ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018النمسا تعلن عن رزمة من المساعدات لليبياميليشيا الردع المشتركة أبو سليم تسيطر على معسكر النقلية و تطرد ميليشيا صلاح بادى من المنطقةكلمة السراج في الاجتماع الوزاري حول ليبيا بنيويوركرسالة من المشير حفتر لأمير الكويتسلامة : يجب تحرير الحكومة فى طرابلسسقوط قذائف جنوب العاصمة طرابلساتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالممودريتش الأول و ميسي الخامس.. الفيفا يعلن ترتيب أفضل 10 لاعبين فى العالمكيف أثارت نظرة زوجة مودريتش لمحمد صلاح الجدل في حفل الفيفا؟ترامب يبدي تفاؤله إزاء لقاء ثان مع زعيم كوريا الشماليةالجبير: العلاقات بين نيلسون مانديلا والمملكة العربية السعودية تاريخيةوزير الدفاع الأمريكي: غير مهتمين بتهديدات إيران بعد الهجوم على العرض العسكريالسفير الماليزي بالقاهرة: مصر أكبر شريك تجاري لنا.. و٦٠٠ مليار دولار حجم التبادلابني ضحية للتنمُّر.. ماذا أفعل؟.. الحلول ممكنة!لماذا سيغيب ميسي عن حفل «ذا بيست»؟بالأرقام.. ميسي يتفوق على الثلاثي المرشح لجائزة «ذا بيست»

طشقند تستضيف مؤتمرا للسلام في أفغانستان.. وغموض حول مشاركة طالبان

- كتب   -  
شاه حسين مرتضوي

أكد القصر الرئاسي الأفغاني اليوم الثلاثاء، أن طقشند، عاصمة أوزبكستان، ستستضيف مؤتمرا للسلام يومي 26 و 27 مارس الجاري، على الرغم من عدم حسم حركة طالبان لمشاركتها بالمؤتمر.


وقال شاه حسين مرتضوي، المتحدث باسم الرئيس الأفغاني: "إن الوفود سوف تناقش السلام ومكافحة الإرهاب والتعاون الإقليمي".

وأشارت التقارير الإعلامية، أن عددا من وزراء خارجية أكثر من 12دولة، من بينها الولايات المتحدة، سيحضرون المؤتمر، فيما أكدت باكستان أن وزير خارجيتها، سيشارك بالمؤتمر.

يذكر أن الولايات المتحدة تعد الداعم الرئيسي للحكومة الأفغانية في حربها ضد طالبان، وغالبا ما يتم اتهام باكستان بتقديم الدعم لطالبان.

ونقلت صحيفة طقشند تايمز عن وزارة الخارجية اليوم قولهم: "لم يقدم ممثلو الحركة طلبا لحضور المؤتمر في عاصمة أوزبكستان طقشند، مما يشير إلى أنها لن تحضر".

ويأتي هذا المؤتمر بعد شهر من عرض الرئيس الأفغاني أشرف غني، اتفاق سلام شامل لحركة طالبان، وذلك خلال مؤتمر" عملية كابول" الذي أقيم أواخر فبراير الماضي.

لكن الحركة لم ترد، بل كثفت من هجماتها.

ويشار إلى أن نحو أكثر من 14 % من 400 منطقة بأفغانستان تخضع لسيطرة طالبان، في حين تتنازع الحركة والقوات الحكومية على السيطرة على 30% من المناطق، وذلك بحسب بيانات الجيش الأفغاني وتقارير أمريكية.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات