ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 ديسمبر 2018
آخر تطورات إغلاق حقل الشرارةتنفيذ مشروع منطقة صناعية بالفتائحضبط 2 مليون طلقة مسدس قادمة من تركياصنع الله للنائب العام: الهجرسي ولجنته واجهة للتستر على عصابات التهريبترتيبات تجري لإجراء الانتخابات في ربيع العام المقبلالبرلمان العراقي يعقد جلسة مخصصة لاستكمال الحكومة.. وترجيحات بتأجيلهاإعصار فيثاي يضرب شرق الهندالانتهاء من تشكيل الحكومة اللبنانية قبل نهاية الأسبوعأمريكا تفاوض طالبان على وقف لإطلاق النار لمدة 6 أشهرالخطاب الديني المتشدد لايستهدف الوعي بل التشويش الايدولوجي ... بقلم / محمد الامينمعرض للتشكيلي محمد التومي ببني وليدأونيس يشارك بإحتفالية «الرياض عاصمة الإعلام العربي»يوم ثقافي علمي بأجدابياعلاج الشوكة العظمية بالحجامةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018حالة الطقس اليوم الثلاثاء‎إخضاع الموظفين بالقطاعات العامة لدورة تأهيليةالسراج والسائح يبحثان إحتياجات المفوضيةآمر الكفرة العسكرية : معاملة الأجانب كإرهابيينمن يقف خلف ماكرون ... بقلم / تييري ميسان

الحكومة الألمانية تشكو من صعوبة دخول المواد الإغاثية سوريا

- كتب   -  
٫

شكت الحكومة الألمانية من صعوبة دخول المواد الإغاثية سوريا، وذكرت صحيفة "راينيشه بوست" الألمانية، الصادرة اليوم الجمعة، استنادًا إلى رد الحكومة الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب "اليسار"، أن نقص الإمدادات "يمكن تفسيره على وجه الخصوص بالتزايد الملحوظ لرفض النظام السوري دخول المواد الإغاثية".

وبحسب التقرير، فإن المواد الإغاثية كانت تصل في المتوسط الشهري إلى 21.3% من المواطنين في المناطق المحاصرة عام 2016، بينما بلغت هذه النسبة 9.1% فقط عام 2017.

ووفقا للتقرير، فإن هناك 10.5 مليون سوري يعتمدون على المساعدات الغذائية، مشيرا إلى أن الوضع مأساوي على وجه الخصوص في منطقة الغوطة الشرقية.

وبحسب البيانات، فإنه بالرغم من وصول قافلة إغاثة صغيرة إلى المنطقة في 14 فبراير الجاري، لم يتمكن من الحصول على المواد الإغاثية منها سوى 7200 شخص من إجمالي نحو 400 ألف شخص محاصرين في المنطقة.

وجاء في رد الحكومة على طلب الإحاطة أن النظام السوري رفض على مدى الأشهر الثلاثة الماضية تقريبا منح أي تصاريح بدخول مواد إغاثية.

وبحسب البيانات، تبين في نهاية نوفمبر الماضي أن 12% من الأطفال دون 5 أعوام يعانون سوء تغذية حادا. كما يعاني 36% منهم سوء تغذية مزمنا.

وذكرت الحكومة في الرد أن "الأمر وصل هناك إلى حد تناول علف الحيوانات".

وبحسب بيانات الحكومة، لم يتم الالتزام سوى بـ51.6% فقط من تعهدات الدول المانحة لسوريا العام الماضي.

ووصفت النائبة عن حزب "اليسار"، إفريم زومر، رد الحكومة بأنه "شهادة فقر مخجلة"، مطالبة بتعليق عضوية تركيا في حلف شمال الأطلسي (الناتو) بسبب تدخلها العسكري في سوريا.

وبحسب بيانات الحكومة الألمانية في الرد على طلب الإحاطة، فإن هناك صعوبة متزايدة في دخول المنظمات الإغاثية من تركيا إلى المناطق الواقعة بشمال سوري.

وجاء في الرد: "دخول منظمات الإغاثة الإنسانية صار مقيدا إلى حد كبير".


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات