ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 ديسمبر 2018
آخر تطورات إغلاق حقل الشرارةتنفيذ مشروع منطقة صناعية بالفتائحضبط 2 مليون طلقة مسدس قادمة من تركياصنع الله للنائب العام: الهجرسي ولجنته واجهة للتستر على عصابات التهريبترتيبات تجري لإجراء الانتخابات في ربيع العام المقبلالبرلمان العراقي يعقد جلسة مخصصة لاستكمال الحكومة.. وترجيحات بتأجيلهاإعصار فيثاي يضرب شرق الهندالانتهاء من تشكيل الحكومة اللبنانية قبل نهاية الأسبوعأمريكا تفاوض طالبان على وقف لإطلاق النار لمدة 6 أشهرالخطاب الديني المتشدد لايستهدف الوعي بل التشويش الايدولوجي ... بقلم / محمد الامينمعرض للتشكيلي محمد التومي ببني وليدأونيس يشارك بإحتفالية «الرياض عاصمة الإعلام العربي»يوم ثقافي علمي بأجدابياعلاج الشوكة العظمية بالحجامةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018حالة الطقس اليوم الثلاثاء‎إخضاع الموظفين بالقطاعات العامة لدورة تأهيليةالسراج والسائح يبحثان إحتياجات المفوضيةآمر الكفرة العسكرية : معاملة الأجانب كإرهابيينمن يقف خلف ماكرون ... بقلم / تييري ميسان

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تحترم التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي

- كتب   -  
الوكالة الدولية للطاقة الذرية

قال تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، نشر اليوم الخميس، إن إيران تحترم بالفعل التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى عام 2015، فيما حدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مهلة تنتهي في مايو لسد "الثغرات" في النص.

وأكدت الوكالة الدولية أن طهران تلتزم ببنود الاتفاق ولم تخصب اليورانيوم بدرجات محظورة كما لم تشكل مخزونا غير شرعي من اليورانيوم الضعيف التخصيب أو المياه الثقيلة.

ويأتي ذلك قبل أقل من ثلاثة أشهر من انتهاء المهلة التي حددها ترامب "لإصلاح الثغرات الكارثية" في الاتفاق الذي وعد خلال حملته الانتخابية "بتمزيقه" ما أثار انتقادات من حلفاء الولايات المتحدة.

والاتفاق الذي أبرم في يوليو 2015، في ظل إدارة باراك أوباما بين إيران والقوى الكبرى (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا)، يحد من الأنشطة النووية الإيرانية بشكل يضمن طبيعتها السلمية.

لكن منذ وصول ترامب إلى الرئاسة، تلوح واشنطن باستمرار بفرض عقوبات على إيران مجددا، في مبادرة ستعني بحكم الأمر الواقع نهاية الاتفاق، وهو ما نددت به الأطراف الأخرى المعنية.

وأكد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في نهاية يناير في القدس انه يعتبر النص "كارثة" مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستنسحب منه "فورا" في حال لم يتم تعديله كما تطالب.

وشنت طهران التي أكدت على الدوام أن برنامجها النووي ليس له أي أهداف عسكرية، هجوما مضادا في مطلع فبراير متهمة واشنطن "بانتهاك معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية"، بعد إعلان الولايات المتحدة أنها تريد امتلاك أسلحة نووية جديدة ضعيفة القوة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات