ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 يونيو 2018
كأس العالم.. روسيا بالقوة الضاربة لمواجهة مصرالسنغال تفلت بفوز صعب على بولندا بثنائية بالمونديالكأس العالم.. مدرب السعودية: واثق من الفوز على أوروجوايروسيا تخطف مصر بـ«ثلاثية مهينة» في ثاني مواجهات المونديال«لو بتعاني من تساقط الشعر».. زيت الخردل علاج سريع وفعالموقع أميركي يكشف فضائح عبد الباسط إقطيط و زوجته اليهودية و عضويتهم فى جماعة عبادة الجنسالموانىء النفطية الليبية ملاعب للأخرق الجضران ... بقلم / محمد علي المبروكتأكيد مقتل الإرهابي ناجي الفاخري إثر غارة جوية للجيش جنوب سرتأهالي سرت يرفضون استقبال مصابي مليشيات الجضرانخطرها على الديمقراطية الغربية.. هل يصلح الغرب أن يكون قدوة لنا؟ماذا قالت الصحف الروسية عن مباراة الفراعنة؟اليابان تهدي آسيا إنجاز تاريخي بالمونديال على حساب كولومبيافي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة بولندا والسنغال"خارجية" تركيا: جنودنا يتقدمون صوب قنديل في شمال العراقالخارجية الإثيوبية: زعيم متمردي جنوب السودان يلتقي سلفا كيرمقتل جنديين في تفجيرات بجنوب شرق تركياالرئيس اللبناني يؤكد رفض قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدسساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018ننشر نص تصريحات المسمارى حول تحرير درنة و الهجوم الارهابى على الهلال النفطى

احذري.. سوء تغذية طفلك قد يصيبه بهذا المرض

- كتب   -  
الأطفال - صورة أرشيفية

حذرت دراسة طبية حديثة من تأثير سوء تغذية الطفل في سنواته المبكرة في زيادة مخاطر إصابته بالصمم بمعدل الضعف في مرحلة ما قبل المدرسة.. وتشير نتائج الدراسة إلى أن التدخلات التغذوية يمكن أن تساعد في منع فقدان السمع.

وقال "كيث ويست الابن"، أستاذ في جامعة "جون هوبكنز": "ينبغي أن تساعد النتائج المتوصل إليها في خفض مستوى الإصابة بفقدان السمع، باعتباره عبئا على الصحة العامة، والذي يزال مهملا، إلا أن التدخلات التغذوية في مرحلة الطفولة المبكرة قد تساعد في الوقاية من الصمم.

ووفقا للباحثين، فإن فقدان السمع هو السبب الرئيسي الرابع للإعاقة في جميع أنحاء العالم، حيث يعيش 80% من الأفراد المتضررين في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

ولتحليل هذه الدراسة، التي نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية، قام الباحثون بتحليل العلاقة بين السمع بين أكثر من 2200 من صغار السن ومستويات التغذية بينهم مثل الأطفال قبل 16 عاما.

وأظهرت نتائج الاختبارات السمعية أن الشباب الذين يعانون من التقزم في مرحلة الطفولة كانوا عرضة بمعدل الضعف في احتمال ظهور علامات فقدان السمع.

التعليقات