ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 26 سبتمبر 2018عشرات الآلاف من الطلبة الفلسطينيين يتظاهرون بالضفة الغربية ضد استهداف "أونروا"أبو الغيط: سلطات الاحتلال تمارس أشد صور انتهاك حقوق الإنسان"أبو الغيط" يناقش مع وزير الخارجية الإيطالى مستجدات الأوضاع بالشرق الأوسطالجامعة العربية تشارك بملتقى قادة الإعلام العربي بإمارة الشارقة5 حقائق عن باكو.. نجم دورتموند الجديدفضيحة مانشستر يونايتد وإنجاز ميسي الأبرز في الصحافة العالميةالأزمة تتفاقم.. مورينيو يتجاهل بوجبا ويرفض مصافحتهيوفنتوس يبحث عن العلامة الكاملة أمام بولونياجربي البطاطا بالبشاميل في 30 دقيقةرئيس وزراء فرنسي سابق يقرر الترشح لرئاسة بلدية برشلونةتركيا تعتقل 39 للاشتباه بأنهم على صلة بشبكة كولن"تويتر" يضع قوانين جديدة للحفاظ على مستخدميه.. ويدعو المتحدثين بالعربية لتقديم مقترحاتهمشؤون الجرحي تعلن عن وصول ضحايا حرب الميليشيات بطرابلس الى هذا الرقملغم أرضي بجوار ميناء سرتأردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكين

معرض للفنان معتوق أبوراوي فى مدريد الإسبانية

- كتب   -  
معرض للفنان معتوق أبوراوي فى مدريد الإسبانية
معرض للفنان معتوق أبوراوي فى مدريد الإسبانية

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أحتضنت قاعه البيت العربي في مدريد مساء الأثنين 19 فبراير 2018 في العاصمة الإسبانية مدريد يوم ثقافي ليبي والذي أقيم تحت رعاية البيت العربي بإسبانيا  والسفارة الليبية حيث يستمر على مدى أسبوع للتعبير عن أهمية وعمق العلاقات الثقافية بين البلدين.

وافتتح هذا الحدث المهم معرض تشكيلي للفنان الليبي معتوق أبوراوي بعنوان «بين الألم والجمال» قدم من خلاله ما يزيد عن أحدى وعشرون لوحة  أختارها بعناية لهذه المناسبة من سنوات مختلفة وكذلك خمسة كتب له لمعارض سابقهً في مدريد وبوينس آيرس وغرناطة .

وذكر الفنان أبوراوي أن هذا المعرض هو البحث عن صيغه فنيه جديده تواكب الأحداث الراهنة التي تعيشها بلدنا من جميع النواحي المعيشية سياسية  وإجتماعيه ،وأهمية العرض بالخارج لإيصال صوت تشكيلي من ليبيا ،و لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة في الإعلام الغربي، لاسيما في اللوحات التي تتكلم علي تراجيديا المهاجرين الأفارقة إلي أوروبا عبر شواطئنا الليبية.
وهي مهمه كبيره كنت أعمل عليها من سنوات رغم ضعف الدعم المادي من الدولة الليبية في هذا الوقت الحرج.

يذكر أن المعرض قد اتى بعد معرض كبير قد أفتتحه بغرناطة في ديسمبر الماضي والذي آمتد إلى يوم 30 يناير الماضي  بعنوان «خارج النص».
ويعتبر الفنان التشكيلي أبوراوي والذي ينتمي لجيل التسعينات من القرن الماضي ، احد أعمدة الفنون البصرية الحديثة ببلدنا ليبيا، وقد تحصل على شهادة الدكتوراة من أسبانيا ويعمل أستاذ محاضر بالجامعات الليبية .

وقد شهد المعرض حضور كبير من دبلوماسيين عرب وأجانب وفنانين تشكيليين والمهتمين بالفن وكذلك الجالية الليبية المقيمة بإسبانيا .

 

التعليقات