ايوان ليبيا

الأثنين , 18 يونيو 2018
كوتينيو أفضل لاعب في مباراة البرازيل وسويسرا«فشل الكبار وظهور باهت لنيمار» أهم ظواهر اليوم الرابع للمونديالهل تقع الماكينات الألمانية في فخ حامل لقب المونديال؟صنع الله يكشف حجم الخسائر جراء هجوم جضران على الموانئ النفطية و يحمله مسئولية التسبب فى كارثة وطنيةاشتعال النيران بخزان نفط أخر بميناء رأس لانوفسفرة العيد.. سمك «السلطان إبراهيم» مع سلطة الطحينةواقعية صربيا تتغلب على حماس كوستاريكا في مستهل مشوارهما بالمونديالفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة ألمانيا والمكسيك«لوزانو» رجل مباراة ألمانيا والمكسيكتعرف على ابرز الارهابيين المشاركين مع ميليشيا ابراهيم جضران فى الهجوم على الهلال النفطىجضران يهدد القبائل و يسعى للوقيعة بينهم : إسحبوا أبنائكم ولا نتحمل مسؤولية دمائهمالكشف عن تورط ثلاثة دول فى دعم جضران فى وقف تصدير النفط لعرقلة مخرجات لقاء باريسننشر بيان التجمع الوطني الليبي بشأن أحداث منطقة الهلال النفطيمحامو سيف الإسلام القذافى يتقدمون بطلب إلى المحكمة الجنائية الدولية لهذا السببالعثور على مقبرة جماعية بمسجد على بن أبى طالب في شيحا الغربية و مؤشرات على ارتكاب الجماعات الارهابية لجرائم حربسلاح الجو الليبي يشن غارات على مواقع الإرهابيين في راس لانوف وسرتالجيش يلقى القبض على زعيم تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي سفيان بن قمو فى درنةإرتفاع الدولار أمام الدينار في السوق الموازيتأكيد مقتل التاجوري وشكّو القياديان البارزان فى ميليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي فى غارة جويةسفرة العيد.. فتة مع سلطة الفتوش والحلو رموش الست

طارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
طارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الامين
طارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الامين

 

طارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الامين

تصريح طارق متري الأخير الذي مرّ في زحمة الأحداث، ووسط جلَبَة التطورات اليومية، ربّما لم ينَلْ حظه من الاهتمام..

إدلاءُ الرجل بدلوه في الشأن الليبي المتلاطم في مثل هذا الوقت له دلالات غامضة. لكن اعتباره مسألة تنظيم الانتخابات في ليبيا بمثابة هروب إلى الأمام يطرح الكثير من الأسئلة حول مدى إلمامه بتفاصيل الأزمة، وكذلك بشأن الرسائل التي يمكن أن يتضمنها هكذا تصريح.. والجهات المعنية بتلك الرسائل.. ورأي متري في طريقة إدارة مواطنه غسان سلامه لمساعي الحلّ..

الحقيقة أنه إذا كان اعتبار الانتخابات هروبا إلى الأمام، فإن عدم إجرائها هو الفوضى ذاتها.. فهذا الاستحقاق، الذي يكاد الجميع يتفق على أنه المخرج الوحيد من الجحيم الراهن في بلدنا، يمثل بارقة الأمل الوحيدة في إمكانية ترتيب الأوضاع السياسية، وإشراك المواطن الليبي بشكل حقيقي في حلّ أزمة بلده سيكون نقطة مفصلية في مسار التسوية.. تحدثت عن ترتيب الوضع السياسي، لأن كافة المسارات الأخرى التي تبدو طرقُها مسدودة عائقها الأول هو انعدام الثقة، وعنوانها الرئيسي هاجس التموضع والمحاصصة.. فعدم تسوية المسألة السياسية حكم بإجهاض عديد التسويات التي كان يمكن التقدم فيها لو تم تجاوز عامل الثقة، أذكر منها بالخصوص التسوية المتعلقة بالشأن الإنساني والاجتماعي في ظل ثبوت عجز وضعف مخرجات الصخيرات وما تلاه..

لذلك.. ومهما كانت المسألة الانتخابية معقدة وعسيرة، فإنها في النهاية سوف تفرز واقعا سياسيا شرعيا تقرّه الأطراف وتعترف بمخرجاته وبالمؤسسات المنبثقة عنه..

تصريح السيد متري لا يُلزم إلا شخصه بالنهاية.. وهو شكل من أشكال التعبير عن الموقف الشخصي.. لكنه لا يعبّر بدقّة عن مقتضيات المرحلة بالنظر إلى اللهجة القطعية التي حملها، والتي تفتقر إلى أساس واقعي ومسوّغ منطقي، مع ما يعلمه الجميع عن تجربة متري الفاشلة في معالجة الأزمة الليبية.. وللحديث بقية.

التعليقات