ايوان ليبيا

الأثنين , 23 سبتمبر 2019
نجم ليفربول السابق لـ في الجول: فان دايك الأحق بالجائزة وتلك ليست نهاية ميسي ورونالدوسولشاير: سنصطدم ببعض العوائق طوال الطريقبالحسابات - هامش الخطأ في حكم الفيديو المساعد "كارثي"رونالدو خارج قائمة يوفنتوس أمام بريشياوزير السياحة التونسي: "توماس كوك" مطالبة بتسديد 60 مليون يورو للفنادق التونسيةالملك سلمان يصدر أوامر بشأن القوات السعودية المشاركة في حرب اليمنحقيقة مشاركة قوات تركية خاصة في معارك طرابلسمروحيات روسية لتأمين حدود النيجر مع ليبياموقف باشاغا من قيادة بادي لقوات الوفاقأسباب حياد الصين تجاه الأزمة الليبيةمجلس النواب يستأنف جلسته100 حالة تسمم نتيجة تناول المياه الملوثةالتحقيق في نتائج الثانوية المحجوبةمقتل 7 تلاميذ وإصابة 57 في انهيار فصل بمدرسة في كينياانطلاق محاكمة عدد من رموز نظام بوتفليقة المتهمين بالفسادالداخلية التونسية تعلن مقتل فرد أمن والاعتداء على عسكري شمال البلادروحاني: إيران تقاوم العقوبات وتدفع أمريكا إلى "اليأس"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019حقيقة وجود عجز في الوقود أو غاز الطهيتصنيف ليبيا ضمن الدول المحتاجة لمساعدات غذائية

ضياع 10 مليارات يورو من الأموال الليبية المجمدة

- كتب   -  
ضياع 10 مليارات يورو من الأموال الليبية المجمدة
ضياع 10 مليارات يورو من الأموال الليبية المجمدة

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نشرت صحيفة «لو فيف» البلجيكية تقريرًا عن الأموال الليبية المجمدة، مفجرة مفاجأة عن تبخر 10 مليارات يورو من أصل 16 مليار يورو تم تجميدها، ولم تعد موثقة في الحسابات البنكية المجمدة.

 

التقرير كما جاء في صحيفة لو فيف البلجيكية بقلم تييري دينويل  وديفيد لولوب، وركزت  الصحيفة البلجيكية على ما أسمته «تبخر الأموال الليبية»، متسائلة عن الفضيحة التي تقف عليها بلجيكا بشأن أموال ليبيا.

وإلى التقرير ..

أكثر من 10 من أصل 16 مليار يورو من الأموال الليبية، التي جمدتها الأمم المتحدة في بلجيكا عام 2011، غادرت بشكل غامض حسابات بنك يوروكلير بين نهاية عام 2013 ونهاية عام 2017. ومع ذلك لم يتم منح إذن من قبل وزارة المالية البلجيكية. أين ذهبت الأموال؟ وزارة الخارجية البلجيكية التزمت الصمت إزاء هذه الأخبار.

هل نحن على أعتاب فضيحة من المحتمل أن تعصف مرة أخرى بصورة بلدنا الصغير على الصعيد الدولي؟

أكد المدعي العام في بروكسل الأمر لصحيفتي لأكسبريس ولوفيف, وأضاف المتحدث باسم مكتب المدعي العام في بروكسل, دينيس جومان: “لا يزال هناك أقل من خمسة مليارات يورو تقريبًا في الحسابات الأربعة التي تم فتحها في بنك يوروكلير، والتي يعتبر كل من هيئة الاستثمار الليبية وشركتها التابعة” لافيكو “المستفيدين الاقتصاديين من هذه الحسابات”.

الجدير بالذكر أنه وفقاً لبيانات التي أرسلها بنك يوروكلير إلى جهاز تمويل الخدمات العامة الفيدرالية في بلجيكا في 29 نوفمبر 2013, فإن تلك الحسابات كانت تحوي ما يقرب من 16.2 مليار يورو.

 

التعليقات