ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 26 سبتمبر 2018عشرات الآلاف من الطلبة الفلسطينيين يتظاهرون بالضفة الغربية ضد استهداف "أونروا"أبو الغيط: سلطات الاحتلال تمارس أشد صور انتهاك حقوق الإنسان"أبو الغيط" يناقش مع وزير الخارجية الإيطالى مستجدات الأوضاع بالشرق الأوسطالجامعة العربية تشارك بملتقى قادة الإعلام العربي بإمارة الشارقة5 حقائق عن باكو.. نجم دورتموند الجديدفضيحة مانشستر يونايتد وإنجاز ميسي الأبرز في الصحافة العالميةالأزمة تتفاقم.. مورينيو يتجاهل بوجبا ويرفض مصافحتهيوفنتوس يبحث عن العلامة الكاملة أمام بولونياجربي البطاطا بالبشاميل في 30 دقيقةرئيس وزراء فرنسي سابق يقرر الترشح لرئاسة بلدية برشلونةتركيا تعتقل 39 للاشتباه بأنهم على صلة بشبكة كولن"تويتر" يضع قوانين جديدة للحفاظ على مستخدميه.. ويدعو المتحدثين بالعربية لتقديم مقترحاتهمشؤون الجرحي تعلن عن وصول ضحايا حرب الميليشيات بطرابلس الى هذا الرقملغم أرضي بجوار ميناء سرتأردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكين

السعودية ترحب بمشروع قرار للأمم المتحدة يدين إيران

- كتب   -  
عادل الجبير

رحبت السعودية اليوم، الأحد، بمشروع قرار للأمم المتحدة، مُقدم من بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، يدين طهران لعدم منعها وصول صواريخها الباليستية إلى أيدي جماعة الحوثي اليمنية.

وقال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، لرويترز، إن الإجراء، إذا ما أُقر، سيساعد في محاسبة إيران على ما وصفه بأنه "تصديرها الصواريخ الباليستية" للحوثيين المدعومين من إيران، والسلوك "المتطرف والعنيف" في المنطقة، بما في ذلك دعم جماعات إرهابية.

وقال الجبير في حديث خلال مؤتمر ميونيخ الأمني السنوي "من أجل ضمان التزام إيران بالقانون الدولي، يجب أن تكون لنا مواقف أكثر صرامة فيما يتعلق بالصواريخ الباليستية، وفيما يتعلق بدعم إيران للإرهاب... يتعين محاسبة إيران".

وقال، إن الحوثيين يستخدمون الصواريخ الإيرانية بانتظام "لاستهداف مدنيين في اليمن وفي داخل السعودية".

ودعا الجبير كذلك، إلى تغييرين في الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران، هما إلغاء البند المتعلق بالقيود الزمنية في الاتفاق، ومد عمليات التفتيش، لتشمل المواقع غير المعلنة والمواقع العسكرية.

ومن المرجح أن يواجه مشروع قرار الأمم المتحدة، المتوقع إقراره يوم 26 فبراير شباط، مقاومة من روسيا. وتحتاج الموافقة على أي قرار تسعة أصوات مؤيدة، وعدم استخدام أي من روسيا أو الصين أو الولايات المتحدة أو فرنسا أو بريطانيا، لحق النقد (الفيتو).

وقال الجبير، إنه يأمل في أن تقتنع روسيا بتأييد الإجراء.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات