ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 مايو 2018
فنزويلا: العقوبات الأمريكية غير قانونيةإجلاء 25 ألف شخص بسبب خطر فيضان سد قيد الإنشاء في كولومبياالشرطة التايلاندية تمنع مسيرة مناهضة للمجلس العسكريموجة الطقس الحار تودي بحياة أكثر من 60 شخصا في باكستانسقوط قتلى في هجوم صاروخي للحوثيين على مدينة مأرب باليمن"البيت الأبيض" يصدر ميدالية بمناسبة القمة المرتقبة بين ترامب وكيمزلزال شدته 5.6 درجة يضرب المحيط الهاديروسيا: إسقاط طائرة بدون طيار اقتربت من قاعدة حميميم في سورياميراني نائبا عن "الديمقراطي الكردستاني" للتفاوض مع "بغداد" على تشكيل الحكومة الجديدةمسؤولون: الرئيس الفلسطيني يعاني من التهاب رئوي ويتماثل للشفاءبنس: ترامب مستعد للانسحاب من اجتماع القمة مع كوريا الشماليةمفاجأة في قائمة الأرجنتين النهائية للمونديالأنشيلوتي يقود نابولي خلال ساعاتبعثة الأمم المتحدة تنفي وجود اتفاق لنقل مسلحي مجلس شورى درنة إلى طرابلسترحيل 32 مهاجرا غير شرعياً إلى النيجر من طرابلسغسان سلامة : حان الوقت لطي صفحة تعديل الاتفاق السياسيجائزة جديدة لمحمد صلاح.. المهيمن على أرقام إنجلترامرشحو الرئاسة المكسيكية يجمعون على انتقاد ترامب وتسهيل عبور سكان أمريكا الوسطى للولايات المتحدةبومبيو: واشنطن جاهزة للرد إذا استأنفت إيران البرنامج النوويجينا هاسبل تؤدي اليمين الدستورية مديرا جديدا لوكالة الاستخبارات الأمريكية بحضور ترامب

فيصل مقداد: سنسقط أي طائرة تعتدي على سوريا

- كتب   -  
فيصل المقداد

هدد نائب وزير الخارجية السورية فيصل مقداد بإسقاط أي طائرة تعتدي على سوريا، متهما واشنطن بإجلاء ألف إرهابي ينتمون إلى تنظيم داعش من الرقة ودير الزور.


وقال مقداد، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء، في مقر الخارجية السورية بدمشق، إن الولايات المتحدة الأمريكية أجلت 1000 إرهابي ينتمون إلى تنظيم داعش من الرقة ودير الزور عبر الطائرات ومنعت الجيش السوري من التقدم، داعيا الأمم المتحدة إلى التحقيق في أفعال وممارسات الولايات المتحدة الأمريكية، التي تهدد وحدة تراب سوريا وسيادتها واستقلالها السياسي وتستهدف تصفية الشعب السوري.

ووصف مقداد الهجوم الأمريكي على القوات الموالية للجيش السوري شرق سورية منذ أيام بأنه "جريمة حرب"، مؤكداً أنه يمكن القضاء على الإرهاب في سوريا حين يتوقف الدعم الأمريكي والغربي للإرهابيين.

وقال "ننفى نفيا قاطعا امتلاك سورية لأي أسلحة دمار شامل، بما في ذلك الأسلحة الكيميائية، حيث تخلصنا من البرنامج بشكل كامل، وسلمناه لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ونعتبر أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول".

وأعتبر أن "تهديدات الدول الغربية حول مزاعم استخدام الدولة السورية للسلاح الكيميائي، هي محاولة لتبرير أعمال عدوانية".

وأشار مقداد إلى أن "السرعة التي نفذت فيها الغارة الأمريكية على مطار الشعيرات في ريف حمص العام الماضي، تدل على أن البنتاجون كان على دراية بخطط المسلحين استخدام الأسلحة الكيميائية"، متهماً منظمة "الخوذ البيضاء بالفبركة وتقديم تقارير مزورة".

ولفت إلى أن هذه المنظمة "تعمل تحت سيطرة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وتحظى بدعم الحكومتين البريطانية والألمانية"، مؤكدا أن كل هذه الإجراءات تأتي لمواجهة إنجازات الجيش السوري وحلفائه على الأرض.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات