ايوان ليبيا

الأربعاء , 8 أبريل 2020
ارتفاع الإصابة بفيروس كورونا في باكستان إلى 4204 حالاتإسرائيل: ارتفاع الوفيات بكورونا إلى 71 والإصابات تتجاوز 9400 حالةماليزيا تسجل 156 حالة إصابة جديدة.. وحالتي وفاة بفيروس كوروناارتفاع إصابات كورونا في هولندا إلى 20549 وتسجيل 147 وفاة جديدةكروس: تخفيض أجر اللاعبين أشبه بتبرع لا قيمة لهماني: سأتقبل أي نتيجة للموسم الحالي في ظل الوضع الراهنفي ظل أسطورة – ريفالدو الجديد.. "بل وأفضل منه"ماني: أنا فتى محظوظ للعب بجانب صلاح وفيرمينو.. يدفعانني للتطور والنجاحكورونا : آخر الأخبار وأحدث الأرقام والمستجدات عبر العالمبخاخ الأنف الملحي و حقيقة القضاء على كوروناكواليس الاجتماعات بين عدد من النواب والأعلى للدولةعودة الكهرباء الى هذه المناطقليبيانا : زيادة مجانية ب100 جيجا لباقات الإنترنتتفاصيل اكتشاف حالة الاصابة بكورونا في بنغازيتوصيات لجنة مجابهة «كورونا» بشأن إعادة العالقين في الخارجحالة الطقس اليوم الاربعاءالامم المتحدة تدعو إلى حماية المرافق الطبية في ليبيا من القصفجرائم حرب في زمن الابتلاء.. رسائل إلى المتعنّتين في بلدي: أنتم تدمرون ماتبقى من حياتنا ... بقلم / محمد الامينارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين بفيروس كورونا إلى 263 حالةمقتل 5 جراء انفجار عبوة ناسفة جنوب شرقي تركيا

أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير

- كتب   -  
أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير
أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير

 

ايوان ليبيا - وكالات :

استضاف برنامج «المهمة» الذي تنقله قناة التاسعة التونسية الفنانة الليبية المقيمة بتونس «أسماء سليم» التي ذرفت الدموع بحرقة ولم تستطع إكمال الحلقة مطالبةً بوقف التصوير عندما ظهرت صورة معمر القذافي في الأستوديو.

 

حيث قالت أسماء سليم تعقيباً على الدموع التي ذرفتها «تمنيت أن يبقى القذافي وأن يكون هناك حل مع الشعب ولم أرغب فيما حدث لكن القدر قد شاء أن أكون مع الثورة وقد حدث ماحدث، أخطاء كثيرة ، ويبقى العقيد ذكرى كبيرة فى حياتي».

كما كشفت أسمتاء بأن كهناك صداقة قوية كانت تربطها مع كافة عائلة معمر القذافي مصرحةً بشعور يشوبه الانقسام بين مؤيدين النظام ومعارضيه الذين وصفتهم بأنهم لم يثوروا على القذافي بل لطموحهم نحو الأفضل.

مختتمة حديثها بالقول: «ندمت على الثورة واعترف بذلك لكنني عدت للغناء فى ذكرى فبراير لأن هناك من أصر على ذلك بصفتي فنانة الثورة، شاركت لقناعتي بأن لكل شخص رأيه الخاص، ورسالتي أوجهها لكل الليبيين هي أن يحبوا بعضهم لقطع الطريق على من لايريدون لهم الخير».

 

التعليقات