ايوان ليبيا

الجمعة , 14 ديسمبر 2018
استقالة رئيس برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز بعد كشف تحقيق عن "ثقافة التحرش"أمريكا تدرس تعديل برامج مساعداتها الإنسانية ودعم مهام حفظ السلام في إفريقيابالفيديو - انتفاضة مثيرة في كارايساكي.. أولمبياكوس يرسل قُبلة وداع لميلان بالدوري الأوروبيبالفيديو - ليلة تاريخية.. جماهير أوليمبياكوس تقتحم الملعب بعد التأهل على حساب ميلانحصاد الدوري الأوروبي - تعرف على جميع المتأهلين لأدوار خروج المغلوبليوناردو ينفجر: قرارات الحكم وضوضاء جماهير أوليمبياكوس سبب هزيمة ميلانسماع أصوات طلقات نارية في ستراسبورج الفرنسيةالمستشار التجاري في البيت الأبيض يتوعد بمحادثات "صارمة" مع الصينوسائل إعلام فرنسية: تصفية منفذ هجوم ستراسبورج على يد الشرطةإصابة 5 شرطيين أدرنيين في تدافع محتجين بساحة مستشفى الأردنبين الخوف ..والنفاق ... بقلم / أبوريمة عبدالله غيث30 مليون دولار خسائر إقفال حقل الشرارة النفطي يوميًاعبوات متفجرة فى برميل قمامة داخل مستشفى ابن سينا بسرتإدانة المستشار السابق لعمدة روما بالفسادماي: لا أتوقع تحقيق "تقدم فوري" في مباحثات البريكست مع الاتحاد الأوروبيالسعودية وتونس توقعان اتفاقيتين ومذكرة تفاهم تعزيزا للتعاون بين البلدينمولر يعتذر لمدافع أياكسملخص أهداف الأربعاء 12 ديسمبر 2018قرعة كأس ملك إسبانيا - ريال مدريد يستعيد كابوس ليجانيس.. وبرشلونة يصطدم بـ ليفانتيالفوز الأخير.. أنصار بوكا يقتلون مشجعا لـ ريفر بسبب احتفاله بالنهائي

ستيفن هوكينج.. النجم الأكثر لمعانا في علم الفيزياء | صور وفيديو

- كتب   -  
ستيفن هوكينج

توفي الفيزيائي الأشهر ومؤلف كتاب "تاريخ موجز للزمان"، ستيفن هوكينج، صباح اليوم الأربعاء، في منزله في كامبريدج، عن عمر يناهز 76 عامًا، بحسب تصريحات صادرة في الساعات الأولى من صباح اليوم، عن أبناء الراحل الثلاثة وهم لوسي وروبرت وتيم تؤكد وفاته، ليعلن بذلك عن إغلاق حياة عالم عظيم ورجل استثنائي، ألهم كفاحه للتغلب على مرضه، ونبوغه العلمي، المهتمين بالعلوم في كافة أرجاء الأرض، فهو عالم لا يضاهيه شهرة ومكانة سوى علماء أفذاذ غيروا مسار تفكيرنا في الكون كإسحاق نيوتن وأينشتاين.

ووصفت صحيفة الجارديان البريطانية، هوكينج اليوم بأنه النجم الأكثر لمعانًا في علم الفيزياء، فقد صاغ هوكينج رواية الكون الحديثة كما بتنا نعرفها اليوم.

نبذة تاريخية عن ستيفن هوكينج وأعماله الفيزيائية

ولد ستيفن ويليام هوكينج في إكسفورد، إنجلترا، كان فيزيائيًا نظريًا بريطانيًا وعلمًا في علم الكونيات، وأبرز علماء الفيزياء النظرية على مستوى العالم، درس في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء، أكمل دراسته في جامعة كامبريدج للحصول على الدكتوراه في علم الكون، كما كان له أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، وله أيضًا أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني، ومؤلفا ومديرًا للأبحاث في مركز علم الكونيات النظري داخل جامعة كامبردج، تتضمن أعماله العلمية تعاونًا مع روجر بنروز حول نظريات التفرُّق التثاقلية في إطار النسبية العامة والتنبوء النظري بأن الثقوب السوداء تنبعث منها الإشعاع، والتي تُسمى غالبًا بإشعاع هوكينج.

كان هوكينغ أول من وضع نظرية الكوسمولوجيا وفسرها باتحاد للنظرية النسبية العامة وميكانيكا الكم، كما كان مؤيدًا قويًا لتفسير العوالم المتعددة لميكانيكا الكم.

ولد البروفيسور ستيفن ويليام هوكينج، في الثامن من يناير عام 1942 ما يصادف وفاة العالم الفلكي الكبير جاليليو دي جاليلي -بعد 300 عام بالضبط من وفاة جاليليو- في أكسفورد بإنجلترا، كان منزل والديه في شمال لندن ولكن خلال الحرب العالمية الثانية كان أوكسفورد مكانًا أكثر أمانًا للأطفال، وعندما كان في الثامنة من عمره، انتقلت عائلته إلى سانت ألبانز، وهي بلدة تبعد حوالي 20 ميلاً إلى الشمال من لندن، في سن الحادية عشرة، ذهب ستيفن إلى مدرسة ست ألبانز ثم إلى كلية والده القديمة، بجامعة أكسفورد، وأراد ستيفن دراسة الرياضيات، على الرغم من أن والده كان يفضل دراسة الطب، ولم تكن الرياضيات متوفرة في الكلية الجامعية، لذلك تابع الفيزياء بدلاً من ذلك.

بعد ثلاث سنوات وليس الكثير من العمل والجهد، حصل على درجة الشرف من الدرجة الأولى في العلوم الطبيعية.

في أكتوبر 1962، وصل ستيفن إلى قسم الرياضيات التطبيقية والفيزياء النظرية "DAMTP "   في جامعة كامبريدج لإجراء بحث في علم الكونيات، حيث لم يكن هناك أحد يعمل في هذا المجال في أكسفورد في ذلك الوقت، كان مشرفه دينيس سيياما، على الرغم من أنه كان يأمل أن يُدرس علي يد فريد هويل الذي كان يعمل في كامبردج.

بعد حصوله على درجة الدكتوراه عام 1965 مع أطروحته بعنوان "خصائص توسيع الكون"، أصبح أولًا، زميل له في بحث عام 1965 ثم زميلًا للتميز في العلوم 1969 في كلية جونفيل آند كايوس.

في عام 1966 فاز بجائزة آدمز لمقاله "التفرد والهندسة من الفضاء في الوقت"، انتقل ستيفن إلى معهد علم الفلك 1968، ثم عاد بعد ذلك إلى DAMTP ، حيث كان يعمل مساعدا للأبحاث، ونشر أول كتاب أكاديمي له، وهو "هيكل واسع النطاق لزمان الفضاء" ، مع جورج إليس، خلال السنوات القليلة التالية تم انتخاب ستيفن زميلا للجمعية الملكية 1974، في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا 1974.

أصبح القارئ في الفيزياء الجاذبية في دامبت (1975)، وتقدم إلى أستاذ الفيزياء الجاذبية (1977)، ثم شغل منصب أستاذ الرياضيات في 1979-2009.

عمل البروفيسور ستيفن هوكينج على القوانين الأساسية التي تحكم الكون. مع روجر بنروز أظهر أن نظرية أينشتاين النسبية العامة تعني أن الفضاء والوقت سيكونان بداية في الانفجار الكبير ونهاية الثقوب السوداء 1970.

أشارت هذه النتائج إلى أنه من الضروري توحيد النسبية العامة مع النظرية الكمية، التطور العلمي الكبير الآخر في النصف الأول من القرن العشرين، إحدى نتائج التوحيد التي اكتشفها هي أن الثقوب السوداء لا ينبغي أن تكون سوداء بالكامل، بل يجب أن تنبعث منها إشعاعات "هوكينج" وتتبخر في النهاية وتختفي (1974). هناك تخمين آخر هو أن الكون ليس له حافة أو حدود في الزمن الوهمي، وهذا يعني أن الطريقة التي بدأ بها الكون تم تحديدها بالكامل من قبل قوانين العلوم، وقد عمل ستيفن مؤخرًا مع زملائه على حل محتمل لمفارقة المعلومات حول الثقب الأسود، حيث يدور الجدل حول الحفاظ على المعلومات.

تشمل منشوراته الكثيرة "هيكل واسع النطاق للفضاء" مع جي في آر إيليس، النسبية العامة: مسح مئوي لأينشتاين، مع دبليو إسرائيل، و300 سنة من الجاذبية، مع دبليو إسرائيل، من بين الكتب الشعبية التي نشرها ستيفن هوكينج والأكثر مبيعًا له "تاريخ موجز للوقت" و"الثقوب السوداء" و"عوالم الأطفال" و"مقالات أخرى" و"الكون باختصار" و"التصميم الكبير" و"تاريخي الموجز".

البروفسور ستيفن هوكينج لديه ثلاث عشرة درجة شرفية، حصل على جائزة CBE"  1982"، رفيق الشرف 1989، والميدالية الرئاسية للحرية 2009.

وهو حائز على العديد من الجوائز والميداليات، وأبرزها جائزة الفيزياء الأساسية2013 ، وسام كوبلي 2006، وجائزة مؤسسة وولف 1988، وهو زميل الجمعية الملكية وعضو في الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم والأكاديمية البابوية للعلوم.

وحاصل على وسام الحرية الرئاسي، وهو أعلى جائزة مدنية في الولايات المتحدة، في عام 2002، احتل هوكينج المرتبة رقم 25 في استطلاع BBC لـ 100 بريطانيٍّ عظيم.
 
وقال أطفال هوكينج، لوسي، وروبرت وتيم، في بيان: "إننا نشعر بحزن عميق لأن والدنا الحبيب توفي اليوم، لقد كان عالماً عظيماً ورجلاً غير عادي سيعيش عمله وتراثه لسنوات عديدة، لقد ألهمت شجاعته وإصراره بذكائه وروح الدعابة الناس في جميع أنحاء العالم.

"
قال ذات مرة: "لن يكون هناك الكثير من الكون إذا لم يكن موطنًا للأشخاص الذين تحبهم "سنفتقده إلى الأبد".

بالنسبة لزملائه من العلماء والأحباء، فقد كان حدس هوكينغ وشعور الفكاهة الشرير الذي جعله خارجًا بقدر ما كان الذكاء الشرس، الذي اقترن بمرضه، يرمز إلى الإمكانيات غير المحدودة للعقل البشري.


يعتبر هوكينج نفسه محظوظاً بعائلة متميزة، وخصوصاً زوجته "جين وايلد" التي تزوجها عام 1965، كما يُعتبر قُدوةً في التحدي والصبر ومقاومة المرض، وإنجاز ما عجز عنه الأصحاء، إلى جانب باله الطويل في مجال العلوم الفيزيائية، يتميز هوكينج بالعمل والنشاط في الأعمال الاجتماعية والدعوة للسلم والسلام العالمي، وشارك في مظاهرات ضد الحرب على العراق، وفي عام 2013 أعلن عن رفضه المشاركة في مؤتمر يقام في إسرائيل.

مرضه

يعاني هوكينج من شكل نادر مبكر الظهور وبطيء التقدم من التصلب الجانبي الضموري، المعروف أيضًا باسم مرض العصبون الحركي أو مرض لو-جريج، الذي سبب له شلل تدريجي على مدى عقود من الزمن، وهو شكل من أشكال أمراض الخلايا العصبية الحركية، بعد وقت قصير من عيد ميلاده الحادي والعشرين، على الرغم من كونه مرتبطًا بالكرسي المتحرك ويعتمد على نظام صوتي محوسب للتواصل، فإن ستيفن يستمر في الجمع بين الحياة الأسرية "لديه ثلاثة أطفال وثلاثة أحفاد" مع بحثه في الفيزياء النظرية، بالإضافة إلى برنامج مكثف من السفر والمحاضرات العامة، وكان لايزال يأمل في الوصول إلى الفضاء يومًا ما.

عانى هوكينج من مشاكل متزايدة في عامه الأخير في أكسفورد، فأصبح خطابه مدغم قليلًا؛ ولاحظت أسرته التغييرات عند عودته للمنزل في عيد الميلاد وباشروا بالفحوصات الطبيّة، وجاء تشخيص مرض العصب الحركي عندما كان هوكينج في الـ 21 من عمره، عام 1963، في ذلك الوقت، تنبأ الأطباء له أن ما تبقى من عمره سنتين فقط.

في أواخر الـ 1960، تدهورت قدراته البدنية: بدأ باستخدام العكازات وتوقّف عن إلقاء المحاضرات بشكل منتظم، بينما خسر ببطء قدرته في الكتابة، طوّر ستيفن أساليب بصريّة تعويضيّة، بما في ذلك رؤية المعادلات بمنظار هندسي.

شبّه الفيزيائي "ويرنر إسرائيل" لاحقًا هذه الإنجازات لتأليف موتسارت لسمفونيّة كاملة في رأسه، ومع ذلك، كان هوكينج مستقل ورفض بشدة قبول المساعدة أو تقبل التنازلات بسبب إعاقته، وقال إنه يفضل أن يُعتبر "أولاً عالِم، ثانيًا كاتب علوم شعبية، وفي كل الأمور التي تهم، إنسان عادي مع نفس الرغبات، المحفّزات، الأحلام، والطموح كشخص آخر".


أشارت جين هوكينغ لاحقًا أن "بعض الناس قد تسمي ذلك إصرار، والبعض قد يسميها عناد، أنا اسميها الإثنين في وقت واحد"، وقالت إن الأمر تطلّب العديد من محاولات الإقناع حتى قبل استعمال كرسي متحرك في أواخر الستينيات، ولكن في نهاية المطاف أصبح معروفًا بقيادته الوحشية للكرسي المتحرك، وكان هوكينج زميلًا بارعًا وشعبيًا، ولكن مرضه، وكذلك صيته في الذكاء والجرأة، نأى عنه بعض الزملاء.

تدهور كلام هوكينج، وبحلول أواخر السبعينات استطاع فهمه فقط أبناء عائلته وأصدقاؤه المقربون، من أجل التواصل مع الآخرين، كان يترجم شخص ما يعرفه جيدًا كلامه إلى خطاب واضح، وبدافع الخلاف مع الجامعة حول من سيدفع سعر المجهود اللازم من منحدرات ومعاملة خاصة من أجله للدخول إلى عمله، قام هو وزوجته بحملة من أجل تحسين طرق الوصول لذوي الإعاقة في كامبريدج، بما في ذلك تكييف مساكن الطلاب في الجامعة.

الزواج
عندما كان هوكينج طالب دراسات عليا في جامعة كامبريدج، استمرت علاقته بصديقة أخته، جين ويلدي، والتي كان قد التقى بها قبل تشخيصه بمرض العصب الحركي بوقت وجيز، واستمرت العلاقة بالتطور، وتمت الخطوبة 1964، وقال هوكينج في وقت لاحق أن الخطوبة أعطته "شيئا للعيش من أجله"، وتزوج الاثنان عام 1965.

خلال السنوات الأولى من الزواج، عاشت جين في لندن خلال الأسبوع، حيث أكملت لقبها، وسافر كذلك ستيفن وجين إلى الولايات المتحدة عدة مرات للمؤتمرات وزيارات متعلقة بالفيزياء، استصعب الاثنين أن يجدا مسكن يكون على بعد يناسب سير هوكينج على الأقدام إلى قسم الرياضيات التطبيقية والفيزياء النظرية. بدأت جين في برنامج الدراسة للدكتوراة، ووُلد مولودهما الأول، روبرت ومن ثم لوسي وبعد ذلك تيموثي.

نادرًا ما تحدّث هوكينج عن مرضه وتحدياته الجسدية، ولا حتى -في سابقة تدور أحداثها خلال فترة خطوبتهما- مع جين، نتيجة لعجزه وقعت مسؤوليات البيت والعائلة على كتف جين، متيحة له مزيد من الوقت للتفكير بالفيزياء وعاشا قصة حب أفلاطونية لفترة طويلة. 

ستيفن هوكينج


ستيفن هوكينج


ستيفن هوكينج


ستيفن هوكينج


ستيفن هوكينج


ستيفن هوكينج


ستيفن هوكينج


ستيفن هوكينج



 


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات