ايوان ليبيا

الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
لقطات لزيارة الناظوري لمطار بنينا وإصداره تعليمات قبض على موظفين مخالفينإخلاء صالة الركاب بمطار بنينا الدوليتفاصيل مقتل «حنكورة» في طرابلستشكيل مجلس عسكري موحداستئناف التحقيقات في قضية عبدالفتاح يونسبلديتي بنغازي وشحات مجالس تسييريةماكرون: فرنسا مستعدة لمساعدة كوريا الشمالية في نزع أسلحتها النوويةلاعب ليفربول السابق: صلاح يعاني مثل بوجبا بسبب كأس العالمبالفيديو - الخسارة الأولى منذ 15 عاما.. إنجلترا تُسقط إسبانيا على ملعبها بثلاثيةمواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 16-10-2018 والقنوات الناقلة.. تفاصيل لقاء مصر وإي سواتينيالجزائر ترحل 10 آلاف طفل من النيجر كانوا يستغلون في التسولنتنياهو: أستراليا تدرس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيلصادرات إيران النفطية تواصل الانخفاض مع اقتراب العقوبات الأمريكيةالحلبوسي يبحث تنظيم ورشة عمل لمناهضة العنف الاجتماعي مع ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكانالرئيس اليمني يقيل أحمد بن دغر ويعين معين عبدالملك رئيسا جديدا للوزراءالسيول تقتل 10 على الأقل بجنوب فرنساالإمارات تحيل أكاديميا بريطانيا للمحاكمة بعد اتهامه بالتجسسفيديو – ميرتساكر يودع كرة القدم باكيًا.. ووالده يشارك في مباراة اعتزالهبعد صلاح وفان دايك.. إصابة ماني تضاعف الصداع في رأس كلوبوالد كومباني يصبح أول عمدة أسمر البشرة في تاريخ بلجيكا

أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير

- كتب   -  
أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير
أسماء سليم تبكي بحرقة على القذافي وتؤكد انها نادمة على فبراير

 

ايوان ليبيا - وكالات :

استضاف برنامج «المهمة» الذي تنقله قناة التاسعة التونسية الفنانة الليبية المقيمة بتونس «أسماء سليم» التي ذرفت الدموع بحرقة ولم تستطع إكمال الحلقة مطالبةً بوقف التصوير عندما ظهرت صورة معمر القذافي في الأستوديو.

 

حيث قالت أسماء سليم تعقيباً على الدموع التي ذرفتها «تمنيت أن يبقى القذافي وأن يكون هناك حل مع الشعب ولم أرغب فيما حدث لكن القدر قد شاء أن أكون مع الثورة وقد حدث ماحدث، أخطاء كثيرة ، ويبقى العقيد ذكرى كبيرة فى حياتي».

كما كشفت أسمتاء بأن كهناك صداقة قوية كانت تربطها مع كافة عائلة معمر القذافي مصرحةً بشعور يشوبه الانقسام بين مؤيدين النظام ومعارضيه الذين وصفتهم بأنهم لم يثوروا على القذافي بل لطموحهم نحو الأفضل.

مختتمة حديثها بالقول: «ندمت على الثورة واعترف بذلك لكنني عدت للغناء فى ذكرى فبراير لأن هناك من أصر على ذلك بصفتي فنانة الثورة، شاركت لقناعتي بأن لكل شخص رأيه الخاص، ورسالتي أوجهها لكل الليبيين هي أن يحبوا بعضهم لقطع الطريق على من لايريدون لهم الخير».

 

التعليقات