ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 ديسمبر 2018
آخر تطورات إغلاق حقل الشرارةتنفيذ مشروع منطقة صناعية بالفتائحضبط 2 مليون طلقة مسدس قادمة من تركياصنع الله للنائب العام: الهجرسي ولجنته واجهة للتستر على عصابات التهريبترتيبات تجري لإجراء الانتخابات في ربيع العام المقبلالبرلمان العراقي يعقد جلسة مخصصة لاستكمال الحكومة.. وترجيحات بتأجيلهاإعصار فيثاي يضرب شرق الهندالانتهاء من تشكيل الحكومة اللبنانية قبل نهاية الأسبوعأمريكا تفاوض طالبان على وقف لإطلاق النار لمدة 6 أشهرالخطاب الديني المتشدد لايستهدف الوعي بل التشويش الايدولوجي ... بقلم / محمد الامينمعرض للتشكيلي محمد التومي ببني وليدأونيس يشارك بإحتفالية «الرياض عاصمة الإعلام العربي»يوم ثقافي علمي بأجدابياعلاج الشوكة العظمية بالحجامةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018حالة الطقس اليوم الثلاثاء‎إخضاع الموظفين بالقطاعات العامة لدورة تأهيليةالسراج والسائح يبحثان إحتياجات المفوضيةآمر الكفرة العسكرية : معاملة الأجانب كإرهابيينمن يقف خلف ماكرون ... بقلم / تييري ميسان

طارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
طارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الامين
طارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الامين

 

طارق متري.. الانتخابات في ليبيا، و"حكاية الهروب إلى الأمام" ... بقلم / محمد الامين

تصريح طارق متري الأخير الذي مرّ في زحمة الأحداث، ووسط جلَبَة التطورات اليومية، ربّما لم ينَلْ حظه من الاهتمام..

إدلاءُ الرجل بدلوه في الشأن الليبي المتلاطم في مثل هذا الوقت له دلالات غامضة. لكن اعتباره مسألة تنظيم الانتخابات في ليبيا بمثابة هروب إلى الأمام يطرح الكثير من الأسئلة حول مدى إلمامه بتفاصيل الأزمة، وكذلك بشأن الرسائل التي يمكن أن يتضمنها هكذا تصريح.. والجهات المعنية بتلك الرسائل.. ورأي متري في طريقة إدارة مواطنه غسان سلامه لمساعي الحلّ..

الحقيقة أنه إذا كان اعتبار الانتخابات هروبا إلى الأمام، فإن عدم إجرائها هو الفوضى ذاتها.. فهذا الاستحقاق، الذي يكاد الجميع يتفق على أنه المخرج الوحيد من الجحيم الراهن في بلدنا، يمثل بارقة الأمل الوحيدة في إمكانية ترتيب الأوضاع السياسية، وإشراك المواطن الليبي بشكل حقيقي في حلّ أزمة بلده سيكون نقطة مفصلية في مسار التسوية.. تحدثت عن ترتيب الوضع السياسي، لأن كافة المسارات الأخرى التي تبدو طرقُها مسدودة عائقها الأول هو انعدام الثقة، وعنوانها الرئيسي هاجس التموضع والمحاصصة.. فعدم تسوية المسألة السياسية حكم بإجهاض عديد التسويات التي كان يمكن التقدم فيها لو تم تجاوز عامل الثقة، أذكر منها بالخصوص التسوية المتعلقة بالشأن الإنساني والاجتماعي في ظل ثبوت عجز وضعف مخرجات الصخيرات وما تلاه..

لذلك.. ومهما كانت المسألة الانتخابية معقدة وعسيرة، فإنها في النهاية سوف تفرز واقعا سياسيا شرعيا تقرّه الأطراف وتعترف بمخرجاته وبالمؤسسات المنبثقة عنه..

تصريح السيد متري لا يُلزم إلا شخصه بالنهاية.. وهو شكل من أشكال التعبير عن الموقف الشخصي.. لكنه لا يعبّر بدقّة عن مقتضيات المرحلة بالنظر إلى اللهجة القطعية التي حملها، والتي تفتقر إلى أساس واقعي ومسوّغ منطقي، مع ما يعلمه الجميع عن تجربة متري الفاشلة في معالجة الأزمة الليبية.. وللحديث بقية.

التعليقات