ايوان ليبيا

الأربعاء , 3 يونيو 2020
بعد حظر 3 أشهر.. إيطاليا تعيد فتح حدودوها أمام مواطني الاتحاد الأوروبيعدد وفيات كورونا في بريطانيا يتجاوز 50 ألفاتركيا ترسم سيناريو مشبوها للتخلص من سيف الإسلام القذاقي لإيجاد شرعية في ليبياالتعاون الإسلامي: 5 منح مالية للدول الأعضاء الأقل نموا لمواجهة تداعيات كورونا | صورعذرا جماهير يونايتد.. ساؤول يعلن عن "ناديه الجديد"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 3 يونيو 2020وصول سفن بضائع مختلفة الى ميناء بنغازي البحرياليوم .. معيتيق في زيارة الى موسكوتراجع بنحو 97% في ايرادات شهر أبريل من النفطحالة الطقس اليوم الاربعاءتايلاند: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 3084سنغافورة تسجل 569 إصابة جديدة بفيروس كورونازلزال بقوة 6.3 درجة يهز منطقة الحدود العراقية الإيرانيةإعادة فتح مساجد غزة بشكل كامل بعد شهرين من إغلاقها بسبب فيروس كورونابدء عودة المواطنين العالقين في ايطاليا إلى ليبيااجراء عملية جراحية لمريضة مصابة بفيروس كوروناالنشرة الوبائية الليبية ليوم الثلاثاء 2 يونيو (14 حالة جديدة)موقف مؤسسة النفط من إعلان تركيا بدء التنقيب قبالة سواحل ليبياتركيا تعلن مواصلتها الدعم العسكري لحكومة الوفاقسعر الوقود الرسمي بمحطات الوقود في سبها

ضياع 10 مليارات يورو من الأموال الليبية المجمدة

- كتب   -  
ضياع 10 مليارات يورو من الأموال الليبية المجمدة
ضياع 10 مليارات يورو من الأموال الليبية المجمدة

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نشرت صحيفة «لو فيف» البلجيكية تقريرًا عن الأموال الليبية المجمدة، مفجرة مفاجأة عن تبخر 10 مليارات يورو من أصل 16 مليار يورو تم تجميدها، ولم تعد موثقة في الحسابات البنكية المجمدة.

 

التقرير كما جاء في صحيفة لو فيف البلجيكية بقلم تييري دينويل  وديفيد لولوب، وركزت  الصحيفة البلجيكية على ما أسمته «تبخر الأموال الليبية»، متسائلة عن الفضيحة التي تقف عليها بلجيكا بشأن أموال ليبيا.

وإلى التقرير ..

أكثر من 10 من أصل 16 مليار يورو من الأموال الليبية، التي جمدتها الأمم المتحدة في بلجيكا عام 2011، غادرت بشكل غامض حسابات بنك يوروكلير بين نهاية عام 2013 ونهاية عام 2017. ومع ذلك لم يتم منح إذن من قبل وزارة المالية البلجيكية. أين ذهبت الأموال؟ وزارة الخارجية البلجيكية التزمت الصمت إزاء هذه الأخبار.

هل نحن على أعتاب فضيحة من المحتمل أن تعصف مرة أخرى بصورة بلدنا الصغير على الصعيد الدولي؟

أكد المدعي العام في بروكسل الأمر لصحيفتي لأكسبريس ولوفيف, وأضاف المتحدث باسم مكتب المدعي العام في بروكسل, دينيس جومان: “لا يزال هناك أقل من خمسة مليارات يورو تقريبًا في الحسابات الأربعة التي تم فتحها في بنك يوروكلير، والتي يعتبر كل من هيئة الاستثمار الليبية وشركتها التابعة” لافيكو “المستفيدين الاقتصاديين من هذه الحسابات”.

الجدير بالذكر أنه وفقاً لبيانات التي أرسلها بنك يوروكلير إلى جهاز تمويل الخدمات العامة الفيدرالية في بلجيكا في 29 نوفمبر 2013, فإن تلك الحسابات كانت تحوي ما يقرب من 16.2 مليار يورو.

 

التعليقات