المواقع الأثرية في ليبيا
مطالب بحماية المواقع الأثرية في ليبيا

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نظمت جمعية ذاكرة المدينة بهون في بلدية الجفرة مساء اليوم الخميس بالبيت الاجتماعي محاضرة تثقيفية بعنوان ( مواقع التراث الثقافي في ليبيا بين الواقع والتحديات) قدمها الدكتور محمود احمد زاقوب الباحث في الشؤون التاريخية والمدن القديمة مسئول قطاع السياحة ببلدية الجفرة .

 

استهل الباحث محاضرته بالاشارة الى التساؤلات المطروحة حول الاسباب التي ادت الى تدهور اوضاع مواقع التراث الثقافي في ليبيا والبدائل التخطيطية لحمايتها والمحافظة عليها ،قائلا بأنه يجب تسليط الضوء على هذه المواقع ولفت انتباه الجهات الرسمية  ونشر الثقافة المحلية بشأنها  مؤكدا بان التراث الثقافي يعد احد اهم الموارد الاقتصادية الهامة التي يجب تنميتها كعامل جذب سياحي مهم .

وقال الباحث بإن عددا من العوامل ادت الى تدهور المعالم الاثرية والتاريخية على امتداد الرقعة الليبية منها عوامل طبيعية مثل التعرية بسبب عدم الاهتمام  والبشرية بسبب انعدام الثقافة العامة في هذا الجانب مما ادى الى التخريب او التشويه باستخدام مواد تحتاج لازالتها خبراء متخصصين واموال طائلة ، موضحا بان الجميع يتهجم على المواقع الاثرية في ليبيا بسبب غياب الدولة واجهزتها  وتدني مستوى الوعي المحلي .

وابرز المحاضر مشاهد مصورة لمواقع تعرضت للتشويه خصوصا اثار شحات وصبراته  وكذلك مدينة هون القديمة التي هدمت بعض جوانبها بدعوى التطوير. وقال ان عمليات التخريب تضاعفت بشكل كبير في الاونة الاخيرة ،مطالبا في ختام محاضرته بوضع الية للمحافظة على المواقع الاثرية في ليبيا وايجاد استراتيجية لكيفية التعامل معها .

من جانبه قال الدكتور الامين على عبدالعاطي وكيل وزارة الثقافة بالحكومة المؤقتة مدير مصلحة الاثار بالجنوب ، ان اتساع الرقعة الجغرافية لليبيا  وقلة عدد المتخصصين ساعدت في العديد من العوامل السلبية  التي اثرت  بشكل مباشر في الاثار الليبية وتعرضها للتهريب او التخريب والتشويه مشيرا الى انه يوجد تعاون مثمر مع الجهات الدولية المعنية بالاثار وعلى رأسها اليونسكو واغلب الاثريات المهربة  تم ضبط مسارتها  والدول التي توجد بها  واخرى تم التحفظ عليها  بعد مصادرتها .

 

التعليقات