ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 مايو 2018
في مسعى لصناعة التاريخ.. ترشيح أول أمريكية سوداء لمنصب حاكم ولايةالبطريرك اللبناني بطرس الراعي: نستعجل تأليف الحكومة لتحل مشاكل الناسباريس: السياسة الأمريكية حول إيران يمكن أن تعرض الشرق الأوسط "لخطر أكبر"اليوم.. "النواب اللبناني" يختار الرئيس ونائبه وهيئة المكتببروتوكول تعاون بين اتحاد الإعلام الإلكتروني و"الإعلاميين العرب"طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحريحفتر: نقترب من إعلان تطهير بلادنا من آخر معقل للإرهابانفجارات جديدة وقذف لرماد وحمم بركانية بجزيرة بيج أيلاند في هاوايبعثة للبرلمان الأوروبي تدعو إلى إغلاق مراكز الهجرة في ليبياالعثور على قنبلة من الحرب العالمية تزن نصف طن في منطقة بناء بألمانياترامب يشير إلى احتمال إرجاء القمة مع الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورةقبل موقعة «كييف».. لاعبو ريال مدريد يتحدثون عن محمد صلاحرونالدو يشيد بثلاثي ليفربول قبل نهائي دوري الأبطالفينجر: رفضت ريال مدريد 3 مرات خوفا من «الخيانة»ميرور تتحدث عن دور صلاح في زيادة عدد المصلين بمساجد ليفربول«لو مافيش تكييف».. استعد لحر الأربعاء بـ5 طرق بسيطةرسميًا.. كين قائدًا لمنتخب إنجلترا في مونديال روسياإصدار عملة تذكارية لمونديال روسيا (صورة)مساعي شيطنة المكونات السياسية الوطنية مظهر من مظاهر سوء النية إزاء ليبيا: الإقصاء المركّب ضد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا.ننشر أسماء شهداء و جرحى تفجير اجدابيا الإرهابي

أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير

- كتب   -  
أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير
أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير

 

ايوان ليبيا - وكالات :

استضاف برنامج «المهمة» الذي تنقله قناة التاسعة التونسية الفنانة الليبية المقيمة بتونس «أسماء سليم» التي ذرفت الدموع بحرقة ولم تستطع إكمال الحلقة مطالبةً بوقف التصوير عندما ظهرت صورة معمر القذافي في الأستوديو.

 

حيث قالت أسماء سليم تعقيباً على الدموع التي ذرفتها «تمنيت أن يبقى القذافي وأن يكون هناك حل مع الشعب ولم أرغب فيما حدث لكن القدر قد شاء أن أكون مع الثورة وقد حدث ماحدث، أخطاء كثيرة ، ويبقى العقيد ذكرى كبيرة فى حياتي».

كما كشفت أسمتاء بأن كهناك صداقة قوية كانت تربطها مع كافة عائلة معمر القذافي مصرحةً بشعور يشوبه الانقسام بين مؤيدين النظام ومعارضيه الذين وصفتهم بأنهم لم يثوروا على القذافي بل لطموحهم نحو الأفضل.

مختتمة حديثها بالقول: «ندمت على الثورة واعترف بذلك لكنني عدت للغناء فى ذكرى فبراير لأن هناك من أصر على ذلك بصفتي فنانة الثورة، شاركت لقناعتي بأن لكل شخص رأيه الخاص، ورسالتي أوجهها لكل الليبيين هي أن يحبوا بعضهم لقطع الطريق على من لايريدون لهم الخير».

 

التعليقات