ايوان ليبيا

الخميس , 21 يونيو 2018
مقتل 5 أشخاص في المكسيك جراء اصطدام شاحنة بحشد محتجينترامب: سأجعل مسألة السيطرة على الحدود جزءا من اتفاق تجاري مع المكسيككأس العالم.. كوستا الأفضل في مواجهة إسبانيا وإيرانالخارجية الأمريكية تدين بشدة هجمات على مواني نفطية ليبيةوزير إيطالي ينفي رفض بلاده استقبال سفينة المهاجرين "أكواريوس"أمريكا تنتقد منظمات حقوقية وتدعى أنها سبب في انسحابها من مجلس حقوق الإنسانالمفوضية الأوروبية تؤكد استغناء اليونان عن المساعدات المالية الدوليةمجلس اللوردات البريطاني يوافق على مشروع قانون الخروج من الاتحاد الأوروبيكأس العالم.. التشكيل الرسمي لمواجهة إسبانيا وإيرانبعد قيادته البرتغال لعبور المغرب.. ماذا قالت الصحف العالمية عن رونالدو؟كأس العالم.. مدرب السعودية: كنا الأفضل أمام أوروجواي ونواجه مصر بهذه الطريقةكأس العالم.. إسبانيا تحقق الفوز الأول على إيران بصعوبةنواب البرلمان يؤكدون وجود مرتزقة المعارضة التشادية ضمن ميليشيا ابراهيم الجضران ويطالبون الجيش بطردها بالقوةمعركة الوطن .. ومعركة قناة الحدث الليبية !! ... بقلم / مصطفى الدرسيتأملات شرق أوسطية في مهبّ رياح العولمة.. "إعصار" التفسخ القيمي حين يقتحم البيت الوطني المحافظ.. وإستراتيجية التدجين المعاصرة.شركة رأس لانوف لتصنيع النفط والغاز تنجح فى إخماد النيران في حظيرة خزانات النفطاستشهاد 4 جنود فى تفجير انتحاري عند تمركز للجيش فى درنةنتناياهو يحذر من أخطار إلكترونية يمكن أن تسقط الطائرات الحربية والمدنيةمجلس أوروبا يرى أن ترامب لم يعد "الزعيم الأخلاقى" للعالم الحرهيرو يكشف عن جاهزية كارفخال لمواجهة إيران

تقرير الخبراء الأمميين يتهم ميليشيا الردع التابعة للوفاق باختطاف 1500 شخص بدافع الانتقام السياسي جنوب وغرب البلاد

- كتب   -  
تقرير الخبراء الأمميين يتهم ميليشيا الردع التابعة للوفاق باختطاف 1500 شخص بدافع الانتقام السياسي جنوب وغرب البلاد
تقرير الخبراء الأمميين يتهم ميليشيا الردع التابعة للوفاق باختطاف 1500 شخص بدافع الانتقام السياسي جنوب وغرب البلاد

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

اتهم التقرير الصادر عن فريق خبراء ليبيا التابع للأمم المتحدة، قوة الردع التابعة لحكومة الوفاق الوطني باختطاف 1500 شخص واحتجازهم على نحو تعسفي، بزعم الانتماء إلى الجماعات الإرهابية، الأمر الذي نفاه التقرير.

وأوضح التقرير الذي تناول الأوضاع الليبية في الفترة الماضية وحتى الخامس عشر من ديسمبر الماضي، أنه استند في اتهامه إلى لقاءات مع محتجزين سابقين ومنظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية، مؤكدا أن المحتجزين يساقون في طرابلس ومدن أخرى غرب وجنوب البلاد إلى مراكز احتجاز قوة الرد الخاصة في معيتيقة.

وأكد التقرير أن قوات الردع التابعة للوفاق لم تراع الإجراءات القضائية الواجبة في حقهم، وكانت عمليات الاختطاف بدوافع سياسية ومالية، مشددًا على أن قادة السجون يمارسون بشكل مباشر التعذيب ضد المحتجزين، كما حدث مع اثنين منهم هما خالد البوتي ومحمود حمزة.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات