ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 26 سبتمبر 2018عشرات الآلاف من الطلبة الفلسطينيين يتظاهرون بالضفة الغربية ضد استهداف "أونروا"أبو الغيط: سلطات الاحتلال تمارس أشد صور انتهاك حقوق الإنسان"أبو الغيط" يناقش مع وزير الخارجية الإيطالى مستجدات الأوضاع بالشرق الأوسطالجامعة العربية تشارك بملتقى قادة الإعلام العربي بإمارة الشارقة5 حقائق عن باكو.. نجم دورتموند الجديدفضيحة مانشستر يونايتد وإنجاز ميسي الأبرز في الصحافة العالميةالأزمة تتفاقم.. مورينيو يتجاهل بوجبا ويرفض مصافحتهيوفنتوس يبحث عن العلامة الكاملة أمام بولونياجربي البطاطا بالبشاميل في 30 دقيقةرئيس وزراء فرنسي سابق يقرر الترشح لرئاسة بلدية برشلونةتركيا تعتقل 39 للاشتباه بأنهم على صلة بشبكة كولن"تويتر" يضع قوانين جديدة للحفاظ على مستخدميه.. ويدعو المتحدثين بالعربية لتقديم مقترحاتهمشؤون الجرحي تعلن عن وصول ضحايا حرب الميليشيات بطرابلس الى هذا الرقملغم أرضي بجوار ميناء سرتأردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكين

مصادمات بين محتجين وشرطة إيطاليا مع احتدام أجواء الانتخابات

- كتب   -  
جانب من الاحتجاجات

دارت اشتباكات بين شرطة إيطاليا وحوالي 100 محتج من اليسار المتطرف، على مقربة من مكان انعقاد تجمع حزبي بمدينة تورينو بشمال البلاد، في علامة على تزايد حدة التوتر قبل الانتخابات العامة المقررة في الرابع من مارس.


وحاول عشرات من المحتجين "المناهضين للفاشية"، كسر طوق أمني للوصول إلى فندق، كان حزب "كاسا باوند" اليميني المتطرف يعقد فيه اجتماعا حاشدا لمرشحيه أمس الخميس.

ومنعت الشرطة المحتجين من كسر الطوق الأمني، واستخدمت مدافع المياه وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وحدثت مواجهة بين الطرفين على مبعدة، وألقى المحتجون مفرقعات وعبوات فارغة ورفعوا لافتة كتب عليها "تورينو مناهضة للفاشية". وأطلقت الشرطة المزيد من قنابل الغاز وتعقبت المحتجين.

وذكرت وكالة الصحافة الإيطالية "إيه.جي.آي"، أن الشرطة ألقت القبض على عدد من المحتجين وأن ثلاثة من أفرادها أصيبوا بجروح بسيطة.

ولم يتمكن المحتجون من الوصول للاجتماع الحزبي.

كان حزب "كاسا باوند"، قد فاز بتسعة في المئة من الأصوات في انتخابات محلية أجريت في روما في نوفمبر، لكنه لم يكن له قط أعضاء في البرلمان. ومن غير المرجح أن ينجح في دخول البرلمان هذه المرة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات