ايوان ليبيا

الخميس , 18 أكتوبر 2018
لوريس: نوير هو المعيار لقياس مستوى حارس المرمىكتاب كاريك – عن غضب فيرجسون يوم إعلان الاعتزالتقرير تركي: جالاتاسراي يحاول ضم كاهيلفاسكيز: ليفانتي سيصعب الأمور على ريال مدريدترامب و ماكرون في مؤتمر باليرموتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية يوم الأربعاء القادممقتل مسئول أمني أفغاني كبير في إطلاق نار ونجاة جنرال أمريكيميركل: التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يزال ممكنابوتين: روسيا لن تقوم بضربات نووية وقائيةبوتين: ترامب يريد إصلاح العلاقات الأمريكية - الروسيةالنواب يطالب الجيش بتطهير الجنوبليبيا أصبحت مكب للأدوية منتهية الصلاحيةلافروف: إجراء الانتخابات الان أمر محفوف بالمخاطرمنافشة معايير تولي المرأة الوظائف السياديةضبط جوازات سفر مزورة لسودانيين وتشاديينإنييستا: مواجهة برشلونة ستكون فرصة رائعة لي ولشعب اليابانفيدريكو كييزا.. الثقة ومواصلة التعلم طريق صناعة موهبة إيطالية جديدةتقرير مغربي: أزارو مطلوب من مرسيليا وسوشوتقارير - لوك شاو جدد تعاقده مع مانشستر يونايتد لـ5 سنواترئيس الوزراء الفلسطيني: سندافع عن الخان الأحمر بـ"المقاومة الشعبية السلمية"

دورى الأبطال| الفرعون على ملعب التنين.. وصدام ناري بين البطل وسان جيرمان

- كتب   -  
محمد صلاح

تنتظر عشاقَ كرة القدم في العاشرة إلا ربع مساء اليوم الأربعاء، سهرة تاريخية بين ريال مدريد الإسباني، وباريس سان جيرمان الفرنسي، على ملعب الأول (سنتياجو برنابيو) في العاصمة الإسبانية، بذهاب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا «الشامبيونزليج».

وهذه المباراة ستشهد تنافسًا كبيرًا بين زعيمي الكرة الإسبانية والكرة الفرنسية، لتمتع الفريقين بتاريخ كبير، إلى جانب أفضل لاعبي العالم في الوقت الحالي، ولكن يدخل الفريق الملكي -بطل النسخة الأخيرة من دوري الأبطال- اللقاء وهو في ظروف أصعب وأكثر تعقيدًا من نظيره الفرنسي، إذ يحتلّ الفريق المركز الرابع في ترتيب الدوري الإسباني، وقد تأهّل لدور الستة عشر في البطولة، بعد أن حلّ ثانيًا في مجموعته التي انتزع صدارتها توتنهام.

أما باريس سان جيرمان فيمر بأفضل فتراته خلال السنوات الأخيرة، مع تصدره بطولة الدوري الفرنسي، وامتلاكه كتيبة هجومية مرعبة، تضمّ كلًّا من دي ماريا ومبابي ونيمار وكافاني، ولن يكون صعبًا عليها الوصول لمرمى الريال، الذي يعاني من دفاع مترهل.

ريال مدريد وباريس سان تحرير

ويعول أصحاب الأرض على نجم الفريق، البرتغالي كريسيتانو رونالدو، الذي يتصدر ترتيب هدافي البطولة برصيد 9 أهداف، كما أنه الهداف التاريخي على مدار عمر المسابقة، وسيحاول المدرب الفرنسي للريال، زين الدين زيدان الخروج بأقل الأضرار وتحقيق انتصار لو حدث سيكون بمثابة طوق نجاة له في ظل صعوبة استمراه مع الفريق بعد النتائج الأخيرة.

وتواجه الفريقان من قبل في 3 مناسبات، كانت الأولى في ربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1992- 1993 وتفوق باريس سان جيرمان بمجموع اللقاءين 5-4، ومن ثم كرر الفريق الفرنسي فوزه في ربع نهائي كأس الكؤوس الأوروبية موسم 1993- 1994 بنتيجة 2-1 بمجموع اللقاءين، وتقابلا في مناسبة واحدة فى دوري أبطال أوروبا، وذلك في دور المجموعات من موسم 2015- 2016 وتعادل الفريقان سلبيا في فرنسا، وتفوق ريال مدريد في لقاء الإياب في إسبانيا بهدف نظيف.

وحقق باريس أفضل نتائجه في دورى الأبطال بالوصول إلى نصف نهائي عام 1995 بينما حقق ريال مدريد اللقب في 12 مناسبة.

وفي نفس الموعد على «ملعب التنين» يحل ليفربول ضيفًا ثقيلًا على بورتو، وسيكون هذا اللقاء صعبا للريدز، لأن أبناء يورجن كلوب دائمًا ما يعانون أمام الفرق المتوسطة.

وسيدخل ليفربول اللقاء وهو منتشٍ بفوزه على ساوثهامبتون فى الدوري الإنجليزي بهدفين نظيفين، وبذلك ضيق الخناق على مانشستر يونايتد الثاني، وأصبح الفارق بينهما نقطتين فقط، أما بورتو فيسكون بحالةٍ نفسية رائعة أيضًا، حيث إنه سحق تشافيس في الجولة الأخيرة من الدوري البرتغالى برباعية نظيفة، لينفرد بذلك بالصدارة برصيد 55 نقطة، بفارق نقطتين عن بنفيكا أقرب المنافسين.

بورتو ليفربول التحرير

ووصل الريدز لدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا بعد أن تصدروا المجموعة الخامسة التي كانت تصم إشبيلية وسبارتاك موسكو وماريبور، فيما وصل الفريق البرتغالي لهذا الدور بعد أن احتل وصافة المجموعة السابعة التي كانت أكثر المجموعات تكافؤاً، حيث ضمت بشكتاش وموناكو ولايبزيج رفقة التنانين.

وتواجه الفريقان للمرة الأولى فى ربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي موسم 2000- 2001 وفاز الريدز بثنائية نظيفة بمجموع اللقاءين، وأتت المواجهة الثانية والأخيرة فى دور المجموعات من مسابقة دورى أبطال أوروبا موسم 2007- 2008 وتعادلا حينها فى البرتغال 1-1 قبل أن يحقق ليفربول الفوز فى الأنفيلد بنتيجة 4-1. وتوج ليفربول بلقب دورى الأبطال فى 5 مناسبات سابقة مقابل تتويج بورتو باللقب مرتين من قبل. 

وسيكون المصري محمد صلاح نجم وهداف ليفربول، أمام فرصة حقيقية لحفر اسمه بين كبار نجوم كرة القدم في أوروبا، بعد الأداء المميز للغاية الذي يقدمه مع الريدز منذ انطلاقة الموسم، حيث يحتلّ وصافة هدافي الدوري الإنجليزي بـ22 هدفًا، بفارق هدف وحيد عن متصدر الهدافين، الإنجليزي هاري كين.

وأحرز صلاح 5 أهداف في دور المجموعات بدوري الأبطال، وسجل هدفًا في الدور التمهيدي، كما صنع هدفًا، وقد أسهم الأداء الذي يقدمه في ربط اسمه بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني في الصيف المقبل، وهو الذي نال إشادات من أساطير اللعبة، مثل بيليه وزين الدين زيدان وسيتفن جيرارد.

التعليقات