ايوان ليبيا

الجمعة , 14 ديسمبر 2018
اجتماع عسكري موسع لبحث تأمين درنة و ضواحيهاقصف رتل مسلح جنوب وداى جارف بسرتميركل تعلن توافق قادة الاتحاد الأوروبي الـ27 على موازنة لمنطقة اليوروفيسبوك تكتشف عيبا أثر على 6.8 مليون مستخدمالعراق يستدعي السفير التركي بشأن ضربات جوية تركيةإصابة 75 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزةمؤتمر كلوب: حان الوقت للفوز على يونايتد.. ومورينيو المدرب الأنجح في العالممؤتمر جوارديولا: سيتي لن يضم أي لاعب في يناير.. ودي بروين وأجويرو قد يعودان ضد إيفرتونانتهاء عام روبن مع بايرن ميونيخبالفيديو - في ذكرى افتتاحه رقم 71.. عودة لأول مباراة أقيمت على ملعب سانتياجو برنابيورصد تحركات لجماعات متطرفة في الجنوبعبوات ناسفة بمحيط مستشفى ابن سيناء بسرتصالح يبحث التعاون العسكري مع رئيس الدوما الروسيانضمام طائرتين إلى أسطول الخطوط الأفريقيةتحويل أموال الرسوم الدراسية للطلبة بمصرأردوغان: تركيا ستدخل منبج السورية ما لم تخرج أمريكا المسلحين الأكرادالسعودية ترحب باتفاق السويد وتؤكد التزامها بالحل السياسي للنزاع اليمنيبرلمان كوسوفو يقر قوانين لتأسيس جيش وسط توترات مع صربياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018صرف تعويضات جبر الضرر بتاورغاء

في عرض أزياء «مي تو».. نساء بأجنحة ملائكة ورجال بوجوه خنازير (صور)

- كتب   -  
عرض أزياء «مي تو»

بدأ عرض أزياء، استلهم فكرته من حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تهدف لكشف وقائع التحرش الجنسي في أنحاء الولايات المتحدة تحمل وسم (#مي تو) في مدينة نيويورك بعارضات مرتديات لأجنحة ملائكة يحيط بهن رجال يرتدون أقنعة على شكل وجه خنزير.

توقفت العارضة شيان جاكوبز (22 عاما)، وهي ترتدي ثوبا يكسو قدميها باللونين الأبيض والأسود وجناحين على كتفيها خلال العرض الذي أقيم أمس الجمعة، في نهاية الممشى لإعلان أنها ناجية أيضا من اعتداء جنسي وقالت للجمهور إنها تعرضت له وهي في المدرسة الثانوية ثم اغتصبت وهي في سنوات دراستها الجامعية.

وقالت "أود أن أستغل هذه اللحظة للتعبير عن أنني تعافيت وعن كيف نضجت وأيضا لأقول إن تلك ليست مجرد حركة وليست تلك قصصا فحسب بل إننا أشخاص حقيقيون مرت بنا وقائع حقيقية".

وإقامة عرض للأزياء مخصص لدعم حركة (#مي تو) خلال أسبوع نيويورك للموضة كانت فكرة المصممة ميريام شاليك مبتكرة ومديرة موقع (أمريكان ووردروب) على الإنترنت.

وقالت شاليك لـ"رويترز" في مقابلة "لا أعتقد أن عرض الأزياء هذا سيغير الأمور بين عشية وضحاها.. لكن إن كان خطوة إضافية على الطريق فحسب فأظن أني قمت بدوري".

وكانت من بين العارضات أليشا كوزاكيفيتش (29 عاما) التي اختطفها رجل في عام 2002 قرب منزلها في بيتسبرج بولاية بنسلفانيا بعد أن اتصل بها عبر الإنترنت في قضية تصدرت وقتها عناوين الأخبار حول العالم كأول حالة خطف من نوعها بعد انتشار الإنترنت.

وشرحت العارضة التي سارت بثقة على الممشى كيف تخطت ما تلقته من لوم رغم كونها ضحية حتى من أسرتها حتى أصبحت متحدثة بارزة عن الأمر ومصدر إلهام لآخرين.

وقالت "حركة (مي تو) ليست بشأن كراهية الرجال.. وليست عن مكافحة العنف بالعنف.. لكنها تهدف لتقوية وتمكين النساء والفتيات ليعشن في عالم خال من الخوف وليكن آمنات من الاعتداء والتحرش الجنسي".

والأزياء التي ظهرت في العرض من تصميمات (أمريكان ووردروب) لكن شاليك قالت إنه "لا يهدف للربح".

 

التعليقات