ايوان ليبيا

الخميس , 24 مايو 2018
سفرتك في رمضان.. طريقة عمل دجاج باندا إكسبريس وريزو.. والحلو أرز معمر8 حيل للتخلص من رائحة الفم خلال الصيام.. تجنب توابل الفول على السحورأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 24 مايو 2018تعرف على قوانين تنظيم دخول الأجانب والعمالة الوافدة إلى ليبياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 24 مايو 2018قتيل و26 مصابا في انفجار بمخزن للألعاب النارية في ٍإسبانياقاضية أمريكية: ليس من حق ترامب حجب أحد على تويتركاتالونيا تؤجل أداء اليمين الدستورية للحكومة الإقليمية الجديدةميركل: ألمانيا والصين تؤيدان الاتفاق النووي مع إيرانأمريكا تطرد اثنين من دبلوماسيي فنزويلابرج العذراء يكشف شخصية ياسر جلال في «رحيم»خامنئي يضع 7 شروط للإبقاء على الاتفاق النوويالقضاء اليوناني يمنح واحدا من ثمانية عسكريين أتراك حق اللجوءألمانيا: أوروبا وأمريكا "بعيدتان كل البعد عن تسوية" بشأن إيرانالتحرير تكشف أسباب تراجع دياز عن تدريب الأهليمحمد صلاح عن نهائي دوري الأبطال: مجرد مباراةإنيستا في طريقه إلى فيسيل كوبي اليابانيكلوب: هذه أقوى مباراة قدمها ليفربول في تاريخه ونسعى لحصد اللقب (حوار)تقرير ديوان المحاسبة...هدر للمال العام وأختلالات وتحديات .. هل يستقيم الظل والعود اعوج؟وصول أول شحنة غاز البروبان الليبى الي ايطاليا

الاتحاد الأوروبي يحذر تركيا بشأن التنقيب في حقل غاز قريب من قبرص

- كتب   -  

 

 

حثت المفوضية الأوروبية، اليوم الإثنين، تركيا على تجنب زيادة التوترات بسبب منعها التنقيب عن الغاز الطبيعي في حقل محتمل قبالة ساحل قبرص.

وقالت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية -الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- "تركيا بحاجة للالتزام بشكل صريح بعلاقات الجوار وتجنب أي مصدر للخلاف أو للتهديد أو للدعاوى".

حالت السفن الحربية التركية دون وصول شركة مستأجرة من قبل شركة الطاقة الإيطالية "إيني" إلى منطقة التنقيب جنوب شرقي لارنكا.

وأعلن وزير الخارجية القبرصي ايوانيس كاسوليدس، يوم السبت الماضي ، أنه تم إبلاغ الحكومة الإيطالية والاتحاد الأوروبي بهذه الخطوة.

وذكرت شركة "إيني" التي تنقب في المنطقة في اتحاد مع توتال الفرنسية، الأسبوع الماضي عن اكتشاف غاز في "حقل واعد".

وأدى هذا التنقيب إلى تأجيج التوترات القديمة في جنوب شرق البحر المتوسط بشأن قبرص، وهى جزيرة انقسمت إلى شطر جنوبي يسيطر عليه القبارصة اليونانيون، وآخر شمالي يسيطر عليه القبارصة الأتراك منذ عام 1974 عقب انقلاب يوناني وغزو تركي.

وأصبحت جمهورية قبرص عضوا في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2004 ولكن القواعد الأوروبية لا تنطبق سوى على الجزء اليوناني الجنوبي. ولم تعترف سوى أنقرة بالشطر الشمالي المأهول بالعرقية التركية.

وفشلت محاولات متكررة لإعادة توحيد الجزيرة، وكان أحدثها في يوليو 2017، لأن تركيا أصرت على الاحتفاظ بـ35 ألف جندي في الجزء الشمالي من الجزيرة.

وبعد أن بدأت شركتا "إيني" و توتال الحفر في يوليو، أصرت تركيا على عدم إمكانية تحرك الإدارة القبرصية اليونانية من جانب واحد لاستغلال الموارد، ونشرت سفينة عسكرية بالمنطقة في نوفمبر الماضي.

التعليقات