ايوان ليبيا

الخميس , 21 يونيو 2018
مقتل 5 أشخاص في المكسيك جراء اصطدام شاحنة بحشد محتجينترامب: سأجعل مسألة السيطرة على الحدود جزءا من اتفاق تجاري مع المكسيككأس العالم.. كوستا الأفضل في مواجهة إسبانيا وإيرانالخارجية الأمريكية تدين بشدة هجمات على مواني نفطية ليبيةوزير إيطالي ينفي رفض بلاده استقبال سفينة المهاجرين "أكواريوس"أمريكا تنتقد منظمات حقوقية وتدعى أنها سبب في انسحابها من مجلس حقوق الإنسانالمفوضية الأوروبية تؤكد استغناء اليونان عن المساعدات المالية الدوليةمجلس اللوردات البريطاني يوافق على مشروع قانون الخروج من الاتحاد الأوروبيكأس العالم.. التشكيل الرسمي لمواجهة إسبانيا وإيرانبعد قيادته البرتغال لعبور المغرب.. ماذا قالت الصحف العالمية عن رونالدو؟كأس العالم.. مدرب السعودية: كنا الأفضل أمام أوروجواي ونواجه مصر بهذه الطريقةكأس العالم.. إسبانيا تحقق الفوز الأول على إيران بصعوبةنواب البرلمان يؤكدون وجود مرتزقة المعارضة التشادية ضمن ميليشيا ابراهيم الجضران ويطالبون الجيش بطردها بالقوةمعركة الوطن .. ومعركة قناة الحدث الليبية !! ... بقلم / مصطفى الدرسيتأملات شرق أوسطية في مهبّ رياح العولمة.. "إعصار" التفسخ القيمي حين يقتحم البيت الوطني المحافظ.. وإستراتيجية التدجين المعاصرة.شركة رأس لانوف لتصنيع النفط والغاز تنجح فى إخماد النيران في حظيرة خزانات النفطاستشهاد 4 جنود فى تفجير انتحاري عند تمركز للجيش فى درنةنتناياهو يحذر من أخطار إلكترونية يمكن أن تسقط الطائرات الحربية والمدنيةمجلس أوروبا يرى أن ترامب لم يعد "الزعيم الأخلاقى" للعالم الحرهيرو يكشف عن جاهزية كارفخال لمواجهة إيران

الصديق الكبير يتهم المصرف الخارجي بإهدار 400 مليون دولار

- كتب   -  
الصديق الكبير يتهم المصرف الخارجي بإهدار 400 مليون دولار
الصديق الكبير يتهم المصرف الخارجي بإهدار 400 مليون دولار

 

ايوان ليبيا - وكالات :

اتهم محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس “الصدّيق الكبير” إدارة المصرف الليبي الخارجي بتعمد تضليل إدارة المصرف المركزي فيما يتعلق بالخسائر الفعلية للمحفظة الاستثمارية للسندات، والتي قدرها، بمبلغ (مليار و87 مليون دولار)، في حين لم تتجاوز قيمتها السوقية مبلغ “685 مليون” دولار، أي أن خسائر التقييم للمحفظة تجاوزت 400 مليون دولار.

 

وأشار الكبير في كتاب وجهه إلى رئيس مجلس إدارة المصرف الخارجي إلى أنه في ظل وجود خسائر تقييم تجاوزت 400 مليون دولار، فإن تأكيد المصرف الليبي الخارجي على سلامة مركزه المالي يمثل تضليلا صريحا، على إدارة المصرف تحمل تبعاتهِ القانونية، خصوصا في ظل عدم الاستجابة لدعوة “المركزي” بضرورة إيجاد الحلول اللازمة لتدارك تلك الخسائر المحققة حفاظا على سمعة المصرف بالداخل والخارج.

ونبه محافظ المصرف المركزي، في كتابه إلى خطورة الاستثمار في سندات غير المدرجة وذات الاكتتاب الخاص نظرا لصعوبة التنبؤ بمستقبل هذه الشركات التي لا تتوفر بشأنها البيانات والمعلومات الداعمة لإعادة هيكلتها.

وحمل الكبير، مجلس إدارة المصرف الليبي الخارجي المسؤولية القانونية عن الخسائر التي تعرضت لها المحفظة وعن عدم إخطار المصرف المركزي بالوضع الحقيقي  للسندات التي ترتبت عليه الخسائر.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات