ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 فبراير 2019
عدد قتلى هجوم شمال غرب نيجيريا يتضاعف إلى 130سلطنة عمان تدين التفجير الإرهابي بالدرب الأحمرولي العهد السعودي يتوجه للهند.. والجبير: الجميع يدين الإرهاب بجميع أشكالهشقيق الرئيس الإيراني يمثل أمام القضاءبشرى لجماهير ليفربول.. فيرمينو جاهز لمواجهة بايرنصلاح كان شاهدا على اللقطة الأخيرة.. سواريز ورحلة البحث عن الأهداف خارج الدياركيلليني: راموس أفضل مدافع في العالم.. ورونالدو عوض رحيل بوفون ويرفع سقف طموح يوفنتوسألبا: نعلم أن ليون منافس صعب.. ودوري الأبطال هدفناملف تبادل السجناء بين ليبيا و ايطالياضبط كميات كبيرة من المخدرات قادمة من الجنوبسلامة :لابد من إخراج ليبيا من حالة الانسداد السياسيتفاصيل الهجوم المسلح ضد عناصر “حرس بلدي بنغازي”حفتر يبحث الوضع الليبي مع السفير الإيطاليحرس المنشآت النفطية يتسلّم موقع حقل الشرارةالشرطة الألمانية تعثر على 17 قنبلة يدوية في سيارة بجوار محطة قطار رئيسية"التعاون الإسلامي" تدين بشدة الحادث الإرهابي بمنطقة الدرب الأحمرمقتل طيار في تصادم طائرتين حربيتين في الهند أثناء تدريب على عرض جويإزالة 904 مكامير مخالفة للبيئة في كفر البطيخفينجر: تجديد تعاقد أوزيل قد يكون السبب خلف تراجع مستواهالكشف عن – لماذا لم يُعجب برشلونة ببنزيمة وصرف نظر عن التعاقد معه

أوباما يسخر من أذنيه وشعره الرمادي بسبب «لوحة»

- كتب   -  
أوباما وزوجته

ألقى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما تعليقات مازحة عن أذنيه وشعره الرمادي وأشاد "بدفء" زوجته ميشيل أوباما أثناء إزاحة الستار عن لوحتين زيتيتين رسميتين لهما في معرض الصور الوطني الذي تديره مؤسسة سميثسونيان.

واختار أوباما وزوجته الفنانين كيهيند وايلي وإيمي شيرالد لرسم اللوحتين اللتين ستضافان إلى مجموعة لوحات الرؤساء في المعرض.

ووايلي وشيرالد أول فنانين من السود يتم تكليفهما برسم لوحة لرئيس أو لسيدة أولى.

وجرى تصوير أوباما في اللوحة التي رسمها وايلي جالسا على مقعد بني اللون مع خلفية من أوراق الشجر الخضراء النضرة وزهور ملونة. ولوحة ميشيل تصورها جالسة وقد وضعت يدا أسفل ذقنها وأحاطت يدها الأخرى بكمبيوتر محمول، بينما كانت ترتدي فستانا طويلا فضفاضا مزينا بأشكال هندسية.

وأثنى أوباما على اللوحة التي رسمتها شيرالد لزوجته ميشيل.

وقال "أريد أن أشكرك على هذا التصوير المذهل لجمال وذكاء وسحر ودفء المرأة التي أحببتها".

وقال مازحا إن وايلي الذي رسم لوحته كان أقل حظا لأن موضوعه كان "أقل جاذبية".

وأضاف "حاولت التفاوض مع كيهيند على أن يظهر شعرا رماديا أقل في رأسي لكن نزاهته الفنية ما كانت لتسمح له بفعل ما طلبته منه.. حاولت التفاوض على أذنين أصغر لكني فشلت في ذلك أيضا".

وعبر أوباما وميشيل عن إعجابهما الشديد باللوحتين. وقالت ميشيل إنها تأمل أن يكون للوحتها تأثير على الفتيات الصغيرات غير البيضاوات في السنوات المقبلة.

التعليقات