ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
عشرات الآلاف من الطلبة الفلسطينيين يتظاهرون بالضفة الغربية ضد استهداف "أونروا"أبو الغيط: سلطات الاحتلال تمارس أشد صور انتهاك حقوق الإنسان"أبو الغيط" يناقش مع وزير الخارجية الإيطالى مستجدات الأوضاع بالشرق الأوسطالجامعة العربية تشارك بملتقى قادة الإعلام العربي بإمارة الشارقة5 حقائق عن باكو.. نجم دورتموند الجديدفضيحة مانشستر يونايتد وإنجاز ميسي الأبرز في الصحافة العالميةالأزمة تتفاقم.. مورينيو يتجاهل بوجبا ويرفض مصافحتهيوفنتوس يبحث عن العلامة الكاملة أمام بولونياجربي البطاطا بالبشاميل في 30 دقيقةرئيس وزراء فرنسي سابق يقرر الترشح لرئاسة بلدية برشلونةتركيا تعتقل 39 للاشتباه بأنهم على صلة بشبكة كولن"تويتر" يضع قوانين جديدة للحفاظ على مستخدميه.. ويدعو المتحدثين بالعربية لتقديم مقترحاتهمشؤون الجرحي تعلن عن وصول ضحايا حرب الميليشيات بطرابلس الى هذا الرقملغم أرضي بجوار ميناء سرتأردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكينفي عيد ميلاده الخمسين.. ويل سميث يقفز بالحبال في أخدود جراند كانيون

الصادق الغرياني: برقة تحت الاحتلال و الصخيرات جلب الفوضى

- كتب   -  

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال المفتي المعزول، الصادق الغرياني، إن تسمية بعض أعضاء البرلمان المنحل لأنفسهم بأعضاء إقليم برقة خطأ لا يقبله شرع ولا قانون.

 

وأضاف الغرياني في معرض حديثه لبرنامج “الإسلام والحياة”، والمذاع على فضائية “التناصح” الإخوانية المملوكة لدار الإفتاء التي يترأسها الغرياني، أنه ينبغي على من يتكلم باسم برقة أن يحررها من الاحتلال الإماراتي-المصري، الذي يدنسها ويمتهنها – بحسب تعبيره –

وتابع ” الهدف من اتفاق الصخيرات هو الفوضى التي تشهدها البلاد حالياً”، مضيفًا بأن المنتفعين من الفوضى لا يريدون لها أن تنتهي في ليبيا كي لا يفقدوا مصالحهم.

وعرف عن الغرياني فتاواه المتطرفة، والتي تعطي غطاءً شرعياً للجماعات الإرهابية، ولمشاريع الفوضى والخراب والتشرذم في ليبيا.

ويحظى الغرياني بدعم قطري لا محدود، ولا تفوته مناسبة دون الإشادة بها، حتى وصل به الأمر أن قال في أحد تصريحاته ” إن من يتطاول على قطر هو دون مرتبة الكلب”، وهو ما قوبل بسخريّة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي حينها.

 

التعليقات