ايوان ليبيا

الأربعاء , 16 أكتوبر 2019
السيناتور الأمريكي ليندسى جراهام يطرح مشروع قرار بفرض عقوبات على تركيااشتباكات في برشلونة بين المحتجين الانفصاليين والشرطة الإسبانية| صورالمدعون الأمريكيون يتهمون هال بانك التركي بانتهاك العقوبات على إيرانرئيس هايتي يتحدى موجة الاحتجاجات المطالبة باستقالتهقيس سعيّد: أحد فرسان الفصحى رئيساً لتونس ... بقلم / عثمان محسن عثمانبوتين ليس نادما على ترك ليبيا فريسة للعدوان الأطلسي لهذه الأسباب.. "من يحاول أن يحلب الثور؟"سانت باولي يفسخ تعاقده مع مدافع تركي أيدّ الهجوم العسكري ضد الأكرادمالديني: شاركت في 8 مباريات نهائية لدوري أبطال أوروبا ولكنخبر سار لعشاق الفانتازي.. عودة دي بروين لتدريبات مانشستر سيتيتقرير: المزيد من الخيارات لتدعيم خط الوسط.. يونايتد يستهدف تشانحفتر : السراج مغلوب على امره و الرئاسي يتلقى التعليمات من الميليشيات المسلحةأداء الإعلام الخليجي بين الداخل والخارج.. القضية الليبية نموذجاً ... بقلم / محمد الامينتركيا تعتقل أربعة رؤساء بلديات في مناطق كرديةتكليف زعيم المعارضة في رومانيا بتشكيل حكومة جديدةإسبانيا تعلق تصدير الأسلحة لتركيا جراء هجومها على شمال سورياوزيرا الدفاع الروسي والأمريكي يبحثان الوضع في سوريا في اتصال هاتفياخر تطورات الأوضاع العسكرية بطرابلسالنص الكامل لحوار المشير حفتر مع وكالة سبوتنك الروسيةحقيقة القضاء على ثلث عناصر «داعش» في ليبياالجيش يكشف كيفية نقل الإرهابيين من تركيا إلى ليبيا

أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير

- كتب   -  
أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير
أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير

 

ايوان ليبيا - وكالات :

استضاف برنامج «المهمة» الذي تنقله قناة التاسعة التونسية الفنانة الليبية المقيمة بتونس «أسماء سليم» التي ذرفت الدموع بحرقة ولم تستطع إكمال الحلقة مطالبةً بوقف التصوير عندما ظهرت صورة معمر القذافي في الأستوديو.

 

حيث قالت أسماء سليم تعقيباً على الدموع التي ذرفتها «تمنيت أن يبقى القذافي وأن يكون هناك حل مع الشعب ولم أرغب فيما حدث لكن القدر قد شاء أن أكون مع الثورة وقد حدث ماحدث، أخطاء كثيرة ، ويبقى العقيد ذكرى كبيرة فى حياتي».

كما كشفت أسمتاء بأن كهناك صداقة قوية كانت تربطها مع كافة عائلة معمر القذافي مصرحةً بشعور يشوبه الانقسام بين مؤيدين النظام ومعارضيه الذين وصفتهم بأنهم لم يثوروا على القذافي بل لطموحهم نحو الأفضل.

مختتمة حديثها بالقول: «ندمت على الثورة واعترف بذلك لكنني عدت للغناء فى ذكرى فبراير لأن هناك من أصر على ذلك بصفتي فنانة الثورة، شاركت لقناعتي بأن لكل شخص رأيه الخاص، ورسالتي أوجهها لكل الليبيين هي أن يحبوا بعضهم لقطع الطريق على من لايريدون لهم الخير».

 

التعليقات