ايوان ليبيا

الأثنين , 15 أكتوبر 2018
الحلبوسي يبحث تنظيم ورشة عمل لمناهضة العنف الاجتماعي مع ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكانالرئيس اليمني يقيل أحمد بن دغر ويعين معين عبدالملك رئيسا جديدا للوزراءالسيول تقتل 10 على الأقل بجنوب فرنساالإمارات تحيل أكاديميا بريطانيا للمحاكمة بعد اتهامه بالتجسسفيديو – ميرتساكر يودع كرة القدم باكيًا.. ووالده يشارك في مباراة اعتزالهبعد صلاح وفان دايك.. إصابة ماني تضاعف الصداع في رأس كلوبوالد كومباني يصبح أول عمدة أسمر البشرة في تاريخ بلجيكامدافع ليفربول قد يرحل قريبا بلا مقابلرئيس المجلس الليبي الأمريكي: حفتر مجرم حربالسويح: البدء في بيع الـ10 الاف دولاروقف قبول الطلبة في المدارس الدينيةالقبض على مسؤول بشركة الخطوط الليبيةتحرك أوروبي لمعاقبة «المليشيات» في ليبياإخماد حريق بمستودع للوقود في مطار بالعاصمة الكينية نيروبيرئيس وزراء باكستان يحافظ على غالبيته البرلمانية خلال انتخابات جزئيةإيران تتلقى مذكرة أمريكية بشأن إنهاء "معاهدة الصداقة"سوريا وإسرائيل تفتحان معبر القنيطرة في مرتفعات الجولان«حفتر» يتأهب لدخول طرابلستنس - بوكا جونيورز يدعم ديل بوترو بعد إصابة الركبةدجيكو لا يستبعد العودة للدوري الإنجليزي مجددا

فيصل مقداد: سنسقط أي طائرة تعتدي على سوريا

- كتب   -  
فيصل المقداد

هدد نائب وزير الخارجية السورية فيصل مقداد بإسقاط أي طائرة تعتدي على سوريا، متهما واشنطن بإجلاء ألف إرهابي ينتمون إلى تنظيم داعش من الرقة ودير الزور.


وقال مقداد، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء، في مقر الخارجية السورية بدمشق، إن الولايات المتحدة الأمريكية أجلت 1000 إرهابي ينتمون إلى تنظيم داعش من الرقة ودير الزور عبر الطائرات ومنعت الجيش السوري من التقدم، داعيا الأمم المتحدة إلى التحقيق في أفعال وممارسات الولايات المتحدة الأمريكية، التي تهدد وحدة تراب سوريا وسيادتها واستقلالها السياسي وتستهدف تصفية الشعب السوري.

ووصف مقداد الهجوم الأمريكي على القوات الموالية للجيش السوري شرق سورية منذ أيام بأنه "جريمة حرب"، مؤكداً أنه يمكن القضاء على الإرهاب في سوريا حين يتوقف الدعم الأمريكي والغربي للإرهابيين.

وقال "ننفى نفيا قاطعا امتلاك سورية لأي أسلحة دمار شامل، بما في ذلك الأسلحة الكيميائية، حيث تخلصنا من البرنامج بشكل كامل، وسلمناه لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ونعتبر أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول".

وأعتبر أن "تهديدات الدول الغربية حول مزاعم استخدام الدولة السورية للسلاح الكيميائي، هي محاولة لتبرير أعمال عدوانية".

وأشار مقداد إلى أن "السرعة التي نفذت فيها الغارة الأمريكية على مطار الشعيرات في ريف حمص العام الماضي، تدل على أن البنتاجون كان على دراية بخطط المسلحين استخدام الأسلحة الكيميائية"، متهماً منظمة "الخوذ البيضاء بالفبركة وتقديم تقارير مزورة".

ولفت إلى أن هذه المنظمة "تعمل تحت سيطرة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وتحظى بدعم الحكومتين البريطانية والألمانية"، مؤكدا أن كل هذه الإجراءات تأتي لمواجهة إنجازات الجيش السوري وحلفائه على الأرض.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات