ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
ماكرون: الاتفاق النووي هو الذي سمح باستقرار الوضع الإيراني وليس "قانون الأقوى"ماكرون: يجب على الأطراف الليبية التوحد حول هدف الوصول إلى تسويةبارزاني يدعو الأكراد لاحترام العرب اللاجئين في إقليم كردستان العراقماكرون يدعو إلى "الحوار والتعددية" بشأن إيرانروما تحاول إقناع أمريكا بالمشاركة في مؤتمر ليبيا الدوليسقف زمني لاختيار مجلس رئاسي جديدحفتر: لن نبقى مكتوفي الأيدي حيال إنتهاكات في طرابلسإعادة تشكيل المفوضية العليا للانتخاباتمسلحون يقتحمون شركة النقل البحرينداء فرقة متفجرات الحرب للمواطنين بطرابلسالأستاذ في مواجهة التلميذ.. لمن تكون الكلمة الأخيرة بكأس الرابطة؟ترامب: روحاني رجل لطيف جدا.. لكنني لن ألتقي معه في الوقت الحالينتنياهو: إسرائيل تواصل عملياتها بسوريا ضد الوجود العسكري الإيرانيانطلاق أعمال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدةالأمين العام للأمم المتحدة: حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين أصبح بعيد المناللماذا لا تصافحين الجمهور؟ الأميرة آن تكشف السرّ!جربي الشاورما مع الأرز بالكاريفرنسا تهدد «المجموعات المسلحة» بعقوبات دوليةاحالة قانون الاستفتاء إلى مفوضية الانتخابات"طفلة نيوزيلندا الأولى" تحضر قمة للسلام بالأمم المتحدة

غسان سلامة يبحث مع وفد الجنوب الليبي آليات إنهاء الصراع بسبها

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

ناقش رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة مع وفد من جنوب غرب ليبيا سبل البحث عن آلية لإنهاء العنف الجاري في الجنوب وتعزيز حماية المدنيين.

وقالت بعثة الأمم المتحدة عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك إن سلامة أجرى مناقشات مع وفد من الجنوب الليبي وعلى رأسه عميد بلدية سبها حامد الخيالي في مقر بعثة الأمم المتحدة في العاصمة الليبية طربلس الإثنين.

وخلفت المواجهات المسلحة في مدينة سبها منذ اندلاعها في نهاية الشهر الماضي أكثر من 15 قتيلا بينهم مدنيون، بحسب المصادر الطبية في المدينة.

وبحسب شهود عيان من سكان مدينة سبها تندلع مواجهات عنيفة متقطعة في أكثر من منطقة في مدينة سبها بين فترة وأخرى منذ بداية الصراع في نهاية شباط فبراير الماضي.

 

وقال مصدر محلي إن الاشتباكات الأخيرة اندلعت بين مسلحي قبيلتي التبو وأولاد سليمان بسبب خلافات بين القبيلتين حول اللواء السادس مشاة، الذي يعتبره مسلحو أولاد سليمان أحد الأذرع العسكرية للدولة، بينما يقول مسلحو التبو إن اللواء السادس مجموعة مسلحة قبلية تأتمر بأمر قبيلة أولاد سليمان، وذلك عقب اتهام بعض الأفراد المنضمين للواء السادس بالمسؤولية عن مقتل عدد من أفراد قبيلة التبو خلال الشهرين الماضيين.

وأوضح المصدر أن قوات اللواء السادس متمركزة في قلعة سبها التي تقع على منطقة مرتفعة، مشيرا إلى أن مسلحي التبو موجودون في المنطقة المجاورة للقلعة، وهو ما يمنح مقاتلي اللواء السادس قدرة على حماية موقعهم الأساسي، ويمنعهم من الخروج من تمركزاتهم بسبب انتشار مسلحي التبو في المنطقة المحيطة بالقلعة.

واعتبر المصدر أن طرفي النزاع لن يستطيعا حسم المعركة لصالح أي منهما، مبينا أن بعض قيادات القبيلتين ستلجأ للمصالحة بعد حين حسب توقعاته.

وتجددت الاشتباكات الأسبوع الماضي عقب يومين فقط من وصول آمر غرفة العمليات الجوية التابع لعملية الكرامة محمد المنفور إلى قاعدة براك الشاطئ برفقة تجهيزات عسكرية لمساندة القوات التابعة لعملية الكرامة وإعلانه عن اتفاق لوقف إطلاق النار.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد أعربت في الأول من الشهر الجاري عن قلقها البالغ إزاء التصعيد العسكري في سبها عقب المواجهات الأخيرة وطالبت البعثة بوقف الاستخدام العشوائي للأسلحة في المناطق السكنية، والذي أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 6 مدنيين وإصابة 9 آخرين بجراح، بحسب البعثة.

وطالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية بوقف إطلاق النار في سبها، ودعا أهالي المنطقة إلى مساندة وحدات الجيش الليبي.

 

التعليقات