ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
عشرات الآلاف من الطلبة الفلسطينيين يتظاهرون بالضفة الغربية ضد استهداف "أونروا"أبو الغيط: سلطات الاحتلال تمارس أشد صور انتهاك حقوق الإنسان"أبو الغيط" يناقش مع وزير الخارجية الإيطالى مستجدات الأوضاع بالشرق الأوسطالجامعة العربية تشارك بملتقى قادة الإعلام العربي بإمارة الشارقة5 حقائق عن باكو.. نجم دورتموند الجديدفضيحة مانشستر يونايتد وإنجاز ميسي الأبرز في الصحافة العالميةالأزمة تتفاقم.. مورينيو يتجاهل بوجبا ويرفض مصافحتهيوفنتوس يبحث عن العلامة الكاملة أمام بولونياجربي البطاطا بالبشاميل في 30 دقيقةرئيس وزراء فرنسي سابق يقرر الترشح لرئاسة بلدية برشلونةتركيا تعتقل 39 للاشتباه بأنهم على صلة بشبكة كولن"تويتر" يضع قوانين جديدة للحفاظ على مستخدميه.. ويدعو المتحدثين بالعربية لتقديم مقترحاتهمشؤون الجرحي تعلن عن وصول ضحايا حرب الميليشيات بطرابلس الى هذا الرقملغم أرضي بجوار ميناء سرتأردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكينفي عيد ميلاده الخمسين.. ويل سميث يقفز بالحبال في أخدود جراند كانيون

الصديق الكبير يتهم المصرف الخارجي بإهدار 400 مليون دولار

- كتب   -  
الصديق الكبير يتهم المصرف الخارجي بإهدار 400 مليون دولار
الصديق الكبير يتهم المصرف الخارجي بإهدار 400 مليون دولار

 

ايوان ليبيا - وكالات :

اتهم محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس “الصدّيق الكبير” إدارة المصرف الليبي الخارجي بتعمد تضليل إدارة المصرف المركزي فيما يتعلق بالخسائر الفعلية للمحفظة الاستثمارية للسندات، والتي قدرها، بمبلغ (مليار و87 مليون دولار)، في حين لم تتجاوز قيمتها السوقية مبلغ “685 مليون” دولار، أي أن خسائر التقييم للمحفظة تجاوزت 400 مليون دولار.

 

وأشار الكبير في كتاب وجهه إلى رئيس مجلس إدارة المصرف الخارجي إلى أنه في ظل وجود خسائر تقييم تجاوزت 400 مليون دولار، فإن تأكيد المصرف الليبي الخارجي على سلامة مركزه المالي يمثل تضليلا صريحا، على إدارة المصرف تحمل تبعاتهِ القانونية، خصوصا في ظل عدم الاستجابة لدعوة “المركزي” بضرورة إيجاد الحلول اللازمة لتدارك تلك الخسائر المحققة حفاظا على سمعة المصرف بالداخل والخارج.

ونبه محافظ المصرف المركزي، في كتابه إلى خطورة الاستثمار في سندات غير المدرجة وذات الاكتتاب الخاص نظرا لصعوبة التنبؤ بمستقبل هذه الشركات التي لا تتوفر بشأنها البيانات والمعلومات الداعمة لإعادة هيكلتها.

وحمل الكبير، مجلس إدارة المصرف الليبي الخارجي المسؤولية القانونية عن الخسائر التي تعرضت لها المحفظة وعن عدم إخطار المصرف المركزي بالوضع الحقيقي  للسندات التي ترتبت عليه الخسائر.

التعليقات