ايوان ليبيا

الأثنين , 18 يونيو 2018
كوتينيو أفضل لاعب في مباراة البرازيل وسويسرا«فشل الكبار وظهور باهت لنيمار» أهم ظواهر اليوم الرابع للمونديالهل تقع الماكينات الألمانية في فخ حامل لقب المونديال؟صنع الله يكشف حجم الخسائر جراء هجوم جضران على الموانئ النفطية و يحمله مسئولية التسبب فى كارثة وطنيةاشتعال النيران بخزان نفط أخر بميناء رأس لانوفسفرة العيد.. سمك «السلطان إبراهيم» مع سلطة الطحينةواقعية صربيا تتغلب على حماس كوستاريكا في مستهل مشوارهما بالمونديالفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة ألمانيا والمكسيك«لوزانو» رجل مباراة ألمانيا والمكسيكتعرف على ابرز الارهابيين المشاركين مع ميليشيا ابراهيم جضران فى الهجوم على الهلال النفطىجضران يهدد القبائل و يسعى للوقيعة بينهم : إسحبوا أبنائكم ولا نتحمل مسؤولية دمائهمالكشف عن تورط ثلاثة دول فى دعم جضران فى وقف تصدير النفط لعرقلة مخرجات لقاء باريسننشر بيان التجمع الوطني الليبي بشأن أحداث منطقة الهلال النفطيمحامو سيف الإسلام القذافى يتقدمون بطلب إلى المحكمة الجنائية الدولية لهذا السببالعثور على مقبرة جماعية بمسجد على بن أبى طالب في شيحا الغربية و مؤشرات على ارتكاب الجماعات الارهابية لجرائم حربسلاح الجو الليبي يشن غارات على مواقع الإرهابيين في راس لانوف وسرتالجيش يلقى القبض على زعيم تنظيم أنصار الشريعة الإرهابي سفيان بن قمو فى درنةإرتفاع الدولار أمام الدينار في السوق الموازيتأكيد مقتل التاجوري وشكّو القياديان البارزان فى ميليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي فى غارة جويةسفرة العيد.. فتة مع سلطة الفتوش والحلو رموش الست

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تحترم التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي

- كتب   -  
الوكالة الدولية للطاقة الذرية

قال تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، نشر اليوم الخميس، إن إيران تحترم بالفعل التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى عام 2015، فيما حدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مهلة تنتهي في مايو لسد "الثغرات" في النص.

وأكدت الوكالة الدولية أن طهران تلتزم ببنود الاتفاق ولم تخصب اليورانيوم بدرجات محظورة كما لم تشكل مخزونا غير شرعي من اليورانيوم الضعيف التخصيب أو المياه الثقيلة.

ويأتي ذلك قبل أقل من ثلاثة أشهر من انتهاء المهلة التي حددها ترامب "لإصلاح الثغرات الكارثية" في الاتفاق الذي وعد خلال حملته الانتخابية "بتمزيقه" ما أثار انتقادات من حلفاء الولايات المتحدة.

والاتفاق الذي أبرم في يوليو 2015، في ظل إدارة باراك أوباما بين إيران والقوى الكبرى (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا)، يحد من الأنشطة النووية الإيرانية بشكل يضمن طبيعتها السلمية.

لكن منذ وصول ترامب إلى الرئاسة، تلوح واشنطن باستمرار بفرض عقوبات على إيران مجددا، في مبادرة ستعني بحكم الأمر الواقع نهاية الاتفاق، وهو ما نددت به الأطراف الأخرى المعنية.

وأكد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في نهاية يناير في القدس انه يعتبر النص "كارثة" مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستنسحب منه "فورا" في حال لم يتم تعديله كما تطالب.

وشنت طهران التي أكدت على الدوام أن برنامجها النووي ليس له أي أهداف عسكرية، هجوما مضادا في مطلع فبراير متهمة واشنطن "بانتهاك معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية"، بعد إعلان الولايات المتحدة أنها تريد امتلاك أسلحة نووية جديدة ضعيفة القوة.


التعليقات