ايوان ليبيا

الأثنين , 17 ديسمبر 2018
حقيقة اعتماد المناهج المصرية في ليبياصلاح هويدي يعتذر عن تولي مديرية أمن سلوقالآلاف يتظاهرون ضد غلاء المعيشة في جنوب شرق تركياإصابة العشرات جراء تفجير مطعم شمالي اليابانسيناتور أمريكي يروي معاناة الأطفال المحتجزين في المعسكرات الحدودية الأمريكيةهجمات متبادلة بين تيريزا ماي وتوني بلير بشأن بريكستنهاية المباريات- برايتون (1) - (2) تشيلسي.. ساوثامبتون (3) - (2) أرسنالروي كين: فان دايك أفضل مدافع في العالممباشر قمة إنجلترا - ليفربول (1) - (1) يونايتد.. لينجاااارد والتعادلبالفيديو - ساوثامبتون يصعق أرسنال ويكسر سلسلة اللا هزيمةالمطالبة بإعفاء المرضى الليبيين من تأشيرة الدخول لمصرانطلاق الحوار حول المؤتمر الجامع بطرابلسصنع الله يدعو السراج للقبض على ميلاد الهجرسيحركة تنقلات مديري الأمن والإداراتإعفاء مدير أمن بنغازي من منصبهاشتباكات عنيفة بسوق المدينة القديمة في درنة"الهلال الأحمر" الإمارتي يضع حجر الأساس لتأهيل وترميم مدرستين في أبينمستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصىوزير الخارجية التركي: سندرس العمل مع الأسد إذا فاز في انتخابات ديمقراطيةالعراق يضح حجر الأساس لإعادة بناء جامع النوري التاريخي في الموصل

طشقند تستضيف مؤتمرا للسلام في أفغانستان.. وغموض حول مشاركة طالبان

- كتب   -  
شاه حسين مرتضوي

أكد القصر الرئاسي الأفغاني اليوم الثلاثاء، أن طقشند، عاصمة أوزبكستان، ستستضيف مؤتمرا للسلام يومي 26 و 27 مارس الجاري، على الرغم من عدم حسم حركة طالبان لمشاركتها بالمؤتمر.


وقال شاه حسين مرتضوي، المتحدث باسم الرئيس الأفغاني: "إن الوفود سوف تناقش السلام ومكافحة الإرهاب والتعاون الإقليمي".

وأشارت التقارير الإعلامية، أن عددا من وزراء خارجية أكثر من 12دولة، من بينها الولايات المتحدة، سيحضرون المؤتمر، فيما أكدت باكستان أن وزير خارجيتها، سيشارك بالمؤتمر.

يذكر أن الولايات المتحدة تعد الداعم الرئيسي للحكومة الأفغانية في حربها ضد طالبان، وغالبا ما يتم اتهام باكستان بتقديم الدعم لطالبان.

ونقلت صحيفة طقشند تايمز عن وزارة الخارجية اليوم قولهم: "لم يقدم ممثلو الحركة طلبا لحضور المؤتمر في عاصمة أوزبكستان طقشند، مما يشير إلى أنها لن تحضر".

ويأتي هذا المؤتمر بعد شهر من عرض الرئيس الأفغاني أشرف غني، اتفاق سلام شامل لحركة طالبان، وذلك خلال مؤتمر" عملية كابول" الذي أقيم أواخر فبراير الماضي.

لكن الحركة لم ترد، بل كثفت من هجماتها.

ويشار إلى أن نحو أكثر من 14 % من 400 منطقة بأفغانستان تخضع لسيطرة طالبان، في حين تتنازع الحركة والقوات الحكومية على السيطرة على 30% من المناطق، وذلك بحسب بيانات الجيش الأفغاني وتقارير أمريكية.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات