ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
عشرات الآلاف من الطلبة الفلسطينيين يتظاهرون بالضفة الغربية ضد استهداف "أونروا"أبو الغيط: سلطات الاحتلال تمارس أشد صور انتهاك حقوق الإنسان"أبو الغيط" يناقش مع وزير الخارجية الإيطالى مستجدات الأوضاع بالشرق الأوسطالجامعة العربية تشارك بملتقى قادة الإعلام العربي بإمارة الشارقة5 حقائق عن باكو.. نجم دورتموند الجديدفضيحة مانشستر يونايتد وإنجاز ميسي الأبرز في الصحافة العالميةالأزمة تتفاقم.. مورينيو يتجاهل بوجبا ويرفض مصافحتهيوفنتوس يبحث عن العلامة الكاملة أمام بولونياجربي البطاطا بالبشاميل في 30 دقيقةرئيس وزراء فرنسي سابق يقرر الترشح لرئاسة بلدية برشلونةتركيا تعتقل 39 للاشتباه بأنهم على صلة بشبكة كولن"تويتر" يضع قوانين جديدة للحفاظ على مستخدميه.. ويدعو المتحدثين بالعربية لتقديم مقترحاتهمشؤون الجرحي تعلن عن وصول ضحايا حرب الميليشيات بطرابلس الى هذا الرقملغم أرضي بجوار ميناء سرتأردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكينفي عيد ميلاده الخمسين.. ويل سميث يقفز بالحبال في أخدود جراند كانيون

إغلاق الطريق الساحلى عند بوابة الـ27 غرب طرابلس لليوم الثانى

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

يستمر لليوم الثاني إغلاق الطريق الساحلي الرابط بين العاصمة طرابلس ومدن المنطقة الغربية ومنفذ راس اجدير الحدودي، بعد اشتباكات عسكرية بمنطقة الماية الساحلية أمس الأربعاء.

وأغلق الطريق عند كوبري الـ27 الذى يبعد 27 كم على طرابلس باتجاه الغرب، عقب اشتباكات اندلعت صباح الأمس بين قوة الردع الخاصة التابعة لوزارة الداخلية من جهة، ومجموعة مسلحة من منطقة ورشفانة، من جهة أخرى.

 

وانسحبت قوات الحرس الرئاسي المشكلة من المجلس الرئاسي لحماية مؤسسات الدولة، من بوابة الـ27 التى كلفة بتأمينها عقب عملية ” تطهير منطقة ورشفانة من العصابات الإجرامية”، في ديسمبر الماضي.

وأشارت أنباء عن دخول القوة الوطنية المتحركة وكتيبة فرسان جنزور اللتين تؤمنان الطريق الساحلي حتى كوبري الـ17 بجنزور، لصد تقدم مجموعات مسلحة من ورشفانة تجاه طرابلس.

وكان المتحدث باسم قوة الردع الخاصة أحمد بن سالم، قد قال إن القوة قبضت أمس الإربعاء،على عصابة متورطة في قضايا خطف وعمليات حرابة بمنطقة ورشفانة جنوب طرابلس.

وأضاف بن سالم أن العصابة المتكونة من أحد عشر شخصا،  كانت تسيطر على فرع مصرف الصحاري بمنطقة الماية الساحلية غرب طرابلس، ويقودها ” أبوحميرة جويدة”  الذى قتل في اشتباكات الأمس.

 

التعليقات