ايوان ليبيا

الجمعة , 14 ديسمبر 2018
استقالة رئيس برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز بعد كشف تحقيق عن "ثقافة التحرش"أمريكا تدرس تعديل برامج مساعداتها الإنسانية ودعم مهام حفظ السلام في إفريقيابالفيديو - انتفاضة مثيرة في كارايساكي.. أولمبياكوس يرسل قُبلة وداع لميلان بالدوري الأوروبيبالفيديو - ليلة تاريخية.. جماهير أوليمبياكوس تقتحم الملعب بعد التأهل على حساب ميلانحصاد الدوري الأوروبي - تعرف على جميع المتأهلين لأدوار خروج المغلوبليوناردو ينفجر: قرارات الحكم وضوضاء جماهير أوليمبياكوس سبب هزيمة ميلانسماع أصوات طلقات نارية في ستراسبورج الفرنسيةالمستشار التجاري في البيت الأبيض يتوعد بمحادثات "صارمة" مع الصينوسائل إعلام فرنسية: تصفية منفذ هجوم ستراسبورج على يد الشرطةإصابة 5 شرطيين أدرنيين في تدافع محتجين بساحة مستشفى الأردنبين الخوف ..والنفاق ... بقلم / أبوريمة عبدالله غيث30 مليون دولار خسائر إقفال حقل الشرارة النفطي يوميًاعبوات متفجرة فى برميل قمامة داخل مستشفى ابن سينا بسرتإدانة المستشار السابق لعمدة روما بالفسادماي: لا أتوقع تحقيق "تقدم فوري" في مباحثات البريكست مع الاتحاد الأوروبيالسعودية وتونس توقعان اتفاقيتين ومذكرة تفاهم تعزيزا للتعاون بين البلدينمولر يعتذر لمدافع أياكسملخص أهداف الأربعاء 12 ديسمبر 2018قرعة كأس ملك إسبانيا - ريال مدريد يستعيد كابوس ليجانيس.. وبرشلونة يصطدم بـ ليفانتيالفوز الأخير.. أنصار بوكا يقتلون مشجعا لـ ريفر بسبب احتفاله بالنهائي

هل لا زال الفبرايريين في قبضة الترامادول ؟؟؟

- كتب   -  
هل لا زال الفبرايريين في قبضة الترامادول ؟؟؟
هل لا زال الفبرايريين في قبضة الترامادول ؟؟؟

 

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية مصطفى الزائدي، “إن بعض الفبرايريين لازالوا في قبضة الترامادول، وتحت سطوته”، بحسب تعبيره.

وأوضح الزائدي في تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “أنه عندما أثارت وسائل الاعلام الليبية محدودة الإمكانات والانتشار، أيام المؤامرة الأولى قضية الترامدول، وإن المجموعات المستترة بالدين توزع مياه بها مواد مخدرة وأقراص الترامادول على المراهقين للزج بهم في اقتحام المعسكرات والمقرات الأمنية، وجهت تلك الاطروحات بالاستهزاء والإنكار ورُوج على أنها أحد دعايات النظام لقمع انتفاضة الشباب كما سميت وقتها، تماما كإنكار دور القاعدة والإخوان القيادي والأساسي في المؤامرة”، وأضاف “الآن وبعد أن انكشفت حكاية الترامادول تماما ليس فقط في ليبيا بل في مصر وتونس وسوريا، لازال بعض رموز المؤامرة تحت تأثير الترامدول، من خلال تناولهم لثورة 17 فبراير!! وأسلوبهم في تسويقها وتبرير نتائجها دون أن يندي لهم جبين”.

واختتم تدوينته قائلا ” إنه بعد اكتمال سبع سنوات عجاف تتدهور فيها حياة المواطن بشكل مرعب، وينهار الوطن بشكل مروّع، ويتسلط اللصوص والمجرمون والبلطجيون على البلاد والعباد، لازال ذلك البعض يتحدث عن فساد النظام السابق وفشله في التنمية وعجزه عن تحقيق الحرية والحفاظ على حقوق الانسان !! ولأن للترامادول تأثير يذهب العقل، ينسون أنهم امضوا سبعا بشهورها وأيامها ولياليها مظلمة كالحة في أغلبها حزينة كئيبة في معظمها”.

 

التعليقات