ايوان ليبيا

الأربعاء , 15 أغسطس 2018
دعوى قضائية ضد برج ترامب والسبب انتهاكات بيئيةرئيس وزراء الهند: نيودلهي سترسل أول مهمة مأهولة للفضاء بحلول 2022إطلاق نار بالقرب من مقر إقامة وزير الدفاع الأمريكي في البرازيلارتفاع عدد وفيات انهيار الجسر في جنوة إلى 35 قتيلاالعاهل السعودي يكلف الشيخ حسين بن عبد العزيز آل الشيخ بإلقاء خطبة عرفةواشنطن: المتاعب الاقتصادية في تركيا تتجاوز نطاق العقوبات التي فرضت مؤخراالولايات المتحدة تعتبر أن المحادثات مع كوريا الشمالية تتحرك "في الاتجاه الصحيح"اليابان تحيي الذكرى الـ 83 لاستسلامها في الحرب العالمية الثانية|صورالسوبر الأوروبي.. هل يعادل ريال مدريد رقم برشلونة والميلان؟إصابة صلاح والهجوم على رونالدو وماضي كورتوا.. راموس يتحدثفنزويلا: اعتقال 14 شخصا بينهم جنرال على خلفية محاولة اغتيال الرئيسمسئول أمريكي يحذر تركيا من مزيد من العقوبات إذا لم تطلق سراح قسالبيت الأبيض: ترامب محبط لعدم إفراج تركيا عن القس برانسونحرب كلامية بين حسن نصر الله والمتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي: من الأقوى؟الوطنية للنفط تدين تهديد مليشيات طرابلس لرئيس لجنة إدارة شركة البريقة6 أسلحة تقرب ليفربول من التتويج بلقب البريميرليج هذا الموسمسباليتي يمدد تعاقده مع إنترميلان حتي 2021واشنطن تصف دعوة بكين وموسكو إلى معاهدة بشأن التسلح في الفضاء بـ"الخبيثة"ارتفاع حصيلة قتلى انهيار جسر جنوة الإيطالي إلى 35 شخصًاسعد الحريري: عدم تشكيل الحكومة حتى الآن فشل لبناني بحت

فيصل مقداد: سنسقط أي طائرة تعتدي على سوريا

- كتب   -  
فيصل المقداد

هدد نائب وزير الخارجية السورية فيصل مقداد بإسقاط أي طائرة تعتدي على سوريا، متهما واشنطن بإجلاء ألف إرهابي ينتمون إلى تنظيم داعش من الرقة ودير الزور.


وقال مقداد، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء، في مقر الخارجية السورية بدمشق، إن الولايات المتحدة الأمريكية أجلت 1000 إرهابي ينتمون إلى تنظيم داعش من الرقة ودير الزور عبر الطائرات ومنعت الجيش السوري من التقدم، داعيا الأمم المتحدة إلى التحقيق في أفعال وممارسات الولايات المتحدة الأمريكية، التي تهدد وحدة تراب سوريا وسيادتها واستقلالها السياسي وتستهدف تصفية الشعب السوري.

ووصف مقداد الهجوم الأمريكي على القوات الموالية للجيش السوري شرق سورية منذ أيام بأنه "جريمة حرب"، مؤكداً أنه يمكن القضاء على الإرهاب في سوريا حين يتوقف الدعم الأمريكي والغربي للإرهابيين.

وقال "ننفى نفيا قاطعا امتلاك سورية لأي أسلحة دمار شامل، بما في ذلك الأسلحة الكيميائية، حيث تخلصنا من البرنامج بشكل كامل، وسلمناه لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ونعتبر أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول".

وأعتبر أن "تهديدات الدول الغربية حول مزاعم استخدام الدولة السورية للسلاح الكيميائي، هي محاولة لتبرير أعمال عدوانية".

وأشار مقداد إلى أن "السرعة التي نفذت فيها الغارة الأمريكية على مطار الشعيرات في ريف حمص العام الماضي، تدل على أن البنتاجون كان على دراية بخطط المسلحين استخدام الأسلحة الكيميائية"، متهماً منظمة "الخوذ البيضاء بالفبركة وتقديم تقارير مزورة".

ولفت إلى أن هذه المنظمة "تعمل تحت سيطرة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وتحظى بدعم الحكومتين البريطانية والألمانية"، مؤكدا أن كل هذه الإجراءات تأتي لمواجهة إنجازات الجيش السوري وحلفائه على الأرض.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات