ايوان ليبيا

الأحد , 5 أبريل 2020
ارتفاع عدد وفيات كورونا في أوروبا إلى أكثر من 45 ألف حالةارتفاع أعداد المصابين بالفيروس في ألمانيا لأكثر من 91 ألفا ووفاة أكثر من 1300رئيس الجزائر يدعم جهود التضامن مع متضرري كورونا بالتبرع براتب شهرتقرير تركي: قاسم باشا يستهدف التعاقد مع رمضان صبحيبي بي سي تكشف أسباب قرار "مطالبة لاعبو الدوري الإنجليزي بخفض رواتبهم 30%"خلف خطوط العدو – القرصان جرانيرو يشن غارته على كورونابيرنلي يستغيث: سنخسر مبالغ هائلة لو ألغي الدوري الإنجليزيبعد تسجيل 441 وفاة جديدة في 24 ساعة.. ارتفاع عدد وفيات كورونا في فرنسا إلى 7560 منذ بدء تفشي الوباءالإمارات تعلن شفاء 17 حالة وتسجل 241 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة خلال 24 ساعةجونز هوبكنز: الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 300 ألف6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في فلسطين.. وإجمالي الحالات 216وفاة طفل عمره 5 سنوات جراء إصابته بفيروس كورونا في بريطانيافي أسوأ حصيلة لها خلال 24 ساعة.. 630 وفاة بـ"كوفيد-19" في نيويوركمسئول إسرائيلي: قد نلجأ لفرض حظر كامل على العديد من المدن والأحياء منعا لتفشي كوروناأعظم 50 ظهير أيمن وأيسر في تاريخ كرة القدم.. مركز البرازيليين"أضاعوا مجهود كلوب واللاعبين".. ليفربول يسرح بعض موظفيه مؤقتا ويوجّههم إلى الدعم الحكوميالكشف عن – ميسي أكمل مونديال 2014 مصاباكورونا : كيف تعقم جهازك دون إتلافه؟هل يظل فيروس كورونا في جسم المصاب لسنوات؟تجهيز مركز لعلاج مصابي فيروس «كورونا» بالزنتان

معرض للفنان معتوق أبوراوي فى مدريد الإسبانية

- كتب   -  
معرض للفنان معتوق أبوراوي فى مدريد الإسبانية
معرض للفنان معتوق أبوراوي فى مدريد الإسبانية

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أحتضنت قاعه البيت العربي في مدريد مساء الأثنين 19 فبراير 2018 في العاصمة الإسبانية مدريد يوم ثقافي ليبي والذي أقيم تحت رعاية البيت العربي بإسبانيا  والسفارة الليبية حيث يستمر على مدى أسبوع للتعبير عن أهمية وعمق العلاقات الثقافية بين البلدين.

وافتتح هذا الحدث المهم معرض تشكيلي للفنان الليبي معتوق أبوراوي بعنوان «بين الألم والجمال» قدم من خلاله ما يزيد عن أحدى وعشرون لوحة  أختارها بعناية لهذه المناسبة من سنوات مختلفة وكذلك خمسة كتب له لمعارض سابقهً في مدريد وبوينس آيرس وغرناطة .

وذكر الفنان أبوراوي أن هذا المعرض هو البحث عن صيغه فنيه جديده تواكب الأحداث الراهنة التي تعيشها بلدنا من جميع النواحي المعيشية سياسية  وإجتماعيه ،وأهمية العرض بالخارج لإيصال صوت تشكيلي من ليبيا ،و لتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة في الإعلام الغربي، لاسيما في اللوحات التي تتكلم علي تراجيديا المهاجرين الأفارقة إلي أوروبا عبر شواطئنا الليبية.
وهي مهمه كبيره كنت أعمل عليها من سنوات رغم ضعف الدعم المادي من الدولة الليبية في هذا الوقت الحرج.

يذكر أن المعرض قد اتى بعد معرض كبير قد أفتتحه بغرناطة في ديسمبر الماضي والذي آمتد إلى يوم 30 يناير الماضي  بعنوان «خارج النص».
ويعتبر الفنان التشكيلي أبوراوي والذي ينتمي لجيل التسعينات من القرن الماضي ، احد أعمدة الفنون البصرية الحديثة ببلدنا ليبيا، وقد تحصل على شهادة الدكتوراة من أسبانيا ويعمل أستاذ محاضر بالجامعات الليبية .

وقد شهد المعرض حضور كبير من دبلوماسيين عرب وأجانب وفنانين تشكيليين والمهتمين بالفن وكذلك الجالية الليبية المقيمة بإسبانيا .

 

التعليقات